الامارات تطلق حملة (تراحموا) لتستهدف مليون لاجئ من برد الشتاء في بلاد الشام

هدى

هدى

اسمديا- مختار التميمي:

وجّه رئيس دولة الامارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، بإطلاق حملة “تراحموا” لإغاثة اللاجئين والمتضررين من العاصفة الثلجية “هدى” التي تضرب بلاد الشام خلال الأيام القادمة.

وفي متابعةٍ منه، دعا نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، جميع الجهات الرسمية والأهلية والقطاع الخاص، للمشاركة في الحملة لإغاثة المتضررين من درجات الحرارة المنخفضة التي تعصف في المنطقة خلال فصل الشتاء الحالي.

وعليه، تنطلق اليوم (الخميس) الحملة الإنسانية “تراحموا”، إذ تمّ تشكيل لجنة وطنية عاجلة تضمّ الجهات الإغاثية الرئيسية في الإمارات، إضافة إلى جهاتٍ حكومية ووسائل إعلام رئيسية للبدء بتنفيذ الحملة.

ووضعت “تراحموا” نصب عينها هدفاً يتمثل في توفير الدفء لمليون شخص من اللاجئين والمتضررين خلال فصل الشتاء، وعليه، ستتضمن الحملة العديد من الفعاليات المجتمعية والإعلامية والإغاثية خلال الفترة القادمة.

وتسعى الحملة لمساعدة مليون شخص من اللاجئين والمتضررين في الأردن ولبنان، بالإضافة للمتضررين في غزة وفلسطين، على تجاوز الشتاء القارس هذا العام الذي تصل فيه الحرارة لعدة درجات تحت الصفر.

وتضمّ اللجنة في عضويتها كل من الهلال الأحمر الإماراتي”، “مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية”، “مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية”، “المدينة العالمية للخدمات الإنسانية”، “دبي للعطاء”، “مؤسسة أبوظبي للإعلام”، و”دبي للإعلام” وكافة الصحف والإذاعات المحلية.

هذا وسيتمّ توحيد البث في القنوات المحلية الجمعة القادم، بغية نقل أحداث حملة “تراحموا” وإغاثة اللاجئين والمتضررين من العاصفة الثلجية “هدى”.

وانطلاقاً من يوم امس (الأربعاء) يبدأ العمل بالجسر الإماراتي الجوي الذي أطلقه رئيس الدولة، وذلك بشحن معدّات تدفئة وملابس شتوية ومواد غذائية عن طريق “المدينة العالمية للخدمات الإنسانية”، وذلك بالتعاون مع “المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين”.

وأفادت التوقعات، بأنّ دول بلاد الشام تستعد لمواجهة عاصفة ثلجية قوية خلال الأيام القادمة، مصحوبة بأمطار غزيرة وثلوج وبرد، اتفق اللبنانيون والفلسطينيون على تسميتها بـ”زينة”، فيما أطلق عليها الخليج العربي اسم “هدى” أملاً و تضرعاً إلى الله بأن تكون عاصفة خير على المنطقة.

وبحسب وكالات الأرصاد الجوية، تدخل العاصفة القطبية “هدى” الأراضي الأردنية والفلسطينية واللبنانية اليوم (الأربعاء)، وسط حالة خوف واستنفار من الجهات المختصة التي عملت على إعداد خطط طوارئ.

ويتوقع أن تصل سرعة الرياح في بعض المناطق إلى 110 كلم في الساعة، مصحوبة بتساقط الثلوج على المرتفعات الجبلية، ما سيؤدي إلى موجة برد شديد في مختلف المناطق تصل معها درجة الحرارة إلى أربع درجات تحت الصفر.

 

* الاقتصادي الامارات..