الإمارات تتوقع نمو تجارة التجزئة بنسبة ما بين 6-11%

بورصات الخليج تتراجع والمستثمرون السعوديون يجنون الأرباح

بورصات الخليج تتراجع والمستثمرون السعوديون يجنون الأرباح

اسمديا – متابعات:

توقع مجلس إدارة “جمعية الإمارات لحماية المستهلك”، نمو تجارة التجزئة خلال العام الجاري في الإمارات

توقع مجلس إدارة “جمعية الإمارات لحماية المستهلك”، نمو تجارة التجزئة خلال العام الجاري في الإمارات، بنسبة تتراوح بين 6 إلى 11% مقارنة بـ8% خلال العام الماضي، مبيناً أن تلك الزيادة ستكون مدفوعة بتراجع أسعار المواد الخام، والسلع والنفط عالمياً داخل الدولة، يصاحبها طلب كبير من المستهلكين الذين يتزايد عددهم باستمرار.

وناقش مجلس إدارة الجمعية برئاسة خالد الحوسني في اجتماعه الأول للعام الجاري أمس، أوضاع قطاع تجارة التجزئة في الدولة والإيجابيات التي يتسم بها القطاع والتحديات التي يواجهها.

واتفق أعضاء المجلس، على أن القطاع سيشهد نقلة كمية ونوعية كبيرة خلال العام الجاري، بالتزامن مع افتتاح مراكز تجارية جديدة كبيرة في الدولة، إضافة إلى توسعات المراكز القائمة حالياً.

ورجح الحوسني، تزايد العروض الترويجية الخاصة بين المراكز التجارية والجمعيات التعاونية الكبرى على مستوى الدولة، لافتاً إلى أن غالبية هذه المراكز والجمعيات أبرمت عقوداً لتوريد كميات كبيرة من السلع والمواد الغذائية خلال العام الجاري.

من جانبه، أوضح الرئيس التنفيذي لـ”جمعية أبوظبي التعاونية” ابراهيم عبد الله البحر، أن قطاع تجارة التجزئة سيشهد نمواً إيجابياً خلال العام الجاري،وأن الجمعية بفروعها الأربعين تتوقع نمو أعمالها ومبيعاتها للعام الجاري بنسبة تتراوح بين 5 – 10%.

يذكر أن، مراكز وجمعيات التجزئة تستفيد من التراجع الملموس في أسعار السلع عالمياً لتوفيرها في الإمارات بهوامش ربح جيدة، ويساهم تنوع شرائح المستهلكين في تزايد الإقبال على شراء السلع والأجهزة الإلكترونية والملابس مما ينعش قطاع التجزئة بشكل كبير.