الأرشيفات الشهرية: فبراير 2016

سام الغباري يصارح عارف الزوكة بحقيقته

18-06-15-53764331

18-06-15-53764331

ســام الغـُـباري *

من يصمت اليوم لن يتحدث غداً ،

كان الرئيس عبدربه منصور هادي محاصرٌ في منزله ، فماذا صنعت لأجله ؟ ، كنتُ سجيناً خلف قضبان الألم والقهر ، أناشدك التدخل لحمايتي وتوفير بيئة عادلة لمحاكمتي أو إدانتي ، فما لبيت ندائي السجين وأنا صديقك ، وإبن حزبك الكبير ، قتل الحوثيون عشرات من أقارب الرئيس خلف منزلك ، وما أغثته ولا رأيت فيه وجوب النصرة وقول كلمة الحق ! ، فصل الحوثيون أكثر من ألفي مدير عام ، وأهانوا الوزراء ، حاصروا قيادات المؤتمر الشعبي العام ، واحتلوا منزل الدكتور عبدالكريم الإرياني ، فتشوا سيارات المارة ، احتلوا النقاط الأمنية ، قتلوا الجنود ، وقفزوا على “شبوة” ، حيث سقط رأسك وبكيت، ووالدك يُكبر في أذنيك تكبيرة الدين والفرح . – كنتَ كبيرا ، كبيراً في ابتسامتك ، كبيراً في مصافحتك ، كبيراً في حديثك وخطابك ، تُغلفك شهامة الرجال ، وتظهر علينا بلباس البدوي الطيب ، الكريم ، رائحتك الطيبة في وزارة الشباب والرياضة أثرت قلوبنا وأغدقت علينا أمل النزاهة في زمن الفاسدين ، فماذا جرى ؟ .. أين أنت ؟ – الحوثيون الذين كنت تحشد خلفهم وتلاحقهم بشباب الوطن ، وتساهم في محاربتهم كمنكر ، صاروا اليوم يلاحقونك إلى منازل أصدقائك ويحاصرون مقيلك ، يخترقون إرادتك ، وأنت مبتسم راضٍ ، تتحدث عنهم كحلفاء ! ، ومن الذي مات في الحروب الست في صعدة ؟ ، ألم يكونوا يمنيين يستحقون الخجل من دمائهم ، وتضحياتهم ، كانوا يقاتلون وعلى نوافذ عرباتهم صورة (الزعيم) الذي كان رئيساً ، وكُنا كُلنا خلفه نلاحق الباطل إلى أخطر الكهوف صعوبة ومقاماً ، صعدنا صعدة وبشّرنا بفتح الدولة على المتمردين ، فإذا أنت تصير متمرد مثلهم ، نسخة مكررة من أقوام خاسئين ، وأنت عارف .. ! – إن كان لزعيمك هدفٌ وراثي ، أفكار عنيدة تلاحقها وساوس الإنتقام ، صمود في وجه من يراهم معتدين ، فمن يعتدي اليوم ، نحن أم أنت ؟ ، هل كان ذلك الرجل الذي ضمخت أصبعك بحبر إنتخابه خائناً كما تقول ؟ فمن هو الذي خان جنود صعدة المؤمنين ، وطعن رفاتهم وتحالف مع قاتليهم ؟ ، الوجع السابق لا يستقيم مع ورثة الولاية الكهنوتية ، أنت لا تشبههم ، ولست منهم ؟ .. .. أين أنت .. – عمو عارف .. من ذا الذي يحاصر رئيس منتخب ، ويلاحقه في شوارع صنعاء ، يطوقه صعاليك مجهولون ، فلا يراكم أمامه ، رجالاً فقط ، لم يقف شيئ معه ، كل الكائنات اللزجة في صنعاء سكتت ، ابتلعت ألسنتها ، وهو العجوز الوحيد الذي يبكي دماً وقهراً ، وسط قوم لا يعرفوا الاخلاق ولم يسبق لهم أن يتعرفوا إليها ! ، قال رئيس الوزراء المحاصر أن أولئك الصعاليك ضربوا الرئيس .! – هل رأيت رئيساً يُضرب ! ، والمعسكرات ممتلئة بالجنود ، والسلاح والدبابات ، والطائرات .. هادي لم يخسر معركة ، لأنه لم يُقاتل ؟ لم يستجب له جندي واحد ؟ ، لقد خانوه ! ، قال لهم إذهبوا لنجدة “القشيبي” لكنهم توقفوا في “الأزرقين” ، وصاحوا مخادعين ، إنهم يقتلوننا ! ، ثم تركوا السلاح للحوثيين وفروا ! ، قادة الجيوش ومخازن العتاد والرصاص إستلمه المتمردون مُغلفاً وطرياً ، وليس أسهل من تفجير مخازن السلاح ، لترات قليلة من البنزين كفيلة بتفجير كل شيء ، لكن أحداً لم يفعل ! ، وأنت تصرخ أن “هادي” يخون ! ، هادي الانفصالي ، هادي الفار ، وقد فر إلى عدن لاذ بأهله ، وأعاد تنصيب نفسه رئيساً ، ودعاكم إلى الحوار ، فأرسلتم إليه طائراته التي كان عليها أن تقصف من حاصره ، فقصفتم منزله ، وداره ، سجنتم أخوه ، وكان من عدن يقول لكم إنها الوحدة ، وأنتم تتمردون ! – لولا هادي ، هذا الذي يغيضني بصمته الكبير ، لكان كل من في الضالع قد وضع برميل التشطير ، وقد فَعلت بهم وببلادهم قبائل الانفصال كل ذلك الذبح والألم ، تقاطروا من الشمال لملاحقة رئيس جاء من الجنوب ، فما استوعبته أسوار صنعاء ، وحاصرته .. لولا هادي ، لأعلن كل من الجنوب إنفصالهم عن الشمال بنص الإنقلاب الذي بدأ من صنعاء ، لكنه لم ينفصل وهو بطل حرب الوحدة في صيف ٩٤م ، لعق جراحه ، وأعلن لكل اليمنيين أنه مايزال الرئيس ! ، فأرسلتم إليه قوات وآليات وأسلحة وبوارج عتيدة ما رآها ولا علِم بها ، وهو الرئيس !. – القائد الأعلى للقوات المسلحة يخشى أن يكتشفه جندي من قواته ، فيقتله ! ، هل رأيت أقسى من هذا ؟ ، مُطارد من شوارع العاصمة ، إلى ذمار ، إب ، الضالع ، لحج .. حتى وصل إلى عدن ، وقال مرة أخرى : أنا الرئيس ! ، وما كان لكم عقل ، مارستم الخيانة وصفقتم لقتلة الجنود ومفجري دور القرآن والمدارس ، كُنتَ تُخزن مع قادة الحوثيين في مقيل واحد ، وأنت تسمعهم يلاحقون ذلك الذي إنتخبته اليمن كلها ، فلا تأبه .. وتأتي اليوم في (بني الحارث) لتصفه بالخائن ! . – أغلق الرئيس هاتفه خوفاً من رصده بأجهزة الأمن القومي ، فر من عدن بإتجاه حضرموت ، كان يقصد القصر الجمهوري ، وفي نقطة التفتيش القريبة من هناك ، كمن له الجنود الذين أبلغهم قادة متواطئون أن من في موكب السيارات القادم إليهم شخص خطير بحوزته مائة وخمسين مليون دولار ، جاءت التوجيهات إليهم بقتل كل من في الموكب ونهب كل شيء لهم ، وكان العقيد “ذياب القبلي نمران” قائد قوات النجدة بحضرموت ينهب خطوط الإسفلت للحاق بنقطة التفتيش قبل أن يصل الموكب ، إلتقيا هناك ، وتأهب الجنود الذين يحمون الرئيس المقهور للدفاع عنه ، وصاح “ذياب” فيهم ، إنه قائد المنطقة ، دعوه ، دعوه ، فتركوه ونجا الرئيس بإعجوبة ! ، وفي حدود عُمان استوقفوه لأربع ساعات ، لم يكن معه جواز سفر ، ولا أي دليل على أنه الرئيس اليمني ! ، منعه حرس الحدود من اللجوء إليهم ، حتى وصلت التوجيهات ، وكتبوا بأقلامهم على جوازات فارغة أسماءهم ، وعبروا .. ومن هناك إنطلقوا إلى السعودية . – ما أصعب أن تفر من وطنك ، لتلقى من يهنئك بسلامة الهروب ! ، فكيف ذلك وأنت الرئيس الذي تركه الجميع .. كل الناس ، القبائل ، الجنود ، الوزراء ، السياسيون ، الأحزاب ، الأمر صعب للغاية ، وما يزال “هادي” متحملاً كل هذا الوجع الذي يقضي على أمة بأكملها . – غادر الرئيس اليمني ، وقائد القوات المسلحة بالَعلْم الذي قال أنه ما استلم غيره ، وكان إنقلاب صنعاء الأسود دليلاً على صدق مايقول ! ، وأنت تعرف أكثر من هذا ، ففي اليوم الذي صفقنا لتداول السلطة ، ومشهد الرئيس الجديد يُقدم سلفه عليه في الكرسي عالقاً بأذهاننا ، طُعن الرئيس بالآف الخناجر ، وما سقط .. واليوم ، تحشد أنت ومن معك عليه ، بأي صفة تُطالب اليمنيين لقتال بعضهم ، والتصدي لقيادة الجيش الوطني ، وحرمان الدولة من رمزيتها ، والموظفين من وزرائهم ، والأمة كلها من الرئيس ! ، من أنت لتفعل ذلك ؟ ، ماصفتك العسكرية ؟ ، أنت أمين عام حزب أم وزير دفاع ؟! . – لقد وقف هادي أمام أصابعكم السوداء ، وله ما عليه من الأخطاء التي لم تكن سيئة بالقدر الذي جعلكم تخونونه وتذلونه وتقتلون رفاقه وأحفاده ، وتنقلبون عليه ، وتحطمون بأسه وقدرته ، وتكسرون رئاسته وتدمرون حياته ، وتحولونه إلى شيطان مخيف ، تعوّذوا من أنفسكم أولاً .. وأعيدوا الخارطة كما هي قبل ٢٦ مارس ٢٠١٥م ، وستجدون أن إستغاثة الرجل بجوار المملكة كان ضرورة لوقف الوقاحة السائلة من صنعاء ، لإعادة الإعتبار للقيم ، والأخلاق ، للشهامة التي تيبست في عروق الإنقلابيين ، للعروبة التي فضلتم عليها إيران وروسيا ، للملايين الذين انتخبوا الرئيس فصادرتم حقهم وقطّعتم أيديكم على نبي كاذب ودميم الوجه ، وكان الأولى بك يا “عمو عارف” أن تشير بإصبعك إلى صدرك لتكتشف من المتمرد ! . .. عمو عارف الزوكا .. نحن فقراء وأبناء فلاحين ، بسطاء من الحقل ، تكسونا سمرة القمح ، وتُشبعنا أناشيد الوطن ، وترانيم البطولة ، لكننا لم ولن نسمح لأنفسنا أن نكون فقراء رجولة أمام الحق والرئيس والشرعية الدستورية ، أمام الدولة وإن كانت على عكازين ، ذلك هو الفقر الحقيقي . .. والله المستعان . #سام_الغباري عضو اللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي العام ، ومدير عام الإدارة العامة للإعلام بجامعة ذمار

نيجيريا والسعودية تتفقان على مساندة الجهود الهادفة لاعادة الاستقرار الى سوق النفط

فهرس

An employee of the Kuwait Oil Company (K

اسمديا: وكالات

اتفق زعماء السعودية ونيجيريا الثلاثاء على مساندة الجهود الهادفة الى اعادة الاستقرار الى سوق النفط العالمية، ولكن نيجيريا – اكبر منتج في افريقيا – لم تعد بالالتزام بقرار لتجميد الانتاج.

وجاء في تصريح اصدره مكتب الرئيس النيجيري محمدو بخاري إن الرئيس النيجيري والعاهل السعودي سلمان بن عبدالعزيز “التزما” بعد محادثات اجرياها في الرياض “بعمل كل ما هو ممكن لاعادة الاستقرار الى السوق ورفع اسعار النفط.”

يذكر ان زيارة بخاري للعاصمة السعودية جاءت بعد اسبوع واحد من توصل السعودية وروسيا وفنزويلا وقطر الى اتفاق بعد محادثات في الدوحة على تجميد انتاجها النفطي عند معدلات شهر كانون الثاني / يناير في محاولة لوقف انهيار الاسعار.

ولكن هذا الاتفاق كان مشروطا بانضمام الدول المنتجة الاخرى اليه، حيث يريد المنتجون الكبار التأكد بالا يستغل الآخرون تقييد الانتاج لزيادة حصتهم في السوق.

ولم يشر التصريح الذي صدر عقب محادثات بخاري والملك سلمان الى امكانية انضمام نيجيريا الى قرار التجميد، ولكن محللين يقولون إنها قد تنضم اليه في نهاية المطاف.

وكانت السعودية وحليفاتها الخليجيات في منظمة الدول المصدرة للنفط اوبك ترفض تحديد او خفض الانتاج، مما ادى الى فائض في المعروض من النفط وانهيار اسعاره بنسبة 70 بالمئة.

وتأثرت الدول الافقر في اوبك، ومنها نيجيريا، تأثرا كبيرا بانخفاض الاسعار، ولكن حتى الدول الاكثر ثراء اضطرت الى اعتماد سياسات تقشفية من اجل التعامل مع تقلص العائدات.

ونقلت وكالة فرانس برس عن المحلل النفطي ابيشيك ديشباندي الذي يعمل لدى مؤسسة ناتيكسيس في لندن قوله “لن استغرب اذا رأيت النيجيريين يؤيدون في نهاية المطاف قرار التجميد الذي اتفق عليه في الدوحة.”

ولكنه اضاف انه ما لم يتلتزم العراق وايران بالقرار، لم يكن له قيمة تذكر.

يذكر ان هذين البلدين هما ثاني وثالث اكبر الدول المنتجة في اوبك.

وتصر ايران، الخارجة توا من نير العقوبات الدولية، على زيادة انتاجها الى المستويات التي كانت عليها قبل فرض العقوبات.

 

انطلاق معرض القوات المسلحة لقطع الغيار بالسعودية

1-818133
1-818133

افتتح في العاصمة السعودية، الأحد، معرض القوات المسلحة لتوطين صناعة قطع الغيار في مركز الرياض للمعارض والمؤتمرات الذي يستمر 7 أيام.

ويتيح المعرض أكثر من 40 ألف فرصة استثمارية جديدة في قطاع صناعة قطع الغيار، وأكثر من 1300 فرصة استثمارية من الأصناف المساندة المتخصصة في القطاع الطبي، إلى جانب عرض لمجموعة من الابتكارات والاختراعات التي أسهمت في حل مشاكل تقنية.

ويهدف المعرض إلى تسليط الضوء على أهداف وبرامج التحول الوطني وتحقيق التنوع الاقتصادي ورفع المحتوى المحلي لتحفيز الاستثمارات ودعم الصادرات غير النفطية، وعولمة المنشآت المحلية ودعم الاقتصاد المعرفي للابتكار والإنتاجية.

وأكدت وزارة الدفاع السعودية أن المعرض فرصة استثمارية للقطاع الخاص لعرض منتجاته ولتصنيع مختلف احتياجات القوات المسلحة والشركات الكبرى المشاركة من قطع الغيار والمعدات، وذلك بوجود كبرى الشركات في مجال تصنيع معدات وقطع الغيار.

المصدر: سكاي نيوز عربية

دعوة للتحرك العاجل لتعزيز معدل النمو العالمي الواهن

160218134256_growth_640x360_reuters_nocredit

160218134256_growth_640x360_reuters_nocredit

اسمديا وكالات

دعت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (أو إي سي دي) قادة العالم إلى العمل بشكل عاجل لمعالجة التباطؤ الاقتصادي.

جاءت الدعوة فيما قلصت المنظمة البحثية توقعاتها بشأن نمو الاقتصاد العالمي في 2016.

وكانت المنظمة قد توقعت في العام الماضي وصول النمو هذا العام لمعدل 3.3 بالمئة. وهي الآن تقول إنه سيكون 3 بالمئة فقط.

وقالت المنظمة إن التجارة والاستثمار ونمو الأجور جميعها ضعيفة جدا، مضيفة أن تقليص أسعار الفائدة وغيرها من السياسات النقدية لن تكون كافية لإنعاش النمو.

يذكر أنه تم تقليص أسعار الفائدة في العديد من دول العالم في محاولة لتحفيز القروض والاستثمار، ووصلت أسعار الفائدة في العديد من الدول، بما فيها بريطانيا، إلى معدلات قياسية في الانخفاض.

وكانت الولايات المتحدة على نحو خاص قد رفعت أسعار الفائدة في العام الماضي بهدف تهدئة المستثمرين، ولكن ينظر الكثيرون إلى هذا الإجراء الآن باعتباره خطوة استباقية مغرقة بالتفاؤل.

أسعار فائدة سلبية

وتوقعت المنظمة وصول معدل النمو الأمريكي لهذا العام إلى 2 بالمئة مقارنة بتوقعاتها في نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي وكانت 2.5 بالمئة. وذلك قبل شهر من رفع سعر الفائدة هناك.

وفي أوروبا واليابان وسويسرا تم تقليص أسعار الفائدة إلى السلب، بمعنى أن المودعين يدفعون للبنوك للاحتفاظ بأموالهم.

وقالت المنظمة البحثية، التي تتخذ من باريس مقرا لها وتمولها الدول الغنية “إنه لا يمكن للسياسات النقدية أن تعمل بمفردها.”

وأضافت قائلة “إن هناك حاجة لحزمة من الإجراءات لتعزيز الطلب.”

وتراجع توقع المنظمة بالنسبة لمعدل نمو الاقتصاد البريطاني من 2.4 في تقريرها الصادر في نوفمبر/تشرين ثاني الماضي إلى 2.1 بالمئة حاليا.

كما تراجعت أيضا توقعاتها بالنسبة لأقوى اقتصاد أوروبي، ألمانيا، من 1.8 بالمئة إلى 1.3 بالمئة.

وتعد الصين سببا رئيسيا في تباطؤ معدل نمو الاقتصاد العالمي، حيث تراجع معدل النمو من ما يزيد على 7 بالمئة إلى ما دون 6 بالمئة حاليا.

ولا تتوقع المنظمة المزيد من الآلام من الصين، حيث ظلت توقعاتها بالنسبة لمعدل النمو في هذا البلد كما هي عند 6.5 بالمئة.

وأما عن الهند، التي تستورد أغلب احتياجاتها من الطاقة ودفعها سعر النفط المنخفض مؤخرا صوب الازدهار، فقد ارتفعت توقعات المنظمة بشأنها من 7.3 بالمئة إلى 7.4 بالمئة.

النفط يرتفع 7 بالمئة

Steady Decline in Oil Prices Leads to Super Low Gas Prices

Steady Decline in Oil Prices Leads to Super Low Gas Prices

اسمديا وكالات

ارتفعت أسعار النفط 7 بالمئة، الأربعاء، بعد أن أبدت إيران دعمها لتحرك تقوده روسيا والسعودية لتجميد الإنتاج، لمعالجة تخمة المعروض التي هبطت بأسعار الخام إلى أدنى مستوياتها في 10 سنوات.

وتحدد سعر التسوية لخام برنت على ارتفاع 2.32 دولار، بما يعادل 7.2 بالمئة، عند 34.50 دولار للبرميل، في حين أغلق الخام الأميركي مرتفعا 1.62 بالمئة أو 5.6 بالمئة، عند 30.66 دولار للبرميل.

والتقى وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه مع نظرائه من فنزويلا والعراق وقطر في طهران لأكثر من ساعتين، الأربعاء، وقال إن سقف الإنتاج المقترح ينبغي أن يكون الخطوة الأولى لجلب الاستقرار إلى السوق.

لكن زنغنه لم يذكر في تصريحاته التي بثها موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية، إن كانت إيران ستجمد إنتاجها عند مستويات يناير تمشيا مع المقترح الذي يستلزم مشاركة كبار المنتجين مثل روسيا والسعودية.

كان مسؤول إيراني قال قبل الاجتماع إن بلاده ستواصل زيادة إنتاجها النفطي إلى مستويات ما قبل فرض العقوبات في 2012.

وطهران عقبة رئيسية أمام أول اتفاق مشترك للمنتجين من داخل أوبك وخارجها في 15 عاما، بعد أن تعهدت باستعادة حصتها السوقية التي فقدتها جراء العقوبات، ورغم ذلك ساعدت تصريحات زنغنه في إيقاد شرارة موجة صعود قوية.

اتفاق بين السعودية وروسيا وقطر وفنزويلا لتجميد انتاج النفط

فهرس

فهرس

في محاولة لإعادة الاستقرار لأسعار النفط المتهاوية، اتفقت السعودية وروسيا وقطر وفنزويلا على تجميد إنتاجها من النفط عند مستوى كانون الثاني/يناير، بعدما أدى فائض الكميات المعروضة إلى تراجع كبير في الأسعار منذ منتصف العام 2014.

اتفقت السعودية وروسيا وقطر وفنزويلا إثر اجتماع وزاري في الدوحة الثلاثاء، على تجميد إنتاجها من النفط عند مستوى كانون الثاني/يناير سعيا لإعادة الاستقرار لأسعاره المتهاوية، في خطوة بقي تأثيرها محدودا على الأسعار في الأسواق.

وأكد وزير النفط والصناعة القطري محمد صالح السادة خلال إعلان الاتفاق، أنه مرتبط بقيام منتجين كبار آخرين، خصوصا العراق وإيران، بتجميد مماثل.

وقال السادة للصحافيين إثر الاجتماع الذي عقد في فندق بالدوحة “اتفقت الدول الأربع وبهدف استقرار أسواق النفطـ، على تجميد الإنتاج عند مستوى كانون الثاني/يناير بشرط أن يحذو منتجون كبار آخرون حذونا”.

واعتبر وزير النفط السعودي علي النعيمي أن الدول الأربع تعتقد “أن التجميد الحالي للإنتاج عند مستوى كانون الثاني/يناير مناسب للسوق”.

وأضاف المسؤول السعودي الذي تعد بلاده أكبر منتجي النفط الخام في العالم إن الاتفاق “بداية مسار، سنعمل على تقييمه خلال الأشهر المقبلة لنقرر ما إذا كانت خطوات أخرى ضرورية من أجل استقرار الأسواق”.

أضاف “لا نريد تذبذبات مهمة في الأسعار، لا نريد خفضا للإنتاج، نريد أن نلاقي الطلب ونريد سعرا مستقرا للنفط”.

وكان وزراء النفط والطاقة في السعودية وقطر وفنزويلا، المنضوية في إطار منظمة الدول المنتجة للنفط (أوبك)، وروسيا (أحد أبرز المنتجين من خارج أوبك)، بدأوا اجتماعهم صباح اليوم لبحث الانخفاض الحاد في الأسعار الناتج بشكل أساسي عن فائض الإنتاج.

ويأتي الاتفاق في ظل وضع مضطرب تشهده أسواق النفط العالمية، بعدما أدى فائض الكميات المعروضة إلى تراجع كبير في الأسعار منذ منتصف العام 2014، ما كبّد الدول المنتجة خسائر هائلة في مداخيلها.

ورفضت أوبك، مدفوعة بالدرجة الأولى بقرار السعودية والدول الخليجية الأخرى، خفض انتاجها سعيا لإعادة الاستقرار إلى الأسعار. واعتبرت دول في المنظمة أن الخفض المنفرد للإنتاج سيؤدي إلى فقدانها حصتها من الأسواق، ولن يساهم في انتعاش الأسعار، ما لم تتخذ الدول المنتجة من خارج المنظمة خطوة مماثلة، نظرا إلى حصتها الوازنة في الأسواق.

خيبة في الأسواق

إلا أن الاتفاق لم يؤثر مباشرة بشكل كبير على الأسعار، فيما رجح محللون أن سببه توقع الأسواق خفضا للإنتاج بدلا من تجميده فقط.

وقال المحلل في “إي تي اكس كابيتال” دانيال سوغرمان لوكالة فرانس برس أنه رغم ان الاتفاق يعد “خطوة اساسية إلى الأمام”، إلا أن “الأهم في هذا الإعلان هو الربط بخطوة مماثلة من منتجين آخرين”.

أضاف “يبدو أن أسعار النفط تشهد ارتفاعا مبدئيا ردا على الإعلان، إلا أن التغيير على المدى البعيد يبدو أنه مرتبط برد فعل بعض الدول (المنتجة) التي لم تكن مشاركة في هذا الاجتماع”.

وأوضح الوزير القطري أن تواصلا “مكثفا” سيبدأ “فورا” مع منتجين آخرين بينهم إيران والعراق العضوان في أوبك، مضيفا “نعتقد أن هذه الخطوة (الاتفاق) تهدف إلى استقرار السوق وستعود بالفائدة ليس فقط على المنتجين والمصدرين، بل أيضا على الاقتصاد العالمي”.

وخسرت أسعار النفط سبعين بالمئة من قيمتها منذ حزيران/يونيو 2014، حينما كان سعر البرميل يفوق المئة دولار. وعجزت الأسواق العالمية عن استيعاب فائض الكميات المنتجة، لا سيما مع تراجع الطلب الصيني.

 

فرانس24 / أ ف ب

الأمريكيون ينفقون 20 مليار دولار لما يسمونة “عيد الحب”

تنزيل (1)

امريكا

اسمديا – تقارير:

أظهر تقرير جديد أن الأمريكيين سينفقون نحو 20 مليار دولار في عيد الحب هذا العام وهو أعلى معدل إنفاق تشهده الأسواق الأمريكية خلال هذه المناسبة.

وتوقع التقرير الذي أعده اتحاد تجار التجزئة الأمريكي – بأن الأمريكيين سينفقون 150 دولارًا في المتوسط في عيد الحب هذا العام بزيادة قدرها أربعة دولارات عن العام الماضي.

وقالت شبكة “سى إن إن” الأمريكية إن الشكولاتة والحلوى بصفة عامة تتصدر هدايا عيد الحب هذا العام إذ تصل نسبتها 50%، كما تستحوذ الدعوات لتناول العشاء في أحد المطاعم على نسبة 38% من الهدايا يليها باقات الورود التي تصل نسبتها إلى 37% وأخيرا المجوهرات بنسبة 19%.

كما أظهر التقرير أنه على الرغم من أن النساء هن أكثر إقبالا على الشراء بمناسبة عيد الحب، غير أنه من المتوقع أن يصل حجم إنفاق الرجال في المتوسط ضعف حجم ما ستشتريه النساء هذا العام حيث من المتوقع أن ينفق الرجل 133 دولارا في المتوسط مقابل 62 دولارا للمرأة، مشيرا إلى أن واحدا من بين كل 5 أمريكيين سيشتري هدية للكلب أو القطة الذي يقتنيها في عيد الحب بمبلغ قد يصل إلى 30 دولارا.

“النقد العربي”: الأزمات الداخلية وراء تدمير اقتصاد المنطقة

النقد العربي

النقد العربي

اسمديا- وكالات:

قال تقرير أصدره صندوق النقد العربي، إن النمو الاقتصادي في الدول العربية خلال عام 2014 استمر متأثرا بنفس العوامل التي أثرت على أدائه في عام 2013، المتمثلة في التداعيات الناتجة عن الظروف الداخلية التي تمر بها بعض البلدان العربية، إضافة إلى تأثير تراجع عائدات الصادرات النفطية في عدد من الدول العربية النفطية في ظل تواصل انخفاض أسعاره في الأسواق الدولية، وتراجع أو استقرار إنتاجه في عدد من الدول المصدرة له. كما لم يساعد التعافي المحدود لاقتصادات منطقة اليورو في إنعاش الطلب على صادرات عدد من الدول العربية المستوردة للنفط على غرار تونس والمغرب ومصر. وقدر تقرير الصندوق الذي نقلته صحيفة “الاتحاد” الإماراتية، الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية للدول العربية ككل بحوالي 2.757 تريليون دولار خلال عام 2014 بالمقارنة مع 2.717 تريليون دولار عام 2013، مسجلا بذلك معدل نمو بلغ نحو 1.5% وهو معدل نمو أقل من معدل النمو المسجل في عام 2013 والبالغ نحو 3%، وسجلت الدول العربية، كمجموعة، تراجعا في معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الثابتة، من 3.6% عام 2013 إلى حوالي 2.5% عام 2014، وهو ما يعد انعكاسا للظروف المشار إليها سابقا. وعلى مستوى مجموعات الدول العربية، بلغ معدل نمو الناتج بالأسعار الثابتة في الدول المصدرة الرئيسية للنفط حوالي 2.4% بالمقارنة مع 2% عام 2013، بينما بلغ حوالي 2.9% في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالمقارنة مع 3.6% عام 2013. وأما في الدول العربية المستوردة للنفط، فتراجع متوسط معدل النمو من حوالي 3% عام 2013 إلى حوالي 2.5% عام 2014، وذلك لأسباب تباينت من دولة لأخرى. وأضاف التقرير: “بلغ متوسط نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية في الدول العربية ككل حوالي 8 آلاف دولار عام 2014 بالمقارنة مع 8.069 دولار عام 2013، أي بانكماش بلغت نسبته 0.81%، مقابل معدل نمو بلغ نحو 0.52% عام 2013″. بالمقابل ارتفع معدل النمو المرجح لمتوسط نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الثابتة في الدول العربية بنحو 0.13% عام 2014 مقارنة مع 0.81% عام 2013، وفيما يتعلق بالهيكل القطاعي للناتج المحلي الإجمالي فقد انخفضت مساهمة قطاع الإنتاج السلعي إلى 57.3% عام 2014 مقابل 59.7% في العام السابق بسبب تراجع مساهمة قطاع الصناعة الاستخراجية إلى 34.2%، مقابل 38%، في الوقت الذي حققت فيه باقي القطاعات الأخرى تحسنا في نسبة مساهمتها في الناتج. – See more at: http://almasdaronline.net/article/79622#sthash.nNlt1YqX.dpuf

الحكومة اليمنية تدرس توصيات للبنك المركزي باستئناف إنتاج وتصدير النفط

رئيس الوزراء

حصة الحكومة من النفط المصدر للخارج 800 ألف برميل فقط-اسمديا

اسمديا – وكالات:

أعلنت الحكومة اليمنية، اليوم أنها ستدرس توصيات للبنك المركزي اليمني، تطالب باستئناف إنتاج وتصدير النفط والغاز، وذلك في خطوة لإنعاش الوضع الإقتصادي.

وجاء إعلان الحكومة خلال اجتماع للجنة الاقتصادية المنبثقة عنها، عقدته اليوم بالرياض، برئاسة نائب الرئيس اليمني، رئيس الوزراء خالد بحاح، وهو اللقاء الذي كرس لمناقشة عددا من المواضيع المتعلقة بإنعاش الوضع الإقتصادي والموارد المتاحة في اليمن، والإفراج عن البرامج المالية للبنك الدولي.

واستمعت اللجنة إلى تقرير وزير المالية منصر القعيطي حول لقائه، محافظ البنك المركزي محمد بن همام في العاصمة الأردنية عمّان، مطلع الشهر الجاري، إلى جانب مناقشتها تقريرا عن موقف الإحتياطات الخارجية للبنك المركزي اليمني.

وأصدر بحاح بهذا الشأن، تعليمات بدراسة التوصيات التي تقدم بها البنك المركزي بشكل ضروري والتي تتعلق بالعمل على إعادة إنتاج وتصدير النفط والغاز بأي شكل من الأشكال بأسرع وقت ممكن وتوريد حصة الحكومة إلى البنك المركزي.

كما ناقشت اللجنة وشدد بحاح، على أهمية بذل المزيد من الإهتمام الحكومي لإنعاش الجانب الاقتصادي، وضرورة استقلالية البنك المركزي اليمني وتفعيل دوره للوصول إلى استقرار للحياة الاقتصادية.

وأصدر بحاح، تعليمات قضت بالتحرك المشترك لوزير المالية ومحافظ البنك المركزي للحصول على أوجه الدعم اللازم لميزان المدفوعات من الصناديق والمؤسسات المالية الإقليمية والدولية.

هيئة الهلال الأحمر تُسير طائرة إغاثة إلى سقطرى

الهلال

الهلال

اسمديا – متابعات:

وصلت إلى سقطرى اليمنية، طائرة إغاثة سيرتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، ضمن جسرها الجوي لمساندة المتأثرين من إعصار «ميغ» المداري، الذي ضرب الجزيرة خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
وتحمل الطائرة كميات كبيرة من المساعدات الغذائية، تم توفيرها بالتعاون والتنسيق مع برنامج «سلمى للإغاثة» الذي تشرف عليه مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر في دبي.
وكانت الهيئة قد بدأت برنامجها الإغاثي للضحايا والمتأثرين، منذ اجتياح الإعصار لأرخبيل سقطرى، والذي أدى إلى أضرار كبيرة في الممتلكات والبنية التحتية، بجانب تشريد أعداد كبيرة من سكان الجزيرة، ووفرت الهيئة عبر جسرها الجوي الاحتياجات الضرورية للمتأثرين، خاصة في الناحية المعيشية، وتعاقبت ووفود الهيئة على زيارة سقطرى، واضطلعت بعدد من المهام الإنسانية حيث قامت، بجانب إشرافها على توزيع المساعدات على المتضررين، بتفقد الأوضاع الإنسانية للمتأثرين، ووقفت على حجم الأضرار التي خلفها الإعصار، واطلعت على الاحتياجات الإنسانية الضرورية، وعملت على توفيرها عبر جسر الجوي الذي لا يزال مستمراً، لتخفيف معاناة المتضررين وشهدت جزيرة سقطرى التي يقطنها حوالي 100 ألف نسمة أوضاعاً سيئة بسبب الإعصار، الذي أثر مباشرة على السكان، ومرافق الجزيرة الحيوية كالصحة والتعليم وخدمات المياه والكهرباء إلى جانب تضرر جزء كبير من المنازل، فيما تتابع الهيئة جهودها الإنسانية وبرامجها ومشاريعها لصالح سكان الجزيرة، انطلاقاً من مسؤوليتها الإنسانية تجاه الأشقاء في اليمن، وتتويجاً للعلاقات المتميزة بين البلدين، وأواصر القربى التي تربط بين الشعبين الشقيقين، وتعتبر اليمن من الساحات التي تعمل فيها الهيئة بقوة، وتفرد لها مساحة كبيرة في خططها وبرامجها الإنسانية.
يذكر أن إعصار «ميغ» المداري كان قد ضرب أرخبيل سقطرى مطلع نوفمبر الماضي، وذلك بعد أسبوع فقط من إعصار «تشابالا» الذي اجتاح الجزيرة في نهاية شهر أكتوبر/ تشرين الأول، وتسبب في هطول أمطار غزيرة وفيضانات خلفت ضحايا وأضراراً مادية بجانب نزوح آلاف الأشخاص وتدمير مئات المنازل.

كيف جنب الرئيس هادي المؤسسات المالية الصراع الدائر في البلاد

hالرئيس هادي يلتقي بالجنوبيين

hالرئيس هادي يلتقي بالجنوبيين

اسمديا- متابعات:

أكد الرئيس ، عبد ربه منصور هادي، اليوم الخميس، أن الحكومة  حرصت على تجنيب المؤسسات المالية الصراع الدائر في البلاد، بهدف منع انهيار العملة المحلية (الريال) والقطاع المالي.

وقال هادي، في خطاب بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 11 فبراير ضد نظام  صالح: “أعرف حجم المعاناة والوضع الاقتصادي، الذي أوصلوا البلاد إليه، ولقد حرصنا على تجنيب المؤسسات المالية أي صراعات رغم الممارسات العابثة وغير المسؤولة للمليشيات، وذلك حرصاً منا على تجنب مزيد من الانهيار الاقتصادي والحفاظ على استمرار دفع رواتب الناس ومستحقاتهم”.

وأوضح هادي أن المليشيات أدخلت البلاد في حالة حصار اقتصادي ودمرت الاقتصاد الوطني ونهبت الاحتياطي النقدي للدولة وأنتجت قطيعة دبلوماسية مع الأشقاء والأصدقاء.

وكان نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية ، عبد الملك المخلافي، قد قال، يوم 20 يناير الماضي، إن “الرئيس عبد ربه منصور هادي وجّه محافظ البنك المركزي، محمد عوض بن همام، بالعودة إلى صنعاء لتفادي انهيار العملة”، وذلك لحرص الحكومة على تجنيب البنك المركزي والسياسة المالية الصراع.

وأضاف “رغم الخطوات الحكومية، إلا أن المليشيا الانقلابية نفذت تغييرات واسعة في وزارة المالية، وتمارس ضغوطا على القطاع المصرفي وما زالت تعطل اجتماع مجلس إدارة البنك المركزي، الذي أردنا أن ينعقد لوقف التدهور”.

وأكد المخلافي أن “الوضع الاقتصادي لم يعد يحتمل، وأن اللجنة الاقتصادية في الحكومة لديها مؤشرات سلبيه للغاية، إذا انهارت الثقة في العملة الوطنية، فمن الصعب استعادتها”.

وبدأت الحكومة الشرعية  حرباً اقتصادية لسحب القطاع المصرفي من الحوثيين، وإيقاف عبثهم بالقطاع المالي في البلاد.

وأكدت مصادر حكومية، في وقت سابق من الشهر الحالي، أن الحكومة قررت وقف الهدنة الاقتصادية مع الحوثيين، وبدأت مشاورات مع مؤسسات عربية ودولية لإنهاء سيطرة المليشيا على القطاع المالي والمصرفي اليمني.

وأوضحت المصادر أن القرار الحكومي يأتي على خلفية العبث، الذي تمارسه جماعة في القطاع المصرفي اليمني واستنزافها الاحتياطي النقدي الأجنبي للبلاد لتمويل حروبها، وتغطية التزامات إضافية خارج موازنة البلاد.

وبحسب المصادر نفسها، فإن الحكومة تعمل على وضع حلول لمحافظ البنك المركزي لسرعة إيجاد بنوك بديلة وعمل مالي بديل، مع الاستفادة من الأصول الثابتة من الخارج، ونقل الاعتمادات المركزية وصلاحيات الإنفاق إلى مدينة عدن ، بهدف تضييق الخناق الاقتصادي والتمويلي على تحالف الحوثيين وصالح.

Page 1 of 212»