الحكومة الفلسطينية تعلن بدء تحضيراتها للانضمام لمنظمة التجارة العالمية

اسمديا

اسمديا

 

اسمديا: سبأ:

أعلنت الحكومة الفلسطينية اليوم الخميس عن بدء تحضيرها للانضمام لمنظمة التجارة العالمية بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي.
وقالت الحكومة في بيان صحفي ان هذا الإعلان جاء خلال اجتماع عقد بحضور نائب رئيس الوزراء وزير الاقتصاد الفلسطيني محمد مصطفى، ورئيس بعثة مكتب الاتحاد الأوروبي جات روت، والذي تم خلاله مناقشة حصيلة الجهود التي تقوم بها وزارة الاقتصاد الفلسطيني في مجال الانضمام لمنظمة التجارة العالمية بالإضافة إلى الخطوات المستقبلية المقبلة في هذا الشأن ومكونات المشروع المراد تنفيذه.
وقال وزير الاقتصاد الفلسطيني محمد مصطفى في البيان “إن انضمام فلسطين لمنظمة التجارة العالمية مطلب وطني، واستحقاق يأتي في مسار دمج فلسطين في الاقتصاد العالمي لما يمثله ذلك من تنمية العلاقات التجارية لفلسطين مع دول العالم ولتأخذ مكانتها على الخارطة التجارية العالمية وفتح المزيد من الأسواق أمام المنتجات المحلية”.
وأكد مصطفى ان التحضيرات الحالية للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية تدعم المساعي الفلسطينية في مراجعة العلاقة الاقتصادية مع إسرائيل التي لم تلتزم باتفاقية السلام وبروتوكول باريس الاقتصادي.
وتسعى الحكومة الفلسطينية إلى نيل عضوية بصفة مراقب داخل منظمة التجارة العالمية وكافة الهيئات التابعة لها، وهي سبق أن قدمت طلبا بهذا الخصوص عام 2009 لكنه لم يتوافق في حينه مع الإجراءات التوجيهية للمجلس العام للمنظمة.