الأرشيفات الشهرية: يوليو 2014

أسعار البنزين في جميع دول العالم بالريال اليمني

التقاط


اسمديا – متابعات:

أقرت الحكومة اليمنية رفع اسعار المشتقات النفطيه بدأ من اليوم الاربعاء وأقرت بيع الدبه عبوة 20 لتر بـ 4000 ريال والديزل بـ 3900 والكيروسين بـ 4000 فيما ابقت على اسعار اسطوانة الغاز المنزلي كما هي وبالرغم من انها رسميا بـ 1200 الا ان محلات البيع تبيها بـ 1600ريال .

ومن خلال هذه القائمه نسلط الضوء على أسعار البانزين في جميع دول العالم حيث اعتلت فنزويلا الدوله الاكثر رخصا من بين جول العالم حيث تبيع  الدبه عبوة 20 لتر للمستهلك المحلي   بـ 86 ريال يمني) ثم ليبيا (516 ر.ي) والسعودية (688 ر.ي) وتركمانستان (946 ر.ي) والكويت (989 ر.ي) والبحرين (1161 ر.ي) وقطر (1161 ر.ي) والجزائر (1247 ر.ي) وعمان (1333) وايران (1419)

فيما أغلى بنزين في العالم في تركيا (10922 ريال يمني) ثم النرويج ب10879 ريال يمني ثم اريتريا 10707 ريال يمني ثم هولندا (10019ر.ي) ثم الرأس الأخضر (9890 ر.ي) ثم إيطاليا (9804 ر.ي) ثم موناكو (9589 ر.ي) ثم بريطانيا (9331 ر.ي) ثم هونغ كونغ (9288 ر.ي) ثم البرتغال (9245 ر.ي)
 

وهنا قائمة بأسعار دبة البنزين 20 لتر بالريال اليمني :

 فنزويلا 86 ريال يمني
ليبيا 516
المملكة العربية السعودية 688
تركمانستان 946
الكويت 989
البحرين 1161
قطر 1161
الجزائر 1247
عمان 1333
جمهورية إيران الإسلامية 1419
بروناي دار السلام 1849
جمهورية مصر العربية 1935
الإمارات العربية المتحدة 2021
إندونيسيا 2021
الجمهورية اليمنية 2494
إكوادور 2494
ماليزيا 2666
نيجيريا 2666
أنغولا 2709
بوليفيا 3010
السودان 3225
أذربيجان 3268
العراق 3354
الجمهورية العربية السورية 3397
المكسيك 3698
بيلاروس (روسيا البيضاء) 3784
جمهورية قيرغيز 3827
غانا 3956
تونس 3999
تشاد 4085
الولايات المتحدة 4171
أنتيغوا وبربودا 4257
روسيا 4257
كازاخستان 4343
أوزبكستان 4386
ساموا 4429
غابون 4472
ميانمار 4472
إثيوبيا 4515
بنما 4515
سيراليون 4515
غيانا 4644
الكاميرون 4730
ملديف 4730
لبنان 4773
النيجر 4816
باكستان 4902
غواتيمالا 4902
بنغلاديش 4945
جمهورية الكونغو 4945
توغو 4988
ليبيريا 5031
بوتان 5117
جامايكا 5160
بوتسوانا 5289
نيكاراغوا 5289
بنن 5332
ليسوتو 5332
ناميبيا 5332
الفلبين 5375
الهند 5375
أرمينيا 5375
بربادوس 5375
ھايتي 5375
ھندوراس 5375
السلفادور 5418
أفغانستان 5504
كولومبيا 5504
سري لانكا 5547
منغوليا 5547
سوازيلند 5590
تنزانيا 5633
كندا 5676
جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية 5719
جورجيا 5762
غينيا 5762
أوكرانيا 5805
كمبوديا 5805
الصين 5891
كينيا 5891
جنوب أفريقيا 5934
البرازيل 5977
أستراليا 5977
غرينادا 6020
كوبا 6020
فيجي 6063
مالي 6063
المغرب 6106
أوغندا 6106
مولدوفا 6106
بوركينا فاسو 6149
موريتانيا 6149
الأردن 6192
بليز 6192
نيبال 6192
طاجيكستان 6235
الأرجنتين 6278
بوروندي 6321
جمهورية الكونغو الديمقراطية 6364
زامبيا 6364
مدغشقر 6407
فييتنام 6493
كوت ديفوار 6493
زمبابوي 6536
تايلند 6708
شيلي 6708
سورينام 6751
كوستاريكا 6751
الجمهورية الدومينيكية 6794
موزامبيق 6794
البوسنة والهرسك 6837
بيرو 7009
لكسمبورغ 7092
تيمور – ليشتي 7095
كوسوفو 7095
موريشيوس 7095
أندورا 7181
سنغافورة 7224
بلغاريا 7267
بولينيزيا الفرنسية 7310
رومانيا 7310
جمهورية أفريقيا الوسطى 7353
السنغال 7396
رواندا 7439
باراغواي 7482
بولندا 7482
إسبانيا 7525
جمهورية مقدونيا يوغوسلافية السابقة 7525
جيبوتي 7525
إستونيا 7568
قبرص 7611
كرواتيا 7611
نيوزيلندا 7611
صربيا 7654
جمهورية كوريا ج 7740
لاتفيا 7740
النمسا 7783
ألبانيا 7783
جمهورية الجبل الأسود 7826
ليتوانيا 7869
ھنغاريا 7912
سلوفينيا 7998
الضفة الغربية وقطاع غزة 8041
سويسرا 8084
ليختنشتاين 8084
فرنسا 8213
مالطة 8256
الجمهورية التشيكية 8299
ملاوي 8299
ألمانيا 8428
أوروغواي 8471
جنوب السودان 8471
الجمهورية السلوفاكية 8514
أيسلندا 8557
اليابان 8600
إسرائيل 8643
الدانمرك 8686
أيرلندا 8686
اليونان 8858
فنلندا 8944
بلجيكا 8987
السويد 9030
البرتغال 9245
منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة الخاضعة للصين 9288
المملكة المتحدة 9331
موناكو 9589
إيطاليا 9804
الرأس الأخضر 9890
ھولندا 10019
إريتريا 10707
النرويج 10879
تركيا 10922

مصانع الحديدة وتعز تؤكد ان تحرير سعر النفط لن يؤثر على أسعار منتجاتها سيما المواد الاساسية

001820
اسمديا – مختار التميمي:
أعلنت الغرفتان التجاريتان والصناعيتان بمحافظتي تعز والحديدة أن المصنعين في المحافظتين أكدوا أن قرار الحكومة برفع الدعم عن المشتقات النفطية لن يؤثر على سعر منتجاتها بما فيها السلع الأساسية.
 
وأكدت الغرفتان في بيانين أصدرتهما اليوم وتلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نسختين منهما تأييدهما لقرار الحكومة رفع الدعم عن المشتقات النفطية والذي جاء لضرورة انقاذ الاقتصاد الوطني من الانهيار .
 
وشددتا أن المصنعين في المحافظتين أكدوا ان هذا القرار لن يصاحبه أي ارتفاع او تعديل للسلع الاساسية كالقمح والدقيق والسكر والزيوت والسمن والحليب .
*سبأ

منظمات الإغاثة تواجه معضلة في إيصال المساعدات في اليمن

اسمديا

اسمديا – متابعات:

لاتزال الاحتياجات الإنسانية في اليمن ضخمة، ولكن من المسلم به أيضاً أن البلاد تعد واحداً من أكثر الأماكن صعوبة في العالم بالنسبة لعمال الإغاثة. وأدى القتال القبلي في الشمال وتمرد الانفصاليين في الجنوب إلى إغلاق أجزاء كبيرة من الأراضي ونزوح مئات الآلاف من ديارهم؛ كما أن تنظيم القاعدة ينشط في مناطق عديدة، مما يهدد سلامة الموظفين الأجانب.

ويعتبر بعض رجال القبائل احتجاز الرهائن عملاً تجارياً، ما يرفع مستوى المخاطر التي تحد من وصول المساعدات الإنسانية. وذكرت دراسة حديثة أجرتها منظمة أطباء بلا حدود أنه «غالباً ما ينظر إلى الحواجز، التي يستخدمها رجال القبائل لاحتجاز سيارة أو أشخاص رهائن في مقابل مجموعة متنوعة من المطالب، على أنها غير عنيفة وشائعة. كما يُنظر إلى التهديد باستخدام السلاح على أنه أقل خطورة من صفعة على الوجه».

 

«التبادل الإنساني»

وقدمت «شبكة الممارسات الإنسانية» التي يقع مقرها في معهد التنمية الخارجية في لندن بعض النصائح للمساعدة على تحقيق تقدم في العدد الخاص باليمن من مجلتها التي تصدر بعنوان «التبادل الإنساني». وفي اجتماع عقد في لندن لإطلاق المجلة، شدد رئيس مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن تروند جنسون على أن «العملية السياسية لا تزال تستحق الدعم، على الرغم من كل الصعوبات التي تواجهها».

 

المخاطر السياسية

في الوقت نفسه، ينطوي التورط أكثر مما ينبغي في عملية التحول، التي بدأت عندما تنحى علي عبدالله صالح عن الحكم العام 2012، على بعض المخاطر أيضاً.

وأشار المؤلف الرئيسي لتقرير شبكة الممارسات الإنسانية ستيف زيك إلى أن «واحدة من القضايا التي نراها الآن هي أن الكثير من المنظمات غير الحكومية الإنمائية والمنظمات غير الحكومية متعددة الولايات تشارك علانية وبوعي وبأسلوب استراتيجي في العملية الانتقالية، وتنظم المشاورات العامة وتعمل مع المنظمات المجتمعية للمساهمة في هذه العملية. لذلك يصبح السؤال هو كيف يفهم الناس في اليمن هذا الأمر؟».

وتساءل أيضاً: «كيف سيؤثر ذلك على وصول المعونات، بعد أن أصبحت بعض الوكالات التي تحاول أن تقدم المساعدة الإنسانية المحايدة والمبدئية ترتبط أيضاً بعملية سياسية يجدها العديد من الفصائل بطيئة وغير عادلة أو غير مرغوب فيها؟». وهناك شعور واضح بأن مجتمع المعونة في اليمن يمشي على قشر البيض، ويحاول عدم الإساءة لأي مجموعة لديها سلطة استبعاده من المناطق التي تحتاج إلى المساعدة.

 

منظمات وحل

وحيثما تجد الوكالات الدولية أن فرص الوصول إلى المحتاجين منعدمة، يكون الحل الواضح هو العمل من خلال الشركاء المحليين، ولكن هذا ليس بالأمر السهل في اليمن نظراً لوجود عدد قليل من المنظمات التي تستطيع إيصال المساعدات على النطاق اللازم، وعدد أقل يمكن النظر إليه باعتباره محايداً.

في الوقت نفسه، واصلت منظمة أطباء بلا حدود العمل في مناطق النزاع. لكن الحل غير الرسمي الذي يتبناه الأطباء الذين يتعرضون لضغوط شديدة، وهو رفض علاج المرضى الذين يشتبهون في أن أقاربهم قد يسببون المتاعب، أو إحالتهم بسرعة إلى مستشفيات في أماكن أخرى، غير مفيد بنفس القدر.

 

لمحة

اليمن هو أفقر بلد في الشرق الأوسط، وينتج 20 في المائة فقط من احتياجاته الغذائية، وتكاد إمدادات المياه به تنفد، ولديه واحد من أعلى معدلات سوء التغذية المزمن بين الأطفال في العالم. وتشير التقديرات إلى أن نصف السكان بحاجة إلى مساعدة إنسانية.


عوبل: حريصون على النهوض بتراث المخا ومينائها العريق

اسمديا

اسمديا – متابعات:

دشن وزير الثقافة عبدالله عوبل منذوق ووكيل محافظة تعز عبدالله أمير أمس بمدينة المخا المهرجان الثقافي والسياحي ” عيدكم مخا 3″ والذي تنظمه السلطة المحلية بمحافظة تعز والمكتب التنفيذي للعاصمة الثقافية ويقام في مدينتي المخا وباب المندب وعلى مدى ثلاثة أيام.
وفي حفل التدشين الذي شاركت فيه جموع كبيرة من المواطنين والشخصيات الاجتماعية والمسؤولين بالسلطة المحلية للمحافظة ومديريات الساحل والمثقفين والأدباء والشعراء والمهتمين, أكد الوزير عوبل أن هذا المهرجان يعد تقليدا سنويا سيعمل على إعادة مجد وتاريخ مدينة المخا ومينائها العريق والدور الذي لعبه على امتداد تاريخ اليمن.
وأشار عوبل إلى أن ميناء المخا سيضل شامخا على مر التأريخ .. مؤكدا حرصه على النهوض بتراث المخا في مختلف المجالات, لافتا إلى ان عيدكم مخا لن تبقى فعالية فحسب بل سيتم تطويرها بما يعيد لميناء ومدينة المخا رمزيتها التاريخية كعنوان لليمن وحضارته.
منوها أن المهرجان مثل فرحة تحثنا على استعادة المجد التليد للمخا في أيامنا القادمة لليمن الجديد, اليمن الاتحادية الديمقراطية يمن المحبة والسلام والرخاء, مضيفا أن الجميع متفائلون بمستقبل اليمن بعد تنفيذ مخرجات الحوار الوطني وإخراج اليمن إلى بر الأمان.
مشيدا بجهود قيادة السلطة المحلية بمحافظة تعز ممثلة بالمحافظ شوقي أحمد هائل وقيادة المكتب التنفيذي للعاصمة الثقافية على التنظيم الجيد لفعاليات المهرجان, كما أثنى على دور المؤسسين لانطلاق المهرجان الأول في العام الماضي والذي كان بمبادرة ذاتية من قبل مجموعة من الشباب.
من جانبه ألقى وكيل محافظة تعز عبدالله أمير كلمة نقل فيها تحيات محافظ تعز شوقي أحمد هائل للمشاركين في المهرجان, وأشار أمير إلى أن المخا ممتزجة بالتاريخ اليمني بشكل وطيد وهذه المهرجانات ستعيد تاريخها العريق.. مؤكدا أن مهرجان عيدكم مخا سيتم تجسيده كل يوم من خلال جملة من المشاريع التي سيتم تنفيذها في مديرية المخا والمديريات الساحلية, منوها أن المخا ستكون قبلة لأبناء الوطن عموما وإقليم الجند بشكل خاص.
ولفت أمير إلى أن اليمنيين اليوم يتجهون بخطى واثقة نحو المستقبل الأفضل والبناء والتنمية والخروج بالوطن إلى بر الأمان والجميع متفائل بمخرجات الحوار الوطني.
فيما أوضح رئيس المكتب التنفيذي للعاصمة الثقافية رمزي اليوسفي إلى أن فكرة مهرجان عيدكم مخا بدأت في أرجاء مديرية المخا قبل عامين وبإمكانيات مادية متواضعة وخطى وطيدة وبدأت تتبلور العام الماضي عند إقامة المهرجان الثاني العام الماضي برعاية المحافظ شوقي, مضيفا أن العام المقبل سيكون أكثر تميزا في فعالياته وإبداعات المشاركين وسيتألق فيه أكثر أبناء مديرية المخا وأبناء باب المندب.
وكان مدير عام مديرية المخا صالح الكلالي قد ألقى كلمة ترحيبية بالمناسبة, مستعرضا الجهود التي بذلت لتنفيذ المهرجان.
وقد تخلل حفل التدشين لوحة فنية راقصة لمجموعة من زهرات مدينة المخا وفقرات غنائية أخرى عكست تاريخ المخا وتراثها العريق, , كما قدمت قصيدتان بالمناسبة للشاعرين مهدي أمين سامي وناصر الابرش , وأطلقت الألعاب النارية من زوارق خفر السواحل ابتهاجا بالمناسبة , فيما قدم صيادو المخا عروضا وسباقاً بزوارق الصيد.
وعلى هامش المهرجان تم افتتاح معرض الصور الفتوغرافية والذي احتوى على مجموعة من الصور المختلفة لمدينة المخا منذ العصور الماضية وحتى العصر الحديث.
ومن المقرر أن يقام غدا الخميس اليوم الثاني للمهرجان في مدينة باب المندب, وسيشمل عدداً من الفقرات الفنية بمشاركة وزير الثقافة وقيادة السلطة المحلية لمحافظة تعز ومديريتي المخا وباب المندب.

تقرير حكومي: اليمن أنفق 22 مليار دولار لدعم المشتقات النفطية خلال الـ 10السنوات الماضية

45

اسمديا – مختار التميمي:

كشف تقرير حكومي حديث أن الحكومة اليمنية انفقت خلال العشر السنوات الماضية حوالي 5 ترليون ريال (22 مليار دولار) على دعم المشتقات النفطية.

وفي حين أكد التقرير الحكومي الصادر عن وزارة المالية والذي حصلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) على نسخة منه أن الدولة تنفق مبالغ هائلة على دعم المشتقات النفطية سنويا.. أظهر أن إجمالي ما أنفقته الدولة في هذا الشأن خلال الأشهر المنصرمة من العام الجاري 2014م تبلغ 656 مليار ريال أي ما يساوي حوالي ( 3 مليارات دولار) وهو ما شكل نسبة 20% من اجمالي النفقات العامة لموازنة الدولة.

وأوضح التقرير أن انفاق هذه المبالغ على دعم المشتقات قد جعل الاقتصاد اليمني في مرحلة حرجة و مستوى خطير جدا، إذ تسبب في حدوث عجز مقداره 1,067 ترليون ريال (حوالي 5 مليار دولار) وبنسبة 13% من الناتج المحلي .

وشدد التقرير أن رفع الدعم عن المشتقات النفطية وبصورة عاجلة أصبح ضرورة وطنية حتمية لتلافي وصول البلد إلى حالة الإنهيار الاقتصادي .. مبينا أن المبالغ الهائلة التي سيتم توفيرها بعد رفع الدعم يمكن توجيهها إلى تحسين خدمات التعليم والصحة والأمن وكذلك الاستثمار في البنى التحتية وخلق الوظائف.

وأشار التقرير الحكومي إلى أنه كان بإمكان اليمن استخدام قيمة الدعم المخصص للمشتقات النفطية في العشر السنوات الماضية فقط لإنجاز وتأثيث وتشغيل مشاريع هامة، على سبيل المثال، 60 محطة توليد كهرباء كل واحدة منها بحجم محطة مارب الغازية، 50 جامعة حسب المواصفات العالمية، 250 مستشفى وفق أعلى المواصفات العالمية، 40 ألف مدرسة اساسية بكامل التجهيزات، فضلا عن كون اليمن كان ستستغني عن جميع المساعدات الخارجية.

وقال التقرير :” في 2013 ، بلغ حجم الدعم للمشتقات النفطية اربعة اضعاف ونصف حجم النفقات المحلية على استثمارات البنية التحتية مجتمعة (الكهرباء والطرق والمدارس والجامعات ومشاريع المياه والصرف الصحي)”.

وقدم التقرير عرضا للإجابة على التساؤلات التي تطرح بشأن هل يستفيد الفقراء فعلا من دعم المشتقات النفطية أم يستفيد منه الأغنياء؟.

وقال :” الجزء الأكبر من الدعم يذهب إلى الأغنياء ويستفيد منه المهربون وتجار السوق السوداء، وقليل منه يستفيد منه الفقراء كون استهلاك الفقراء (المباشر وغير المباشر) من المشتقات النفطية أقل بكثير من استهلاك الأغنياء، فمقابل كل ريال دعم يستفيد منه الفقراء يذهب إلى الأغنياء 23 ريال (في حالة البترول) و9 ريال (في حالة الديزل)”.

وأضاف :” كما أن 35% من الدعم يذهب للـ 20% الأغنى من الشعب اليمني، بينما لا يستفيد الفقراء إلا من 10% من الدعم”.

وأوضح التقرير أن الإصلاحات التي اضطرت الحكومة لاتخاذها ابتداء من اليوم حرصت على إبقاء الدعم بمبالغ كبيرة للغاز المنزلي كونه الأكثر تأثيرا على الفئات الأفقر في اليمن نظرا لاستخدامهم كميات كبيرة نسبيا منه في الطبخ.

وتناول التقرير مقارنات توضح كيف كان سعر المشتقات في اليمن في ظل الدعم مقارنة مع دول أخرى في المنطقة.

واستطرد قائلا:” رغم المصاعب الاقتصادية الكبيرة التي تواجهها اليمن كان دعم المشتقات النفطية نسبة إلى الموارد من أعلى الدول في العالم. “:

وتابع قائلا :” إن سعر البترول والديزل في اليمن، أقل بكثير من كثير من دول العالم بما في ذلك دول في المنطقة مثل الأردن وإيران والسودان وباكستان وسوريا ولبنان، كما انه أقل من نصف السعر في دول مثل جيبوتي وأثيوبيا ولبنان والمغرب وموريتانيا وغيرها”.

وتطرق التقرير إلى العواقب التي كانت ستواجه اليمن في حال استمر الدعم على المشتقات النفطية.

واردف قائلا :” لاستمرار دعم المشتقات النفطية عواقب كارثية منها:

• عدم توفر المشتقات النفطية واضطرار المواطنين للانتظار في طوابير طويلة للحصول عليها مما يؤثر سلبا على النشاط الاقتصادي (بسبب عدم توفر السيولة لدى الحكومة لشراء المشتقات ودعمها).

• اللجوء إلى طباعة العملة أو استنفاذ احتياطي البلاد من العملة الصعبة مما قد يؤدي إلى انهيار الريال اليمني ومن ثم ارتفاع هائل وشامل لأسعار جميع السلع والخدمات وسيكون تأثير هذا الارتفاع كبيرا خصوصا على الفقراء.

• زيادة الدين العام بشكل خطير (وهو أصلا في مستويات خطيرة) وقد بلغ الآن 4,3 ترليون ريال (20 مليار دولار).

• استمرار الاعتماد الكبير على المساعدات الخارجية والتي يمكن أن تنقطع في أي لحظة.

• استمرار التهريب إلى دول الجوار.

• استمرار ازدهار السوق السوداء والتي تتداول المشتقات النفطية بضعف السعر العالمي تقريبا وبجودة متدنية.

ولفت إلى أن الإصلاحات التي اتخذتها الحكومة لا تقتصر على رفع الدعم عن بعض المشتقات النفطية بل ستشمل إجراءات أخرى للتخفيف من آثار إلغاء الدعم على الفئات الأكثر فقرا.

ومضى في هذا الصدد قائلا :” بدلا من تبذير الأموال العامة على دعم المشتقات النفطية والذي لا يصل إلا جزء بسيط منه إلى الفقراء سيتم اتخاذ اجراءات تساعد الفئات الأفقر بشكل أفضل ومنها على سبيل المثال:

• زيادة حالات الرعاية الاجتماعية بـ 250 ألف أسرة (إضافة إلى 1,5 مليون أسرة (7 مليون مواطن) حاليا) وزيادة الانفاق على الرعاية الاجتماعية بنسبة 50%.

• توجيه المبالغ التي سيتم توفيرها إلى الخدمات الصحية والتعليم والأمن والبنية التحتية وخلق الوظائف.

• إطلاق علاوات الموظفين الحكوميين المتوقفة منذ عام 2012م (84 مليار ريال).

• خلق بيئة جاذبة للاستثمار المحلي والاجنبي لتحفيز خلق فرص عمل أكثر وأفضل.

• مساعدة المزارعين عن طريق إعفاء مدخلات الطاقة البديلة (مثل الطاقة الشمسية) من الجمارك.

وأكد التقرير الحكومي أن الإصلاحات لا تقتصر فقط على إلغاء الدعم على بعض المشتقات النفطية.. موضحا في هذا الشأن أن الحكومة اطلقت برنامجا شاملا للإصلاحات قبل إلغاء الدعم وهي جادة في تنفيذه ويشمل البرنامج الاجراءات الآتية:

• بدأت الحكومة بنفسها عن طريق إجراءات تقشفية تشمل موظفي السلطة العليا مثل منع شراء السيارات وتخفيض مدة ودرجة السفر ووقف التوظيف وغيرها.

• إصلاحات الخدمة المدنية والقضاء على الوظائف الوهمية والمزدوجة ويشمل ذلك القوات المسلحة والأمن.

• زيادة الموارد النفطية وغير النفطية عن طريق:

• تحصيل المتأخرات من الضرائب والجمارك وتحسين الإيرادات الضريبية والجمركية (والتي هي في ارتفاع مستمر كنسبة من ايرادات الدولة)

• استكشافات نفطية جديدة

• التفاوض على سعر الغاز اليمني (وقد حققت الحكومة تقدما كبيرا في هذه المجال فقد رفع سعر الغاز اليمني أكثر من ثلاثة أضعاف السعر السابق)

• تحصيل رسوم عادلة على رخص مشغلي الهاتف النقال في اليمن

• إصلاح قطاع توليد الكهرباء.

وأكد التقرير الحكومي في الختام أن قرار إصلاح دعم المشتقات النفطية قرار يمني 100% ولا يملك أي طرف خارجي أصلا القدرة على إجبار اليمن على اتخاذ قرار كهذا أو الضغط عليه في هذا الشأن. . مبينا في ذات الاطار أنه في كل الأحوال لا تساوي المساعدات التي قدمتها المنظمات المانحة لليمن حتى جزءا يسيرا من المبالغ التي سيتم توفيرها عن طريق إصلاح دعم المشتقات النفطية.

* سبأ

في اليمن يمكن لحكومة ضعيفة أن تتخذ قراراً جريئاً!

التقاط

للناس من قضية رفع الدعم على المشتقات النفطية اتجاهات مختلفة، لكن لا أحد يستطيع أن ينكر أن الجرعة لها تأثير سيئ على الجميع وخصوصاً الفقراء ومحدودي الدخل وهم الشريحة الأوسع في المجتمع، لكن هذه الشريحة  كانت متضررة قبل رفع الدعم  بسبب التجارة غير المشروعة بالمشتقات النفطية التي نشأت على هامش الدعم الحكومي لهذه المشتقات خلال السنوات الماضية واستفاد منها بطبيعة الحال، النافذون الضالعون في مفاسدة لا تُحصى.

 بدون رفع الدعم كان الجميع سيتضرر بشدة، ففي ظل التحديات الهائلة التي تواجهها الدولة ممثلة في النشاط الخطير للجماعات المسلحة في الشمال والجنوب، وأعمال التخريب التي تنفذها عناصر مستأجرة من قوى الفساد، وتستهدف بها كل شيء له علالقة بحياة الناس المعيشية، وخصوصاً الخدمات وأنابيب النفط وخطوط نقل الكهرباء، كان سيصعب على الدولة مواجهة التحديات في ظل استمرار الدعم، وخلو الخزانة، وتوقف المانحين عن تقديم المنح والمساعدات والقروض المشروطة أصلاً برفع الدعم.

لم يكن أمام حكومة الرئيس هادي أي خيار آخر على صعيد تأمين الموارد  المالية،  سوى اللجوء إلى استخدام الاحتياطي النقدي لتغطية عملية استيراد ودعم المشتقات النفطية، ما يعني استنزاف الاحتياطي، الذي سيعد سبباً مباشراً لانهيار سعر العملة، وحدوث تضخم كبير في أسعار السلع.

ولكن رفع الدعم وكفى، سيعد تكراراً لأخطاء الحكومات السابقة الفادحة، إذ على حكومة الرئيس هادي،  أن تبدأ فوراً في تبني تدابير فعالة للتخفيف من آثار رفع الدعم على الفقراء ومحدودي الدخل، وتبني مشاريع استثمارية كثيرة العمالة، واستكمال بقية الإصلاحات الاقتصادية وبالأخص تخليص الجهاز الإداري للدولة من مئات آلاف الوظائف الوهمية والمزدوجة التي تستنزف مليارات الريالات سنوياً..

المفارقة أن رفع الدعم عن المشتقات النفطية، تمت في ظل حكومة ضعيفة، ووضع سيئ للغاية تعيشه البلاد وحالة غير مسبوقة من عدم اليقين، ولكن كان الجميع بحاجة إلى اتخاذ هذا الإجراء على الأقل في ظل حكومة وفاق وطنية، ما يعني تقاسماً للكلفة السياسية التي ستنتج عن هذا الأجراء الجريء بالتأكيد. ومع ذلك لن تتوقف الأطراف عن ممارسة الانتهازية السياسية، وذلك باعتماد خطاب مراوغ يقوم كل طرف سياسي من خلاله بإلقاء مسئولية رفع الدعم على الطرف الآخر مع أن الجميع شركاء في اعتماد هذا القراء بصفتهم أعضاء في الحكومة، دون إغفال أن رفع الدعم قد تبناه بقوة الرئيس عبد ربه منصور هادي شخصياً.

لم يكن للقاء الذي جرى صبيحة عيد الفطر المبارك بالجامع بتدبير من الرئيس هادي، أهمية أكثر من اليوم، فقد ترك ذلك اللقاء المثير للجدل انطباعاً للجميع بأن له صلة مباشرة برفع الدعم عن المشتقات النفطية، ولهذا الأمر وجاهته خصوصاً وأنه جاء إثر الدعوة التي وجهها الرئيس للاصطفاف الوطني، والتي تضمنت عشر نقاط أهمها تلك التي تتعلق بدعم الأطراف السياسية للإصلاحات الاقتصادية ومن بينها رفع الدعم من المشتقات النفطية.

 

عودة مصفاة عدن للعمل بعد إصلاح خلل في محطتها الكهربائية

اسمديا

اسمديا – مختار التميمي:

عادت مصفاة عدن ظهر اليوم للعمل بعد اصلاح محطة الكهرباء التابعة لها من خلل فني سبب توقفها امس الثلاثاء.
وقال مصدر مسئول في شركة مصافي عدن لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) ان وحدات المصفاة عادت للعمل بعد تمكن مهندسين وفنيين من اصلاح الخلل الفني الذي اصاب محطتها الكهربائية وأدى إلى توقف المصفاة بشكل كامل. 
واشار المصدر الى ان وحدات الضخ وأقسام اخرى عاودت العمل ظهر اليوم في حين ستعاود وحدات التكرير العمل غدا الخميس وفقا لاجراءات فنية تقتضي ذلك .. موكدا “سير الأمور بشكل طبيعي وأداء بقية الوحدات لعملها بالشكل المطلوب”.

* سبأ


ِAPDC Management Congratulates ACT Employees for EID AL-Fitr

10427218_350998391718865_6415670421375095031_n

Acemdia – Mukhtar al-Tamimi:

30 July 2014 – Aden Ports Development Company Management visited Aden Container Terminal tocongratulate employees for the EID Al-Fitr occasion. 

The visit Conducted by APDC Chairman Captain Abdulla Abkar, APDC Board Member Captain Abdulla Fowdeel and APDC ACT General Manager Eng. Mohammed A. Wasa.

بدء فعاليات مهرجان عيدكم مخا الثالث بالمخا

اسمديا
اسمديا / مختار التميمي : 
تبدأ اليوم الأربعاء بالمخأ وباب المندب بمحافظة تعز فعاليات مهرجان “عيدكم مخأ “الثالث الذي تنظمه السلطة المحلية بمحافظة تعز والهيئة الإشرافية للعاصمة الثقافية.

وأوضح رئيس المكتب التنفيذي للعاصمة الثقافية رمزي اليوسفي لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن المهرجان الذي يستمر ثلاثة ايام يتضمن عددا من الفعاليات الثقافية والفنية والإبداعية وعرضا للصناعات الحرفية والتقليدية المحلية ومسابقات شعبية وسباق للقوارب ، مشيرا الى أن الجهة المنظمة عملت على توفير المظلات الواقية من حرارة الشمس وتجهيز البنى التحتية لمديرية المخأ والاهتمام بنظافة المدينة والمطاعم والاستراحات استعدادا لإستقبال الزوار.

وأكد عزم المحافظة على توفير بنية سياحية وثقافية حقيقية في منطقتي المخأ وباب المندب خلال المرحلة القادمة وتنفيذ ما تبقى من كورنيش المخأ البالغ تكلفته 700 مليون ريال من موازنة العاصمة الثقافية.

وبين أن هذه الفعالية ستتضمن افتتاح المشاريع الجاهزة بالمخأ منها صالة المركز الثقافي وعدد من المشاريع التعليمية والصحية ومشاريع المياه بتكلفة 150 مليون ريال بتمويل من السلطة المحلية بالمحافظة.

كما أن هناك مشاريع ممولة من مجموعة شركات هائل سعيد انعم وشركاه سيتم افتتاحها وفي مقدمتها كلية المجتمع.

لافتا إلى أن هناك مشاريع ممولة من مجموعة شركات هائل سعيد انعم وشركاه سيتم افتتاحها وفي مقدمتها كلية المجتمع.


سبأ

أجواء عيدية مع (ازرع بسمة) في مركز المكلا مول التجاري

78
اسمديا – مختارالتميمي:
وسط أجواء كرنفالية مشحونة بالفرحة والسعادة شهد مركز مكلا مول التجاري ،احتشاد مئات الأطفال والشباب والنساء وحتى كبار السن، لمتابعة اسكتش مسرحي ازرع بسمة اطلقها مجموعة من الشباب في مبادرة هادفة لبث الفرح في قلوب الأطفال وزرع البسمة على وجوههم  خلال الأعياد . 
مظاهر فرح كان الأطفال فرسانها الألمع ، حيث تمكّن الأطفال من الإستمتاع و مقابلة الشخصيات الكرتونية المحببة لقلوبهم والتصوير معها، مثل «ميكي ماوس» و«ميني» وتويتي » والمهرج وغيرها من الشخصيات .
وتابع الأهالي الاجواء الفرائحية  ابتهاجاً بالعيد السعيد حيث قاموا بالتقاط الصور الفوتغرافيه وتسجيل أفلام الفديو لهذا العرض البديع ، ولا يخلو هذا المشهد من أعداد كبيرة من الأطفال ، قام بعضهم بارقص على انغام العيد مع الشخصيات الكرتونية فضلاً عن  توزيع اعداد كبيرة من الهداية والحلويات على الاطفال والأهالي المقدمة من مركز هايبر المستهلك.
وتعليقاٌ على هذه المبادرة المبتكرة قال احد المشاركين الأخ عمرو التميمي” لقد أبدى الشباب المشاركين حماساً كبيراً للمشاركة في هذا المبادرة ” ازرع بسمة ” والتفاعل مع الأطفال كان من بين أكثر التجارب المجزية التي خاضوها في ختام هذا الشهر الفضيل واستقبالاً لعيد الفطر المبارك .
كما قدم القائمون على المبادرة ،  خالص التهاني والتبريكات بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك ، متمنيين السعادة لكافة الاطفال وذويهم،موجهين شكرهم إلى كل من ساهم في إنجاح هذا العمل الفني  خاصة  دعم مجموعة كردوس التجارية على دورهم الفعال في دعم المبادرات الشبابية المتواصلة وعلى كافة التسهيلات لإنجاح هذا العمل ، وكافة الشباب المشاركين في إسعاد الطفولة الذين عبروا عن إنتمائهم بالعمل ومشاركتهم  في هذا الاسكتش الفني ” ازرع بسمة  في سبيل رسم الإبتسامة على وجوه الأهالي والأطفال.



















محكمة التحكيم الدولية تحكم على روسيا دفع 50 مليار دولار ليوكوس النفطية

اسمديا

اسمديا – متابعات :

حكمت محكمة التحكيم في لاهاي على روسيا بدفع خمسين مليار دولار من التعويضات إلى المساهمين في الشركة النفطية الروسية يوكوس لاستملاكها هذه الحصص، كما أعلن محامو المدعين اليوم الاثنين (28 يوليو/تموز) في لندن. وقال مدير المجموعة المساهمة “جي ام ال” تيم اوزبورن، الذي كان محاطا بالمحامين في مؤتمر صحافي، إن “الهجوم على يوكوس كانت دوافعه سياسية”. وأكد المحامون أن هذا القرار لا سابق له في تاريخ القضاء التجاري الدولي. وبعد نحو عشر سنوات على سقوط يوكوس، عبر ايمانويل غايار أحد محامي “جي ام ال” ومدعيين آخرين عن ارتياحه، مشيرا إلى أنه “حكم تاريخي وبالإجماع” بعد “معركة استمرت عشر سنوات”.

و”جي ام ال” هي الشركة القابضة لميخائيل خودوركوفسكي رجل الأعمال الثري الذي كان مقربا من السلطة في روسيا س ابقا قبل أن يتحول إلى معارض للكرملين، وكان يملك مجموعة يوكوس. وسجن عشر سنوات وأفرج عنه فجأة بعفو أصدره الرئيس فلاديمير بوتين في 20 كانون الأول/ديسمبر. وكان خودوركوفسكي أعلن في بداية السنة أنه لم يعد من المشاركين في الملاحقات القضائية ضد الدولة الروسية.

ويعد التعويض الذي حددته محكمة لاهاي هو الأكبر الذي تقرره هذه الهيئة في تاريخها. ويشكل هذا الحكم بدفع 50 مليار دولار من التعويضات بالنسبة لروسيا بمثابة ضربة موجعة للاقتصاد الذي يشهد ركودا بالإضافة إلى العقوبات الأمريكية والأوروبية المسلطة عليها على خلفية الأزمة في أوكرانيا، خاصة وأن هذا المبلغ يشكل أكثر من 10 بالمائة من احتياطي روسيا من العملة الصعبة.

وقد أعلنت الحكومة الروسية أنها تفكر في الطعن في الحكم، وفق ما أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف في موسكو، منتقدا أنه لم يتم الاستماع إلى رأي روسيا في القضية قبل النطق بالحكم.


Page 1 of 1712345»10...Last »