الأرشيفات الشهرية: يناير 2014

هيئة السياحة التايلاندية :النشاط السياحي في البلد لم يتأثر بالمظاهرات

images

 

 استجابة للمخاوف المتعلقة بالسفر إلى تايلاند بسبب مظاهرات بانكوك الحالية المناهضة للحكومة, قامت هيئة السياحة التايلاندية بتحديد المناطق التي تتسبب بأزمة المرور والإزدحام في بعض شوارع العاصمة التايلاندية بانكوك, كما أعلنت عن حالة التأهب الدائم من قِبَل السلطات المعنية بهذا الشأن, و عن بعض التعليمات والتوجيهات للسياح لضمان استمرار تنقلهم بشكل مريح ومنتظم, و أكدت مجدّداً على أن قطاعي السياحة والسفر لا يزال مستمر في العمل والنشاط كالعادة في ما عدا بعض المناطق المحددة في العاصمة بانكوك.

جميع المظاهرات الحاشدة المناهضة للحكومة في العاصمة بانكوك كانت ولا تزال متّسمة بالسلمية وتتمركز في الناطق التالية: مركز تقاطع منطقة باتوموان, تقاطع حي رادبراسون, تقاطع سالاديين (شارع سون لوم/حديقة لومبيني), تقاطع الطرق الخمس في لات تلراو, تقاطع آء سو, ساحة نصب النصر التذكاري, المجمع الحكومي في شارع شيانغ واتانا. هذه المناطق السبع تتصل مباشرة مع 16 طريق رئيسة هي: سوكمفي, راما ون, راما فور سيلوم, راجا دمري, راجابراروب, تأيا تاي, برراء تشا سونغ, دينغ دين, ويباوادي, لاتراو, تين واتاناء, فاهول يوثين, أسوكي مونتري, راجادابايسك,

ومع ذلك, فلا يزال باستطاعة السكان والسياح التنقل من وإلى كافة المناطق عبر القطار (سكاي ترين), الأنفاق, خطوط السكك الحديدية للمطار أو أية وسائل نقل أُخرى. أما بالنسبة للذين يتنقلون بواسطة عرباتهم الخاصة, باصات النقل العامة أو الشاحنات الصغيرة, فإبمكانهم استخدام الطريق السريع, ومع ذلك فإن بعض المداخل والمخارج قد تكون مغلقة مؤقّتاً.

ايرباص تحقق افضل اداء تجاري في تاريخ الصناعات الجوية

0b5a7dac

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اعلنت مجموعة ايرباص الاوروبية انها حققت افضل اداء تجاري في تاريخ الصناعات الجوية مسجلة رقما قياسيا جديدا في طلبات شراء الطائرات عام 2013.

وارتفع حجم طلبات شراء طائرات الايرباص في نهاية 2013 الى 5559 طائرة اي ما يعادل انتاج ثماني سنوات.

من جهة اخرى واصلت المجموعة الاوروبية زيادة انتاجها للسنة الثانية عشرة على التوالي مع رقم قياسي بلغ 626 طائرة سلمت العام الماضي الا ان منافستها الاميركية بوينغ التي سلمت 648 طائرة تبقى في الصدارة.

وبلغ اجمالي الطلبات 1619 طائرة مقابل 1531 لمجموعة بوينغ. الا ان الطلبات المؤكدة، اي بعد حذف الالغاءات، بلغت 1503 طائرات مقابل 1355 لمجموعة سياتل الاميركية.

واشادت ايرباص باتجاه شركات الطيران الى اختيار الطائرات الاكبر حجما ‘ما تكون له نتيجة ايجابية على العائدات’.

وبسعر الكاتالوغ سجلت طلبات عام 2013 رقما قياسا بلغ 240,5 مليار دولار الا ان شركات الطيران تحصل دائما على تخفيضات كبيرة.

وبالنسبة لعام 2014 حددت ايرباص لنفسها هدفا متواضعا يتمثل في الحصول على طلبات شراء اكثر من الحد الادنى البالغ 623 طائرة التي تنوي تسليمها ما يمثل زيادة بنسبة واحد في المائة عن العام الماضي حيث كانت النسبة 2,5 في المائة.

وقال رئيس مجلس ادارة مجموعة ايرباص فابريس بريجييه محذرا ‘لن نصل من جديد الى 1503 طلبات مثل عام 2013′.

واكد ان كل البرامج تسير على ما يرام. وقال ‘اصبح من الاسهل علينا الوفاء بالتزاماتنا’.

ومن المقرر ان تقوم الطائرة ايه320 نيو، النسخة المحدثة للطائرة متوسطة المدى ايه320 برحلتها الاولى عام 2014. الا ان النموذج الحالي يلقى طلبا كبيرا الى حد ان ايرباص تفكر في زيادة حجم انتاج هذا النوع من الطائرات.

واكد فابريس بريجييه التغلب على مشكلة الطائرة العملاقة ايه380 المتمثلة في التشققات البالغة الصغر في هيكل الجناحين والتي تسببت في بطء انتاجها منذ 2012. وتوقع بريجييه ان تصل هذه الطائرة الى حد الربحية بل وان تبدا في تجاوزه عام 2015.

أجور أساتذة الجامعات الحكومية في لبنان ودول الخليج الأعلى عربياً

1383310437_

 

 

أظهرت نتائج استبيان أعدته مجلة “الفنار للإعلام” أن أجور أساتذة الجامعات الحكومية في لبنان ودول الخليج هي الأعلى عربياً، حيث شمل الاستبيان أجور أساتذة الجامعات الحكومية في 12 دولة عربية.

وبحسب مجلة “الفنار للإعلام”، أشار الاستبيان إلى أن أساتذة الجامعات الحكومية في العالم العربي بشكل عام يواجهون صعوبات كبيرة في الوصول إلى مستوى معيشة

الطبقة الوسطى، موضحاً أن أجور الأساتذة في اليمن والمغرب تعتبر الأقل بين نظيراتها في الدول العربية الأخرى.

وأوضح الاستبيان أن سورية هي البلد الأكثر صعوبة من الناحية المالية للعمل فيها كأستاذ في جامعة حكومية، حيث انخفضت الرواتب السورية بنسبة تصل إلى 75% منذ بداية الأحداث قبل نحو ثلاث سنوات، في ظل ارتفاع نسبة التضخم في سوريا لتصل إلى 37%، وهي أعلى نسبة بين الدول التي شملها الاستطلاع، في حين حصلت اليمن على المركز الثاني بنسبة تضخم بلغت 12%.

ولا تواكب الأجور معدل التضخم في سورية واليمن، مما يتسبب في معاناة للأساتذة وللكثير من العاملين في هذا القطاع.

كما أن الأكاديميين ذوو الأجور المرتفعة في دول مثل ليبيا وسوريا وتونس، لا يحصلون على ما يكفي للوصول لأدنى الأجور السنوية اللازمة للعيش بمستوى الطبقة المتوسطة.

ويحصل الأكاديميون المبتدئون في أدنى درجات الأجور في هذه البلاد على أجور قليلة جدا، ففي العراق، وليبيا، والمغرب، وسوريا يحصل الأساتذة على أجور تبدأ من أقل 13.000 دولاراً أميركياً سنوياُ فقط.

أما في مصر، واليمن، والمغرب، لا يقترب أعلى أجر من الحد الأدنى اللازم لتخطي مستوي الطبقة المتوسطة، حيث يبلغ أعلى أجر يدفع للأكاديميين في اليمن والمغرب حوالي 22000 و 30000 دولاراً أميركياً سنوياً بالتوالي.

وبالنظر إلى دول الخليج بشكل عام فإنه يتم تعزيز الأجور المعطاة ببدائل السكن والنقل والبدلات الدراسية للأطفال المعالين، بحيث تصبح تكلفة المعيشة بالنسبة للأكاديميين في هذه البلدان في نهاية المطاف أقل بكثير، إضافة إلى حصولهم على أجور أعلى، والتي غالباً ما تكون معفاة من الضرائب، ولذلك فإنه من الصعب تحديد التكلفة الحقيقية للمعيشة وقياسها مقارنة بمستوى الأجور، ومقارنة دول الخليج بغيرها من دول المنطقة.

وتتراوح أجور أعضاء الهيئة التدريسية في دولة الإمارات العربية المتحدة، مابين 41000 دولاراً أميركياً إلى 176000 دولاراً أميركياً سنوياً، متجاوزة بسهولة مستوى 54.2500 دولاراً أمريكيأ اللازم لمعيشة الطبقة الوسطى، علماً بأن العديد من الأكاديميين يحصلون أيضاً على بدل سكن ومزايا سخية أخرى.

ويحصل الأستاذ الجامعي في لبنان على أجر يتراوح بين 30.000 دولاراً أميركياً إلى 90.000 دولاراً أميركياً سنوياً، حيث يعد من ضمن أفضل الأجور في العالم العربي، علماً بأن هذه الأجور كانت جزئياً نتيجة لإضراب أساتذة الجامعة في وقت سابق من العام الماضي.

وبعيداً عن الموقع الذي يحتله أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة اللبنانية الحكومية على سلم أجور الأكاديميين، فإنهم يكسبون ثلاث أو تسع مرات أكثر من متوسط كسب المواطن اللبناني، حيث يبلغ متوسط دخل الفرد في البلاد 10708 دولاراً أميركياً بحسب صندوق النقد الدولي، ووفقاً لإحصاءات الإنفاق يحتاج زوجين من الطبقة الوسطى في بيروت، لكسب نحو 43171 دولار أمريكي.

كما تحتل تونس والأردن والعراق مراكز متقدمة أيضاً، حيث تتقدم الأردن بأعلى أجر للأكاديميين الأردنيين حيث يقارب 60000 دولاراً سنوياً.

وفي الواقع، في كل بلد شملها الاستطلاع، باستثناء سوريا وقطر، كانت أجور الأكاديميين في كثير من الأحيان أعلى بكثير مما يحصل عليه الكثير من مواطنيهم سنوياً.

وفي كل بلد شملها الاستطلاع، كان متوسط الأجور أقل من الأجر المطلوب واللازم لتأمين حياة في مستوى معيشة الطبقة المتوسطة عند قياسه مع القوة الشرائية المحلية، وتحديداً ما يعرف باسم “تعادل القوة الشرائية”، أو إلى أي مدى يمكن لأجور الأساتذة أن تكفي في الاقتصاد المحلي.

وعلى الرغم من الصعوبة التي يعاني منها الأكاديميون العرب في الوصول إلى مستوى معيشة الطبقة الوسطى، إلا أنهم يتقاضون أجوراً جيدة مقارنة مع باقي السكان، حيث تعاني العديد من الدول العربية من مشكلات اقتصادية تجعلها في درجات متدنية في قائمة الاقتصادات العالمية.

وقال رئيس تحرير “الفنار للإعلام” ديفيد ويلر، إننا: “قمنا بإجراء هذا الاستبيان لأنه منذ عدة سنوات، بل منذ عدة عقود، يجري نقاش حول ضعف الأجور التي يتقاضها الأساتذة العرب، لكن في معظم الأحيان، كان من المستحيل الحصول على الأرقام الفعلية، الآن أصبح لدينا حقائق لنقاش أعمق.”

وبدأ مشروع الاستبيان في أيلول (سبتمبر) الماضي، وبمشاركة صحفيين من كل بلد للحصول على أرقام تتعلق بالأجور من قبل الوزارات والمصادر الحكومية الأخرى، بالإضافة إلى وكالات التوظيف والأساتذة أنفسهم، ومن ثم مقارنة هذه الأرقام مع أساتذة آخرين.

وعلى الرغم من عدم إتباع أسلوب علمي في إجراء هذا الاستطلاع، فقد تم إعطاء اهتمام كبير للتحقق من الأرقام والإبلاغ عن أي حوافز مستحقة للأساتذة.

وتوضح نتائج الاستبيان السبب في هجرة عدد كبير من الأكاديميين إلى دول تدفع أفضل، وأيضاً السبب وراء توجه الكثيرين للعمل في وظائف ثانية وثالثة، والترويج لمؤلفاتهم الجامعية، وتقديم الدروس الخصوصية وخدمات الاستشارات للشركات.

ربما يكون المسؤولون عن تعليم الجيل القادم من القادة العرب يبذلون قصارى جهدهم، أو من الممكن أن يكونوا مقصرين، ولكن الشيئ الذي نستطيع قوله أن تقصيرهم قد يكون عائداً لعدم امتلاكهم دافعاً اقتصادياً قوياً لبذل قصارى جهدهم خلال عملية التعليم.

سي ستاينويخ عُمان تستلم شهادة الشحن الآمن

ميناء-صحار

 

حصلت “سي ستاينويخ عُمان”، مشغل محطة البضائع العامة في “ميناء صحار”، على تقدير جديد لاعتمادها أعلى درجات معايير الأمان والسلامة، وذلك من خلال حيازتها على شهادة “المدوّنة الدولية لأمن الموانئ والسفن” (ISPS).

وتسلط هذه الشهادة الضوء على الكفاءة الأمنية وتحدد التدابير المعمول بها، التي من شأنها تعزيز أمن السفن في محطة المناولة، وهو العمل الذي قامت وتقوم به شركة “سي ستاينويخ عُمان”، بحسب بيان حصل عليه “الاقتصادي الإمارات”.

وقد تم وضع “المدوّنة الدولية لأمن الموانئ والسفن” (ISPS)، لمواجهة التهديدات المحتملة للسفن والموانئ في أعقاب هجمات 9 أيلول (سبتمبر) في الولايات المتحدة، واليوم، يمكن لخطوط الشحن التي تقصد ميناء صحار الاطمئنان إلى أنها تعمل في أفضل ظروف الأمن والسلامة.

وقد صمّمت المدونة للكشف عن التهديدات الأمنية وتنفيذ التدابير ذات الصلة، حيث تنطوي تحت سياق الاتفاقية الدولية لسلامة الأرواح في البحار (سولاس).

وتحدد المعاهدات الدولية الأدوار والمسؤوليات التي يلعبها كل طرف سواء الحكومة أو الميناء أو السفينة في مسائل الأمن البحري.

وعلاوة على ذلك، فإن “المدوّنة الدولية لأمن الموانئ والسفن” (ISPS) تقدّم منهجية لتقييم الأمن بحيث توضع الخطط والإجراءات للتعامل مع جميع المتغيرات ضمن هذا الإطار.

وقال الرئيس التنفيذي للمنطقة الحرة بصحار، ونائب الرئيس التنفيذي لـ”ميناء صحار” جمال عزيز: “نحن سعداء للحصول على هذه الشهادة، من دون أدنى شك، يُعد الأمن أمراً بالغ الأهمية لاستمرار نجاح محطاتنا في صحار، وأنا مسرور بأن التدابير التي اتخذتها شركة سي ستاينويخ عمان وقامت بتحسينها في السنوات الماضية حظيت بالتقدير الذي تستحقه”.

وتأسست محطة “سي ستاينويخ عمان” في عام 2004، حيث تتولى مناولة بضائع الشحن الخاصة بالمشاريع الصناعية، بما في ذلك رفع الأحمال الثقيلة، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من البضائع السائبة التي تضم سبائك الألومنيوم، وقضبان الصلب، واللفائف الحديدية، والمواسير، والأنابيب والصفائح، فضلاً عن البضائع السائبة الجافة.

كما تقوم “سي ستاينويخ عُمان” بتجهيز محطتها، لتفريغ وإعادة تجميع البضائع داخل الحاويات في “ميناء صحار”.

تباطؤ قروض البنوك في الصين يبرز دقة موقف البنك المركزي

تباطؤ قروض البنوك في الصين يبرز دقة موقف البنك المركزي

 

بكين (رويترز) – تباطأ الإقراض المصرفي في الصين أكثر من المتوقع في ديسمبر كانون الأول وانخفض معدل نمو المعروض النقدي بشكل عام وهو ما يبرز دقة موقف البنك المركزي الذي يسعى لاحتواء مستويات الدين الخطيرة دون أن يكبح الأنشطة الاقتصادية أكثر من اللازم.

وقال سون جونوي الاقتصادي في اتش.اس.بي.سي في بكين في مذكرة بحثية “لا تزال الضغوط التضخمية معتدلة ونتوقع ان يبقي بنك الشعب الصيني السياسة النقدية الحالية دون تغيير.غير ان المحللين يرون حاجة لاستمرار البنك المركزي في دعم النمو الاقتصادي في حين تعهد القادة الصينيون بالحفاظ على استقرار وتيرة النمو في 2014 مع تنفيذ اصلاحات طويلة الامد من اجل وضع الاقتصاد على مسار اكثر استدامة.

“ومع هذا نعتقد ان البنك سيحقق توازنا بين تقليص المخاطر المالية من ناحية واستقرار معدل النمو على الجانب الاخر.”

وافادت بيانات البنك المركزي يوم الأربعاء أن القروض الجديدة التي قدمتها البنوك الصينية بلغت 482.5 مليار يوان (79.9 مليار دولار) في ديسمبر كانون الأول وهي تقل عن التوقعات البالغة 600 مليار يوان وتقل كثيرا ايضا عن حجمها في الشهر السابق البالغ 624.6 مليار يوان.

غير ان محللين يعتقدون ان تباطؤ القروض المصرفية يرجع لاسباب موسمية لاسيما حاجة البنوك للاحتفاظ بسيولة اكبر التزاما بلوائح تنظيمية لنهاية العام.

وقال البنك المركزي إن المعروض النقدي (ن2) ارتفع 13.6 بالمئة في الشهر الماضي مقارنة بمستواه قبل عام بعد زيادة بمعدل 14.2 بالمئة في نوفمبر تشرين الثاني. وكان محللون قد توقعوا في استطلاع أجرته رويترز زيادة بمعدل 13.8 بالمئة في ديسمبر كانون الأول.

 

 

الصندوق الكويتي للتنمية يقدم 35 مليون دولار لتمويل مشروع نقل وتوزيع الكهرباء في مدينة عدن

3_31_201365647PM_9095254241

 

وافقت الحكومة اليمنية ا على اتفاقية القرض المبرمة في مايو من العام 2013م مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية والعربية.

وسيقدم الصندوق الكويتي بموجب الاتفاقية مبلغ 10 ملايين دينار كويتي أي ما يعادل 35 مليون دولار أمريكي وذلك للإسهام في تمويل مشروع شبكة نقل وتوزيع الكهرباء في مدينة عدن اليمنية

قطر أول دولة تطلب من الانتربول إصدار “مذكرة بنفسجية”

w460 (1)

 

أعلن الانتربول الدولي أن قطر باتت أول دولة في العالم تطلب منه إصدار “نشرة بنفسجية” تتعلق بالإتجار غير المشروع بالسلع، بعد أن ضُبطت فيها آلة طباعة تُستخدم لتغيير تاريخ انتهاء صلاحية بعض المنتجات الغذائية والمشروبات.

وأشار الانتربول إلى فتح تحقيق في أعقاب عملية تفتيش روتينية أجرتها إدارة حماية المستهلك القطرية لأحد المتاجر ولاحظ المفتش خلالها أن تواريخ صلاحية مجموعة من المشروبات قد طُبعت في موضع مغاير لموضعها المعتاد على القارورة وبنمط خط يختلف عن النمط المستخدم عادة.

 

وأفضت عملية تفتيش لمستودع الشركة الموزعة للمنتج المضبوط إلى العثور على عشرات آلاف القوارير المنتهية الصلاحية، وآلة طباعة حديثة تعمل بنظام الحرق كانت تُستخدم لإعادة طباعة تواريخ صلاحية أخرى بهدف عرض المنتج من جديد للبيع.

 

وقد أُوقف مواطن هندي في سن الرابعة والعشرين ووجهت إليه تهم يعاقِب عليها قانون حماية المستهلك القطري وتتعلق بالغش التجاري وتهديد الأمن الغذائي. وقد عُممت على البلدان الأعضاء الـ 190 كافة نشرة بنفسجية للإنتربول تصدر لجمع أو توفير معلومات بشأن الأساليب الإجرامية، والأغراض، والأجهزة، وأساليب الإخفاء التي يستخدمها المجرمون.

 

ويسعى برنامج الإنتربول لمكافحة الاتجار بالسلع غير المشروعة والتقليد، الذي أُطلق في عام 2012، إلى كشف الشبكات المنظمة عبر الوطنية الضالعة في هذا النوع من الجرائم، وتعطيلها وتفكيكها. وقد أتاح إلى الآن مصادرة سلع مقلدة فاقت قيمتها 300 مليون دولار أمريكي.

«موديز» تبقي على تصنيف فرنسا الممتاز

وزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد السالم الصباح

أبقت وكالة التصنيف الائتماني «موديز»، أمس، على علامة فرنسا الممتازة «إيه إيه إيه» ومددت النظر في آفاقها الاقتصادية المصنفة حاليا «مستقرة» كما جاء في تقرير نشر على موقعها الإلكتروني وخصص لهذه الدولة. وقرار «موديز» التي أعطت نفسها في منتصف أكتوبر (تشرين الأول) مهلة 3 أشهر لتقييم آفاق علامة فرنسا، يتناقض مع قرار وكالة «ستاندرد أند بورز» التي حرمت مساء الجمعة فرنسا من تصنيفها الممتاز وخفضته إلى «إيه إيه +»، مما يعني أن تخفيضا آخر أصبح ممكنا «خلال مهلة تتراوح بين 6 و24 شهرا». واحتمال إجراء تقييم سلبي للعلامة معناه أن «موديز» تعتزم خفضها «على المدى المتوسط». وفي تقريرها، أعلنت «موديز» أنها لم تتخذ قرارا بعدُ حول الآفاق وأنها ستبقي الأسواق على اطلاع حول الموضوع خلال الفصل الأول من العام 2012 في إطار تقييم للعلامات السيادية في منطقة اليورو المعلنة في نوفمبر (تشرين الثاني).

وأشادت «موديز» برغبة الحكومة الفرنسية في الحد من العجز العام ليكون 3% في عام 2013، وتعتبر الإجراءات التي اتخذت لتحقيق ذلك إيجابية، وهو أمر مهم للمحافظة على الآفاق «المستقرة».

 

في المقابل، اعتبرت الوكالة أن المخاطر المرتبطة بالديون والنمو في منطقة اليورو كبيرة، وهي عوامل لا يمكن أن تتحكم بها الحكومة، لكنها تؤثر على أوضاعها المالية.

 

واعتبرت أن أسواق الديون السيادية والتمويل المصرفي متقلبة كلما زادت الضغوط على علامة الكثير من الدول في منطقة اليورو من بينها الدول التي تحمل علامة «إيه إيه إيه» مثل فرنسا. وإثر الخفض، تراجعت الأسهم على مستوى العالم أمس في أعقاب الخفض الجماعي يوم الجمعة الماضي من جانب وكالة «ستاندرد أند بورز» لتصنيف الديون العامة لتسع دول أعضاء في منطقة اليورو.

 

وخسر مؤشر «نيكي» القياسي المؤلف من 225 سهما 43.‏1% من قيمته لينهي التعاملات على 76.‏8378 نقطة.

وتراجع مؤشر «كاك 40» الفرنسي بنحو 30.‏0% في التعاملات الصباحية متأثرا بانخفاض أسهم أكبر 3 بنوك فرنسية هي: بي إن بي باريبا، وسوسيتيه جنرال، وكريدي سويس.

بدأ أيضا مؤشر «يورو ستوكس 50»، الذي يقيس 50 سهما في 12 دولة في منطقة اليورو التعاملات في منطقة سالبة، لكنه ارتفع فيما بعد إلى نحو 2335 نقطة، بينما انخفض مؤشر «فاينانشيال تايمز» ببورصة لندن بأكثر من 10.‏0% ظهر أمس.

تعتبر الخسائر في فرنسا محدودة، في ضوء أن البلاد خسرت تصنيفها الممتاز «إيه إيه إيه». قال محللون: إن المستثمرين أخذوا في حسبانهم بالفعل الخفض الذي هددت الوكالة به لأسابيع لفشل أوروبا في حل أزمة ديون منطقة اليورو. وجرى تخفيض تصنيف فرنسا والنمسا بمقدار درجة واحدة إلى «إيه إيه +»، لتتمتع 4 دول فقط في منطقة اليورو بالتصنيف الممتاز وهي: ألمانيا، وفنلندا، وهولندا، ولوكسمبورغ.

وتعرضت إيطاليا وإسبانيا والبرتغال وقبرص للخفض بمقدار درجتين، بينما تراجع تصنيف مالطا وسلوفاكيا وسلوفينيا بدرجة واحدة. وأعطت وكالة التصنيف لكل الدول في منطقة اليورو – باستثناء ألمانيا وسلوفاكيا – نظرة سلبية في المستقبل. وعززت المراجعة مكانة ألمانيا كحصن للاقتصاد الأوروبي ودفعت الأسهم الألمانية للارتفاع. وصعد مؤشر «داكس» الألماني بأكثر من 40.‏0% بعد ظهر اليوم.

من ناحية أخرى، واصل اليورو معاناته ليسجل أدنى مستوى في 11 عاما أمام الين ويتذبذب قرب أدنى مستوى له أمام الدولار في 17 شهرا.

وما يثير قلق الأسواق، المخاوف بشأن تفاصيل المفاوضات بين اليونان والمقرضين من القطاع الخاص بشأن اتفاق إعادة هيكلة الديون المطلوب الانتهاء منها من أجل إتمام حزمة إنقاذ ثانية لليونان.

كانت البنوك الأوروبية في أكتوبر قد وافقت على تحمل خفض نسبته 50% من قيمة ما لديها من سندات سيادية يونانية، لكن شكل الخفض الذي سيكون في شكل مبادلة ديون لم يتم الاتفاق عليه بعد

نقلاعن : «الشرق الأوسط» 

نمو قطاع التكافل في بروناي يعزز خطط التمويل الإسلامي

islamicfinance1.659229

كوالالمبور (رويترز) – أظهر تقرير من البنك المركزي في سلطنة بروناي أن أصول قطاع التأمين الإسلامي (التكافل) سجلت نموا كبيرا في الفترة الأخيرة بينما تتراجع أنواع التأمين التقليدية.

وقال التقرير الشهري إن أصول شركات التكافل زادت 21 بالمئة على مدى عام حتى 30 سبتمبر أيلول لتصل إلى 425 مليون دولار بروناي (336 مليون دولار). وشهدت شركات التأمين التقليدية تراجع الأصول 1.3 بالمئة خلال نفس الفترة.

 

ويشير النمو المتسارع لقطاع التكافل إلى أن بروناي تمضي نحو هدفها في تعزيز المنتجات المالية الإسلامية لتشكل ما يصل إلى 60 بالمئة من إجمالي الأصول المصرفية في غضون خمس سنوات ارتفاعا من 40 بالمئة في الوقت الراهن.

وفي نهاية سبتمبر أيلول بلغت حصة التكافل في بروناي 33 بالمئة من إجمالي سوق التأمين ارتفاعا من 29 بالمئة قبل عام بحسب تقرير البنك المركزي.

وتطمح بروناي – التي بها أعلى مستوى لنصيب الفرد من الدخل القومي في جنوب شرق آسيا بعد سنغافورة – إلى منافسة ماليزيا وإندونيسيا القوتين الإقليميتين في التمويل الإسلامي. ويمثل ذلك جزءا من استراتيجيتها لوقف الاعتماد على احتياطيات النفط التي من المتوقع أن تنفد خلال نحو 20 عاما وتنويع الأنشطة الاقتصادية.

وتوجد في بروناي وماليزيا وإندونيسيا أكبر الفرص لأنشطة التجزئة المصرفية الإسلامية في جنوب شرق آسيا. ويبلغ إجمالي عدد السكان في الدول الثلاث ذات الأغلبية المسلمة 280 مليون نسمة تقريبا.

وبالرغم من أن أصول قطاع التأمين سجلت نموا متسارعا في بروناي في السنوات العشر الأخيرة فإن العاملين بهذا المجال يقولون إن الوعي بالتأمين مازال ضعيفا بين السكان. وتوجد في بروناي أربع شركات تكافل.

وأظهرت بيانات رسمية أن أصول شركات التكافل في إندونيسيا نمت 43 بالمئة إلى 13.1 تريليون روبية (1.1 مليار دولار) خلال 2012 من 9.15 تريليون روبية قبل عام. وشكل التكافل 2.3 بالمئة من إجمالي أصول شركات التأمين في إندونيسيا.

واقترحت إندونيسيا قانونا ينص على فصل شركات التكافل في كيانات مستقلة وهو ما قد يؤدي إلى عمليات دمج في السوق. 

بمسافة 2177 كيلومتراً ويبدأ من الكويت .. 10 مليارات دولار لمد القطار الخليجي إلى اليمن – تفاصيل

140112062038MHOO

 تدرس دول التعاون الخليجي خطة مشروع بقيمة 10 مليارات دولار من أجل توسيع خط قطارات السكك الحديدية على مسافة 2177 كيلومترا (ما يعادل 1.353 ميل) تربط بين الكويت وعمان وبنسبة زيادة 60 في المئة لتصل الى اليمن في جنوب شبه الجزيرة العربية .

ومن جهتها قالت ندى أبو السمح محلل مالي في الأمانة العامة لمجلس التعاون بحسب بلومبيرغ، ان دول مجلس التعاون الخليجي الست بدأت في عمل دراسات تقييم الجدوى الاضافية لمد 1،373 كم، تضم 12 محطة وتنتهي عند الحدود اليمنية.

 وتدرس دول الخليج هذه الخطة، في الوقت الذي تعمل فيه على تنفيذ مشروع القطاع الخليجي بقيمة 15.5 مليار دولار يربط بين الحدود العراقية الى مسقط على مشارف المحيط الهندي. ويمتد الخط بحوالي 120 كم في دولة الامارات العربية المتحدة وحوالي 200 كم في المملكة العربية السعودية.

 وبدوره دعا رامز العصار، وهو متخصص النقل في البنك الدولي ومستشار المشروع، في المؤتمر، الدول الى التعجيل بتشكيل هيئة ادارة واحدة. «وقد بدأت بقية دول مجلس التعاون الخليجي في مراحل التصميم بحيث لا بد من تشكيل هيئة السكك الحديدية الخليجية في أقرب وقت ممكن للاشراف على التقدم المحرز في المشروع»، وقال العصار ان عمان تمر بمرحلة توظيف 250 شخصا على الاقل لتنفيذ الجزء الخاص بها من الخطة الأساسي .

 ويهدف المشروع الى تعزيز الروابط بين دول مجلس التعاون الخليجي واجتياز الأراضي الوعرة الى حد كبير حيث ان الحكومات تحاول القضاء على اي ملاذات للتجمعات الارهابية في المناطق غير المأهولة.

 جسر البحرين

وقال ابراهيم السبتي، مدير ادارة النقل في أمانة دول مجلس التعاون الخليجي، ان التحول الى تحميل البضائع عن طريق السكك الحديدية سوف يساعد في الحد من ازدحام الطرق الحدودية والمعابر بينما تساعد أيضا دعم حملة منع التهريب من والى الدول.

وتهدف دول مجلس التعاون الخليجي في الوقت نفسه لاستكمال دراسة الجدوى هذا العام بشأن اطلاق جسر يربط بين المملكة العربية السعودية مع البحرين. بتكلفة قد تصل الى 4.2 مليارات دولار سيتم بناؤها موازاة لجسر الملك فهد .

وتخطط دول مجلس التعاون الخليجي أيضا لتوقيع مذكرة تفاهم مع المنظمة الحكومية الدولية للنقل الدولي بالسكك الحديدية في الربع الأول وتعول المنظمة كثيراً على دول مجلس التعاون الخليجي التي تمثل حجما جيدا بين أعضائها الـ 48، والتي تأسست في عام 1985 لتشجيع التغييرات القانونية اللازمة للنقل الدولي بالسكك الحديدية .

ومن المقرر ان يتم الانتهاء من سكة حديد دول مجلس التعاون الخليجي بحلول عام 2018 وسيتم تشغيله من مدينة الكويت ، ليمر عبر ميناء الدمام بالسعودية الى الامارات العربية المتحدة ومن ثم الى سلطنة عمان. وسيتم ربط البحرين وقطر عبر حلقة من الخط الرئيس، والمحادثات جارية بشأن خطط لتوصيل جسر بين البلدين .

25.5 مليار دولار

بعد ست سنوات من الآن سيكون بامكان أي شخص ان يتنقل «بالمترو» من الكويت الى سلطنة عمان ثم الى اليمن وبذلك تدخل منظومة مجلس التعاون الخليجي عصر القطارات من أوسع أبوابه..

التقديرات التي كشف عنها مؤخراً أشارت الى ان التكلفة الاجمالية مع مد خط اليمن ستصل الى 25.5 مليار دولار، وتاريخياً يمكن القول ان شبكات القطارات لعبت دوراً مهماً في كل من مصر وايران وكانتا من أولى الدول التي أدخلت هذه الوسيلة الحديثة في النقل الجماعي للركاب وللبضائع أيضاً ولحقتها لبنان في الأربعينيات أثناء الانتداب الفرنسي، وفي هذا الاطار تكون امارة دبي أول دولة خليجية تدشن المترو في العام 2009 .

السعودية تنفذ مرحلتها في 2015 

أكد الرئيس العام للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية المهندس محمد السويكت ان الجزء الخاص بالسعودية في مشروع ربط دول الخليج بشبكة الخطوط الحديدية سيتم تنفيذه في 2015، موضحاً ان المؤسسة ستبدأ نهاية2014 بدعوة بعض الشركات العالمية المتخصصة الى وضع تصميم تفصيلي للسكة الحديد.

البداية في 2014

تبدأ مراحل انشاء مشروع القطار الخليجي في العام الحالي 2014 واستكمال تنفيذه وتشغيله في عام 2018، وتهتم دول المجلس بمواجهة جميع التحديات التي قد تواجه تنفيذ المشروع ووضع الحلول المناسبة للتغلب عليها.

كما يحرص قادة دول المجلس على أهمية الاستثمار في المشاريع المشتركة بين دول مجلس التعاون لاسيما مشروع انشاء شبكة سكك حديدية تربط دول المجلس بعضها بعض، 

لما في ذلك من آثار ايجابية مباشرة في تيسير حركة التجارة المتبادلة بين دول المجلس وحرية التنقل لمواطنيها والمقيمين فيها، اضافة الى ان الاستثمارات المشتركة بين دول مجلس التعاون تعد داعماً أساسياً لاقتصاداتها.

 

تفاقم أزمة ليبيا الاقتصادية

6e3b8a3c-285b-4d83-858a-075f76230349

 

تتخبط ليبيا في أزمة اقتصادية غير مسبوقة بسبب فشل السلطات في ردع المطالبين بنظام فدرالي عن تعطيل نشاط أكبر الموانئ النفطية وتعبئة الأحزاب السياسية الرامية للإطاحة بالحكومة. ويعطل المحتجون وهم من جهاز حرس المنشآت النفطية منذ نهاية يوليو/تموز 2013 أكبر الموانئ النفطية في شرقي ليبيا متسببين في انخفاض كبير في إنتاج النفط إلى 250 ألف برميل يوميا مقابل نحو 1.5 مليون قبل بداية هذه الحركة.

واقتصاد ليبيا يتميز بتبعية كاملة لعائدات المحروقات التي تمثل أكثر من 96% من الناتج المحلي الإجمالي.

وتقدر الخسائر الناجمة عن هذه الأزمة بنحو تسعة مليارات دولار, وفق آخر تقديرات وزارة النفط الليبية.

وفي بادئ الأمر كان المحتجون المدججون بالسلاح يتهمون الحكومة بالفساد مشيرين إلى اختلاس في كميات النفط التي تشحن على ناقلات النفط

ونفت الحكومة ذلك وأمرت بفتح تحقيق. لكن هذه المبادرة لم ترض المحتجين الذين سارعوا بالإعراب عن مطالبهم الحقيقية المتمثلة في حكم ذاتي في إقليم برقة في إطار نظام فدرالي.

حكومة محلية

وقد أعلن إبراهيم الجضران نفسه في أغسطس/آب رئيسا للمكتب السياسي لإقليم برقة قبل أن يعلن في أكتوبر/تشرين الأول تشكيل حكومة محلية.

ورفض رئيس الوزراء علي زيدان التفاوض مع هذه “الحكومة” المعلنة بشكل أحادي الجانب والتي تعتبرها طرابلس “غير شرعية”، لكنه وافق على وساطة مع المؤتمر العام الوطني (البرلمان) والقبائل المحلية.

لكن هذه المبادرات لم ترض المحتجين الذين يطالبون ضمن مطالب أخرى بمنح منطقة برقة حصتها من العائدات النفطية.

وكثف زيدان من تهديداته باللجوء إلى القوة ضد المحتجين لكن دون تنفيذها خوفا من إراقة الدماء، على حد قوله. لكن المحتجين اختاروا التصعيد بإعلانهم مطلع يناير/كانون الثاني نيتهم تسويق النفط بأنفسهم.

واعتبر زيدان يوم الأربعاء الماضي أن هذا الإعلان محاولة “للنيل من السيادة الوطنية” وهدد “بقصف” كل سفينة تحاول الوصول إلى الموانئ التي يسيطر عليها المحتجون.

ويأخذ منتقدو زيدان في المؤتمر العام الوطني، على الحكومة ضعفها وينتقدونها خصوصا لأنها لم تتمكن من بسط الأمن في البلاد التي تسودها الفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011.

ويحاول بعض النواب المناوئين لزيدان منذ أشهر الإطاحة بالحكومة دون التمكن من جمع العدد الكافي من الأصوات لذلك.

Page 5 of 10« First...«34567»...Last »