بعد أربع سنوات من الاضطرابات السياسية تراهن مصر على مؤتمر شرم الشيخ، لإنعاش اقتصادها”

مجانا
 

مجانا

اسمديا:متابعات”

اكدت  وزيرة التعاون الدولي المصرية نجلاء الأهواني، إن نحو ثلاثين وفداً رسميا علي مستوي الملوك والرؤساء ورؤساء الوزارات يشاركون في مؤتمر ” دعم وتنمية الاقتصاد المصري: مصر المستقبل”، الذي سيتم افتتاحه الجمعة، إضافة إلى نحو 2200 من ممثلي كبري الشركات في العالم.

وأضافت في لقاء مع سكاي نيوز عربية أن المؤتمر سيفتح آفاقا واسعة للاستثمار في مصر.

من جانبه قال وزير الاستثمار، أشرف سالمان، إن مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري ليس غاية بحد ذاته، بل هو بداية تهدف إلي زيادة الاستثمارات وخلق فرص عمل جديدة وتقليل معدلات الفقر.

وأشار سالمان في لقاء مع سكاي نيوز عربية إلى أن 50 بالمائة من المشاركين في المؤتمر هم من العرب والأجانب و50 بالمائة من رجال الأعمال المصريين.

وبعد أربع سنوات من الاضطرابات السياسية تراهن مصر على المؤتمر الذي تستضيفه مدينة شرم الشيخ، بجنوب سيناء، لإنعاش اقتصادها، آملة بأن يحسن صورتها، ويجتذب مليارات الدولارات.

وتأمل مصر بأن يعيدها هذا المؤتمر الذي سيعقد في الفترة من 13 إلى 15 مارس إلى بؤرة اهتمام المستثمرين، برسم صورة تعكس استقرار الأوضاع، رغم أعمال عنف.

وحظيت مصر بإشادة عن إصلاحات اقتصادية من بينها خفض دعم الطاقة وقانون للاستثمار طال انتظاره يخفف الإجراءات الروتينية إلى جانب الجهود الرامية للقضاء على السوق السوداء للعملة.