الأرشيفات الشهرية: سبتمبر 2015

فجر الامل الخيرية تختتم مشروع لحوم اضاحي العيد بتكلفة 11مليون ريال

IMG-20150928-WA0001

IMG-20150928-WA0001

تعز- مجتمع مدني.

اختتمت مؤسسة فجر الامل الخيرية للتنمية الاجتماعية بمحافظة تعز مشروع توزيع لحوم اضاحي العيد في حارات واحياء ومديريات محافظة تعز التي استطاعت ايصال المشروع اليها نتيجة للضرف الامنية الصعبة التي تعيشها تعز اثر الحرب الدائرة بالمحافظة حيث استطاعت ايصال وتوزيع لحوم الاضاحي على العديد من الاسر الفقيرة والمحتاجة والتي لم تمكنها الضروف من شراء اضحية العيد ليصل عدد الاسر المستفيدة من المشروع الى 3152 أسرة فقيرة من مختلف مديريات واحياء محافظة تعز اضافة الى اسر قتلى وضحايا الحرب او المتضررة والنازحة من جراء الحرب الطاحنة بمحافظة تعز حيث وصلت تكلفة مشروع توزيع لحوم الاضاحي لهذا العام الى 11200.000 ريال.
وقد ابدى ارباب الاسر المستفيدة شكرهم لمؤسسة فجر الامل الخيرية على ما تقدمه لهم من معونات عجزوا عن توفيرها لاسرهم خاصة احتياجات العيد سواء بالكساء او اللحوم
داعين الله ان يجزي الداعمين لهذ المشروع خير الجزاء على دعمهم لمشاريع المؤسسة وان يجعل ذلك الاجر في ميزان حسناتهم لمايبذلوه من اموال توصلها فجر الامل اليهم عبر توفيرها المتطلبات الحياتية والاحتياجات الضرورية والمعيشية للاسر المحتاجة والمُعدَمة .

فجر الامل تستمر في تقديم خدماتها الاغاثية خلال ايام العيد المبارك

IMG-20150815-WA0043

IMG-20150815-WA0043

تعز..مختار التميمي:
استعدت مؤسسة فجر الأمل الخيرية للتنمية الاجتماعية لتعز بتنفيذ عدد من خدماتها الاغاثية التي ستستمر في تنفيذها خلال ايام عيد الاضحى المبارك
و تستعد المؤسسة حاليا بتنفيذ حملة مشروع سقيا ماء عرفة والذي ترعاه مؤسسة سناء للتنمية الانسانية حيث سيتم تغذية المحتاجين في مدينة تعز باكثر من اربعة وعشرين الف وخمسمائة لتر من الماء

اضافة الى ذلك تنفيذ مشروع افطار صائمي يوم عرفة لعشرة مساجد بواقع مائة مستفيد لكل مسجد
وفي خضم مشاريع المؤسسة العيدية فأنها على وشك البدء بتنفيذ مشروع توزيع لحوم الاضاحي
رغم حضور مناسبة العيد لهذا العام في ضروف استثنائية صعبه الا ان المشروع سيستهدف ما يقرب من الف وخمسمائة اسرة
وفي هذا الصدد فقد وجهت المؤسسة دعوتها الى محبي الخير واصحاب الايادي السخية الى المساهمة في ادخال ورسم السعادة على قلوب الاسر المحتاجة والمتضرره والفقيره في يوم عيدهم.

رسالة حزينة من رجل اعمال وعُمدة الاقتصاد في عدن

IMG-20150920-WA0000

 

اسمديا..عدن:

اخواني وزملائي الأعزاء
للأسف انه تزامن مع عوده دوران عجله الحياه وعوده الحركة والنشاط الاقتصادي للمحافظه والنشاط الملاحي لميناء عدن
ظهور سلوكيات مشينه وتصرفات همجيه تتعارض مع الدين الاسلامي الحنيف ولا تخدم الوطن اوالمواطنين اوتنسجم باي حال من الأحوال مع القيم والمبادئ والاخلاق الوطنيه وتنكرها الاعراف والعادات والتقاليد العدنيه الاصيله ولا يقصد بها الا
اثارة الفوضى والاضطراب والبلبه ومضايقة كل راس المال الوطني و مكونات القطاع الخاص من رجال المال والأعمال والتجار والمصنعين والمستثمرين ومنعهم من مزاولة أعمالهم وعرقله تحركاتهم والحد من إسهامهم الفاعل في تحريك عجله الحياه والتنميه الاقتصاديه .

لقد استطاعت هذه التصرفات والسلوكيات ان تضع مكابح فولاذيه قويه على دوران عجله التنميه الاقتصاديه واستطاعت بث مزيج من الحذر والخوف والتذمر لدى القطاع الخاص من القيام بدوره الفاعل في البحث عن حياه افضل والسعي نحو مستقبل اجمل والإسهام والمشاركة الحقيقيه في اعادة بناء الوطن من جديد وتحريك عجله النمو الاقتصادي .

لقد بدا واضح ان هذه السلوكيات المنحرفة والتصرفات الرعنا التي نراها واضحه من الاعمال الاجراميه الممنهجة والمدفوعة الأجر تسعي في استهداف ممنهج ومقصودللنيل من عدن والعمل التجاري والنشاط الاقتصادي فيها وتطفيش من بها من رجال الاعمال والتجار والشركات وعكس صوره سيئه عن البيئة والمناخ التجاري والاستثماري في محيطها .

ورغم موجه الاستياء والاستنكار والغضب والسخط العارمه لدى كل الأوساط العدنيه ومنظمات المجتمع المدني والمكونات السياسية والعسكرية والمجتمعيه في داخل الوطن وخارجه والتي طالبت بدورها وضع حد لمثل هذه الاعمال والتصرفات الرعنا والسلوكيات المنحرفة الغير مسوله الا ان دقه المرحلة الخطيره والظروف الصعبه والمفصليه التي يمر بها الوطن
و حساسيه هذا الموضوع وانعكاساته السلبيه الغير محموده على الاقتصاد والتنميه والحركة التجاريه التي سوف تنعكس على الحياه اليوميه وتلامس حياه كل المواطنين توجب علينا اكثر من اتخاذ المواقف والشجب والاستنكار والتنديد لتفادي ما قد ينتج من انعكاسات سلبيه وعواقب وخيمه على النشاط الاقتصادي والحركة التجاريه لمحافظه عدن ومينائها العريق الذي بداء يسترد عافيته ونشاطه من جديد ويعود بخيره على كل المواطنين.

IMG-20150920-WA0000

تعز – بتكلفة 25 الف دولار .. فجر الامل الخيرية تدعم المستشفيات بالادوية والمستلزمات الطبية

IMG-20150919-WA0013

IMG-20150919-WA0013
اسمديا-تعز:

 

نتيجة لماتعانية المستشفيات من نقص حاد في الادوية والمستلزمات الطبية بسبب الحصار الخانق على تعز و الاقبال المتزايد للجرحى والمصابين وزعت مؤسسة فجر الامل الخيرية المنضويية تحت شبكة انقاذ للاغاثة بتعز ادوية ومستلزمات طبية للمستشفيات الميدانية بتعز التي تستقبل مئات الجرحى يوميا

حيث تم توزيع الادوية علي مستشفيات الروضة والصفوة ومستشفى خليفة بالتربة غرب المدنية بتكلفة ٢٥ الف دولار.. بدعم من الشيخ أبو حسين صالح الوجيه

وشكر مدراء المسشفيات الميدانية. شبكة انقاذ وموسسة فجر الامل على هذا الدور املين الاستمرار كون الحاجة ملحة في ظل استمرار الاحداث وانتشار وباء حمى الضنك الذي فتك بالمئات.
وناشدوا كافة المنظمات ورجال المال والاعمال بانقاذ ابناء تعز من الموت وخاصة بعد ازياد القصف العشوائي على المدنية وارتفاع عدد المصابين بحمى الضنك الى ثلاثين الف مصاب مع نفاذ المخزون الدوائي بالمدنية مع استمرار الحصار المفروض على المدنية منذ اشهرIMG-20150919-WA0014

IMG_٢٠١٥٠٩١٩_١٩٠٣٣٢

فجر الامل _ أول مؤسسة خيرية تزور جرحى تعز بالرياض..

IMG-20150917-WA0040

IMG-20150917-WA0040
اسمديا-(خاص)-الرياض..

ضمن اهتمامها ومتابعتها الدائمة لمصابي الاحداث وجرحى الحرب وتقديرا منها لتضحياتهم البطولية واعترافاً منها بعظيم صنيعهم
قامت مؤسسة فجر الامل الخيرية للتنمية الإجتماعية هذا اليوم ممثلة برئيس المؤسسة الاستاذ بليغ التميمي
ومعه الدكتور عبده سعيد المغلس
والشيخ هزاع مجاهد السامعي
والصحفي هشام السامعي
والاخ عبدالملك الحميري
والاخ وليد الاثوري
بزيارة للاخوة الجرحى من ابناء محافظة تعز الذين يتلقون العلاج حاليآ في العاصمة السعودية الرياض..
حيث هدفت الزيارة الى الاطمئنان على حالتهم الصحية والاستماع الى همومهم ومعاناتهم..
ومحاولة مساعدتهم في تجاوز هذه الهموم…
حيث ابدا الجرحى ارتياحا كبيرا لهذه الزيارة التي مثلت لهم اول زيارة تقوم بها مؤسسة خيرية يمنية للاطلاع على احوالهم منحتهم الكثير من الامل والارتياح نحو هذه اللفتة الكريمة من قبل المؤسسة والوفد المرافق لهم بعد اهمال رسمي من قبل الحكومة اليمنية
وخلال الزيارة قال التميمي
إننا نشعر اليوم ونحن واقفون امامكم بأننا اقزام امام تضحياتكم الجسام.. فأنتم القادة الحقيقون والابطال الصادقون الذين ضحوا بالغالي والنفيس وقدمتم اجسادكم رخيصة وفداءآ للدين ثم الوطن..

وفي ختام الزيارة قامت المؤسسة بتقديم مواساتها النقدية لجميع الجرحى بتعاون فاعلي خير للتخفيف عن ما يعانوه من اهمال حكومي من قبل الحكومة اليمنية بعد ما قدموه من تضحيات..

برعاية المنتدى الانساني للامم المتحدة فجر الامل تنظم دورة لتقيم حماية النازحين بمديريتي الشمايتين والمعافر

IMG-20150913-WA0030

IMG-20150913-WA0030
اسمديا_مختار التميمي

ضمن التعاون المتبادل بين مؤسسة فجر الامل الخيرية للتنمية الاجتماعية بتعز ومساهمتها الفاعلة في تمثيل ومشاركة العديد من الجمعيات و المنضمات الدولية نضمت المؤسسة عبر فرعها في مديرية المعافر دورة تدريبية في المسح الميداني لتقيم حماية النازحين في مديريتي الشمايتين والمعافر والذي يرعاة المنتدى الانساني للامم المتحدة حيث يشمل البرنامج دورة تدريبية في تقيم الحماية للكادر التنفيذي للبحث الذي سيباشر عملية النزول الميداني لتنفيذ واجراء المسح الميداني لتقيم الحماية لجميع النازحين في مديريتي الشمايتين والمعافر
والذي من المتوقع ان ينهي فريق البحث عملية المسح الميداني في المديريتين مساء غدا الثلاثاء بعد تلقيه دورة تدريبية عقدت في المركز النسوي للتاهيل والتدريب بمركز المديرية
وقد تألف الفريق من عدة جهات مجتمعية وخيرية شاركت فيه كلا من موسسة فجر الامل وجمعية الاصلاح الاجتماعي وشبكة نماء ومنظمة سواعد واتحاد نساء اليمن ومبادرة شباب اللجنة الاجتماعية لايواء واغاثة النازحين بالمعافر.

ياتي اهمية البحث نتيجة للظروف التي تعيشها محافظة تعز من حرب طاحنة ادت الى انعدام شبه كامل لمقومات الحياة الاساسية في المحافظة ادى الى حدوث حالة نزوح جماعي للسكان نحو مديريتي الشمايتين والمعافر المستهدفتين في البحث الذي سيلامس واقع النازحين في المديريتين وانشاء قاعدة بيانات مكتملة لتسهيل عملية الاهتمام بهم وتسهيل تقييم وتوفير الحماية للاعداد الهائلة النازحة في المديريتين

هل يلدغ الشعب اليمني مرتين؟!!

2015-09-11-21-25-15-688409862~2

2015-09-11-21-25-15-688409862~2

- للاستاذ/ علي فاضل التميمي

“المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين”"صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم وصفةوعلامةاسداها الرسول صلى الله عليه وسلم للمؤمن الكيس الفطن، وجعلها علامة نستدل بها عليه في تعامله مع الأحداث.، ولأن شعبنا اليمني مؤمن فإنه وفي ظل ما عاناه ولا زال يعانيه ومايتكبده من ويلات وكوارث ادت للولوج في نفق مظلم فضل يتخبط في دهاليزه الى يومنا الحاضر بفعل ما أنتجته تلك المبادرة المشؤومة التي تقدمت بها الاطراف الدولية متدثرة بالثوب الخليجي، وهي في سعيها الحثيث تسارع في التدخل في اللحظة التي تشعر أن عوامل تأجيج الشر والفتن والصراع في وطننا اليمني خصوصا وفي الوطن العربي بشكل عام قد قاربت على نهايتها!!! فكانت سابقا المبادرة الخليجيةبمثابة طوق نجاة لعفاش ، والذي ما انفكينا نتنفس الصعداء بانكشاف ألاعيبه وحيله الخداعية التي استطاع أن يراوغ بها اصحاب تلك المبادرة ويدخلهم في نفق مظلم، راادٱ لهم حبال النجاة سهامٱ من الغدر وجهها إلى صدورهم!! حينها عظ الإخوة أنامل الندم مكتوييين بنار الخديعة ووضعنا نحن ايديناةعلى جراحنا القلبية والجسدية، وكان عزاؤنا في ذلك أنها اللدغة الأولى التي لا ثانية لها!!!! ولكننا نفاجأ في هذه الأيام أن الثعبان (عفاش) ومعه قرينه (الحوثي) — أداتي ومخالب الشر للقوى المتربصة شرٱ بعالمنا العربي والاسلامي –قد أطلا برأسيهما من جديد ومن ذات الجحر ليلدغ شعب اليمن خاصة وشعوب المنطقة بشكل عام ولكن هذه المرة بتدخل قوى الشر بالشكل المباشر عبر قرار مجلس الامن ٢٢١٦ الذي ليس بحاجة للتفاوض من أجل تطبيقه!!! وهاهي الان قد تدخلت حينما شعرت بخطر زوال بؤرة من بؤر الشر واقتلاع شجرة خبيثة زرعت في ارض طيبة!!! فهل سينجح الحوفشي بلدغهم مرتين؟ ومن جحر المبادرات نفسه؟!! ما أخافه هو أننا حينها لن نستطيع أن نقول إلا :ياااليتها كانت القاضية!!!!

نداء من شبكة انقاذ للإغاثة – حمى الضنك يحصد مئات الارواح في محافظة تعز

FRANCE-GERMANY-SPAIN-AVIATION-ACCIDENT

شعار صورة
مختارالتميمي–تعز:

تقدمت شبكة انقاذ للاغاثة بمحافظة تعز بنداء استغاثة –حصل المركز العربي على نسخة منه– ناشدت فيه جميع المنظمات الاهليه والحكومية والدولية والجمعيات الطبية والخيريه للتدخل السريع والعاجل لانقاذ أبناء تعز من الوباء الفتاك (حمى الضنك) الذي بدأ بالانتشار بشكل سريع ومخيف في محافظة تعز ليصل عدد الوفيات إلى 117 حالة وفاة بينما وصل عدد المصابين إلى 21000 حالة اصابة وفي غياب كامل للوعي الصحي والتثقيف الوقائي بين اوساط أبناء المحافظة وفي وجود بيئة غير صحيه نتيجة تراكم المخلفات واكوام القمامة مما ساعد بشكل كبير في انتشار العديد من الاوبئة منها حمى الضنك الفتاك
لذا تهيب شبكة انقاذ للإغاثة بجميع الجهات والمنظمات الحكوميه والدولية التدخل السريع لعمل اللازم من الاحتياطات وتقديم المساعدات اللازمة بشكل عاجل وسريع ليحول من الانتشار السريع لهذا الوبا ومعالجة الحالات المصابة وتوفير كل الإمكانيات اللازمة والتي تفتقر لها المحافظة

رئيس الهئية التنفذية للمجلس الثوري بليغ التميمي للشرق الاوسط تعز تعيش كارثة إنسانية و80% من السكان دون غذاء

images (1)

images (1)

57 ألف أسرة نازحة و9 آلاف حالة مصابة بحمى الضنك
 
يمنيون يمرون بمحاذاة أكوام من النفايات في شارع رئيسي أمس في تعز ثالث أكبر مدينة يمنية (أ ف ب)
 اسمديا- وائل حزام الشرق الأوسط 
 
كارثة إنسانية بكل معانيها تعيشها محافظة تعز، الواقعة إلى الجنوب من العاصمة اليمنية صنعاء، لما تعيشه من مجازر مروعة ووحشية يتعرض لها المدنيون بشكل شبه يومي على أيدي ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، الجثث في الطرقات والحياة حقبة سوداء والغذاء معدوم والمياه غائرة.
وعلى الرغم من مناشدة الحكومة المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته الأخلاقية والتدخل العاجل لوقف المجازر بحق المدنيين بعد أن تمادت الميليشيات في إجرامها بحق المدنيين ضاربة عرض الحائط بكل القوانين والتشريعات الدولية التي تؤكد على حماية المدنيين أثناء الحروب، إلا أنه حتى دون بارقة أمل تلوح في الأفق، الأمر الذي دفع السكان بالنزوح هربا من الموت.
مع ازدياد الحالة السيئة بعد إغلاق المستشفيات الحكومية والأهلية أبوابها وآخرها إغلاق مستشفيي الروضة والصفوة، في اليومين الماضيين، وهما المستشفيان الوحيدان اللذان يعملان في تعز بالإضافة إلى عملهما ميدانيا في استقبال المقاومة الشعبية والجيش الوطني الذين يصابون جراء الاشتباكات العنيفة مع ميليشيات الحوثي وصالح وكذا استقبال ضحايا قصف الميليشيات التي تستمر في قصفها للأحياء السكنية بعدما تم دحرهم من عدة مناطق في المدينة، حيث تستمر المقاومة الشعبية المسنودة بالجيش المؤيد للشرعية في إحراز تقدم كبير في الجبهة الشرقية وفي إفشال مخططات الميليشيات باستعادة بعض المناطق ومنها منزل المخلوع صالح ومنطقة ثعبات.
ويقول رئيس الهيئة التنفيذية للمجلس الثوري بمحافظة تعز ورئيس مؤسسة فجر الأمل الخيرية للتنمية الاجتماعية، بليغ التميمي، في تصريح خاص لـ«الشرق الأوسط» إن «الوضع الإنساني في تعز جد حرج وتعاني من كارثة مستمرة ومجاعة محققة وتدهور جد مخيف بالجانب الإنساني فهناك أكثر من 80 في المائة من سكان المدينة يعانون من انعدام الغذاء والدواء وأكثر من مليون ونصف المليون من سكان تعز لا يجدون المياه الصالحة للشرب، 90 في المائة من المرافق العامة، سواء مستشفيات أو مصالح حكومية تم إغلاقها، و57 ألف أسرة نازحة بأمس الحاجة إلى الاحتياجات الغذائية والدوائية، و400 ألف طفل ما دون سن الخامسة يعانون من سوء التغذية و150 ألف طفل ما دون سن السنتين يعانون من الموت بسبب سوء التغذية».
ويضيف «حمى الضنك تفتك بأرواح الآلاف فهناك أكثر من 9 آلاف إصابة وأكثر من 92 وفيات بحمى الضنك، يعني ما يمكن قوله هو حصار مطبق على المدينة، مواد غذائية شبه منعدمة ومشتقات نفطية غير موجودة وقمائم مرمية في الشوارع، عن ماذا أحدثك؟! وعن أية مآس أتكلم بها معك، هذه هي حال تعز.
وناشد رئيس الهيئة التنفيذية للمجلس الثوري بمحافظة تعز بليغ التميمي عبر صحيفة «الشرق الأوسط» «رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء والحكومة الشرعية وخصوصا الوزراء في الرياض أن يقوموا بواجبهم الإنساني العاجل في تدارك وضع تعز، فهم المسؤولون مسؤولية كاملة عن حياة المواطنين وأوضاعهم في اليمن وبالذات في تعز التي تعاني من ويلات الحروب، كما نناشد المنظمات والجهات المانحة في الداخل والخارج أن تقوم بدورها، وكذلك رجال المال والأعمال من أبناء تعز ومن غير أبناء تعز من فاعلي الخير، خاصة وأن المستشفيات قد أغلقت أبوابها فمستشفى الصفوة قد أغلق أبوابه منذ 3 أيام ومستشفى الروضة امتنع، أمس، عن استقبال المرضى بسبب نفاد الأدوية وتكاثر المرضى الذين لا يجدون أسرة لهم في هذه المستشفيات، وكما نناشد الأمم المتحدة التي نسمع فيها جعجعة ولا نرى طحينا أن يكون لها دور في تعز وأن تتدخل تدخلا عاجلا، وهذا هو كل ما نريده».
ولم تتوقف الميليشيات الحوثية عند هذا الحد بل تجاوزته بالاعتداء على جمعية الهلال الأحمر اليمني، فرعها بمحافظة تعز وسط اليمن، لتتوقف الجمعية عن تقديم خدماتها في المحافظة بشكل كامل.
وبينما تستمر المواجهات العنيفة بين المقاومة الشعبية المسنودة من الجيش الوطني المساند لشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي، من جهة، وميليشيات الحوثي وصالح، من جهة أخرى، قتل أكثر من 30 من ميليشيات الحوثي وصالح وأصيب أكثر من 25 آخرين، خلال المواجهات الأخيرة في عدد من الجبهات في وادي الضباب والكمب وثعبات ومحيط منزل المخلوع صالح.
وقال الناطق باسم المجلس التنسيقي للمقاومة الشعبية بتعز رشاد الشرعبي لـ«الشرق الأوسط» إن «المقاومة الشعبية المسنودة بالجيش المؤيد للشرعية أفشل محاولات ميليشيات الحوثي وصالح المتكررة باستعادة منقطة ثعبات ومنزل المخلوع صالح على الرغم من استخدامها في هجماتها مختلف أنواع الأسلحة بالتزامن مع القصف بالمدفعية 

الاسلام دعوه إلى التطور والزدهار ودافع للتنميه الاقتصاديه

داديه6

داديه6

*بقلم رجل الاعمال/ ابراهيم محمد عبده داديه

شعرت بحزن وغضب شديد وانا اتابع على احد القنوات الاجنبيه حلقه نقاشيه حول كوابح التنميه الاقتصاديه في مجتمعات العالم المعاصر يشارك فيها عدد من كبار رجال المال والأعمال والاقتصاد العرب والمسلمين مع نظرائهم من رجال المال والأعمال والاقتصاد الغربيين وسائني ان ارى الغالبيه من الفريق الغربي المشارك ينظر الى الاسلام كأنه سبب المشاكل والازمات والحروب ووجع الرأس في كل العالم وان المسلمين هم وراء كل القلاقل وزعزعة الامن والاستقرار والكوارث في كل مكان . لقد انصدمت بشده عندما اكتشفت ان غالبيه الغرب يَرَوْن الشعوب العربيه والاسلاميه من اكثر شعوب العالم همجيه وجهل وتخلف وانتهاك للحريات وحقوق الانسان وتجاهل لقيم العداله الاجتماعية واهدار للثروات والمقدرات والامكانيات المتاحة . واندهشت كثيرا لاصرارهم علي محاوله اقناعنا والمشاهدين في كل العالم ان العلمانيه هي فقط من تحمل الحل الأمثل للمشاكل السياسه والاقتصاديه والاجتماعيه والثقافية التي تعصف بدول العالم الاسلامي مستندين الي الاوظاع المستعره في هذه البلدان .ادركت حينها مدي سوء الصوره التي انعكست ظلما عن الاسلام . وتسالت في نفسي كيف ومتي يحين الوقت لنخرج من دائره الصوره المشوهه والغير صحيحه عن الاسلام والغالبية منا لازال يعيش في قوقعه الفهم الضيق لتعاليمه العظيمه ويجهل حقيقه جوهره الساطع الجميل الذي ليس الا دعوه للبشريه الي السلام والحب والتعاون والعمل والعلم والمعرفه والتقدم والتطور والتعمير والبناء والازدهارللأرض والإنسان .لقد استخلف الخالق سبحانه الانسان في هذه الارض ليعمرها ويبنيها ويملائها بالخيرات ويسخر ثرواتها وإمكانياتها ومواردها لتنميه وخدمة ومنفعه الإنسانيه . ان الخلل والعيب والقصور ليس في منهج الدين الاسلامي الحنيف وتعاليمه وتشريعاته الحكيمه والمتزنه والتي اهتمت باصلاح كل جوانب الفرد وحل كل مشكلات المجتمع وتصحيح نظره الانسان للكون وتقويم الاعوجاج في مسار الحياه . بل ان السبب يكمن في المسلمين أنفسهم وفهمهم القاصر لهذا الدين وسلوكهم المخالف لتعاليمه وانحرافهم الشديد عن مساره وخروجهم عن حقيقه ما يريده الخالق من الانسان في اتباع تعاليم هذا الدين الذي يأمر بالمعروف وينهي عن المنكر ويلزم التمسك بالاخلاق الفاضله والصفات الحميده والقيم النبيله والثوابت الوطنيه التي دعت اليها الشريعه السمحاء الذي اختارها الله وارتضاها لنا دين ومنهج وسلوك لنحمل من خلال العمل بأخلاقها وتطبيق تعاليمها وممارست شعائرها والتمسك بمعتقداتها رساله حب وسلام للانسانيه في كل الدنيا. لقد ارسل الله سبحانه وتعالي رسوله الكريم (ص)بهذا الدين لينقل الإنسانيه من حاله العجز والكسل والياس والاحباط والكابه والقنوط الي حاله العمل والامل والسعي والاجتهادوالاصراروالتوكل والرضا والكفاح. انه الدين الذي اخرج البشريه من جور الظلم والحزن والانكسار الي فسحة النور والفرح والانتصار ومن ادني درجات التردي و الانحطاط الي اعلي درجات التطور والتقدم والازدهار بعد ان أرسي دعائم الأمن والاستقرار وثبت قيم التسامح والعدل والمساواه وحث علي العلم والفهم والمعرفه وشجع علي البحث والاختراع والاكتشاف والتجربه .وكرم العلماء في جميع العلوم والميادين واهتم بالمبدعين وشجع المجتهدين واستمع للمفكرين والمثقفين واعطا الحريه في الاعتقاد والدين وأتاح فُضاء واسع للراي والتعبير . وجعل من المراه شريكه للرجل في تحمل مسوليه الحياه والعيش والأسره والمجتمع والوطن. كما أوجد نظام متوازن يضمن حقوق الفرد ولا يتعارض مع حقوق المجتمع ويكفل الملكية الخاصه مع عدم التفريط للملكية العامه .وحث علي العمل والسعي والكسب الحلال المشروع وتسخيرالثروات الطبيعيه والامكانيات المتوفرة والموارد المتاحه والطاقات البشريه لأغراض البناء والتطوير والتنميه من اجل النهوض بالفرد والمجتمع .كما انه نظم وحدد جميع العلاقات والحقوق والواجبات لكل من الفرد والأسره والمجتمع والدوله بما يحقق الشراكه الوطنيه وتقاسم الجهد في تحمل تبعات المسوليه المجتمعيه وحدد المسؤوليات والالتزامات المشتركه تجاه الطفل والمرأه والشباب والعاطلين في المجتمع ولم ينسي العجزه والمعاقين والفقراء والمساكين والمحتاجين واليتامي والأرامل والضعفاء وعابري السبيل. لقد جعل الاسلام من اي تقصير في تنفيذ المهام او تقاعس من القيام بالواجبات او تنصل في تحمل المسؤوليات ذنب ومعصيته لا ينسجم باي حال من الأحوال مع الاسلام . كما دعا كل أفراد المجتمع ومكوناته الي التعاون والمشاركة والتفاهم والاخوه والمحبه والصدق والاخلاص ونها عن الاختلاف والجدال والخصام والقطيعة والعداوة والبغضاء والكره والحقد والانانيه والظلم والبغي وسفك الدم الحرام واكل اموال الناس بالباطل وأخذ حقوق و ممتلكات الغير بدون وجه حق .ان هذا الدين هو الطريق الذي يهدي الي البر ويدل علي الخير ويقود نحو الصلاح وينقل الانسان من اتباع الشر والهوي والشيطان الي اتباع الحق والهدي والرحمن. وحين التزم المسلمون بنهج الدين القويم وتعاليمه السمحاء وأخلاقه الفاضله تحولت مجتمعاتهم السيئه الضعيفه المتفككة الجاهله المتخلفة الفقيره الي مجتمع فاضل ومتحضر ومتعلم ودوله عظيمه متقدمة ومتطورو لم تشهد الدنيا لها مثيل في كل الازمنه والعصور حيث حكمت العالم بقيم العدل والحق والمساواه والحريه والتعايش والتسامح عمت الارض بعهدها سحب الخير والحب والسلام في كل الدنيا وشهدت البلاد الاسلاميه فيها اسرع خطوات تنميه اقتصاديه وأفضلها عرفها التاريخ . حتي قال هارون الرشيد في احد الايام مخاطب الغيوم المحمله بالإمطار ايتها السحابة امطري اني شئتي فان خراجك سيعود الي. اتسال هنا مره اخري لماذا لا نكون مسلمين كما ارادنا الله ونبعد هذه الصوره المشوهه عن الاسلام ونحصل علي الحل للكثير من المشاكل التي نعاني منها ونستعيد احترام العالم بعدان فقدناه بأعمالنا من جديد