الأرشيفات الشهرية: يونيو 2016

الخطوط الملاحية تقدر الأداء المتميز لمحطة عدن للحاويات.

10583858_579115608907141_5905609289692069535_n

10583858_579115608907141_5905609289692069535_n

اسمديا :

 أعرب كل من خط الــ(بي أي ال) السنغافوري وخط الـــ(ام اس سي) السويسري واللذان يعدان أحد أهم زبائن المحطة  الحاويات بميناء عدن عن إرتياحهما البالغ من الخدمات التي تقدمها المحطة لسفنهما ورفع مستوى الإنتاجية. حيث تم تكريم محطة الحاويات لتميزها في تقديم الخدمات الملاحية

يذكر أن أداء محطة عدن للحاويات المتميز والإنتاجية العالية قوبلت بتقدير وإرتياح عالي من الخطوط الملاحية الناقلة والمتعاملة مع محطة عدن للحاويات.

التحسن المطرد في أداءِ الخدمات لمحطة عدن للحاويات ولاسيما معدل مناولة الحاويات بالساعة كان له الأثر البالغ على الخطوط الملاحية.

13432431_659066570912044_3694746535174940795_n13497976_659068004245234_499823799544692089_o

وفي المقابل، أعربت إدارة المحطة المتمثلة بشركة عدن لتطوير الموانئ عن سعادتها لإرتياح زبائنها نظير الخدمات المقدمة ووعدت بالاستمرارية في تحسين أداء الخدمات ونيل رضى زبائن المحطة.

قطر توقع عقدا مع إيطاليا لشراء أربعة طرادات وسفينة بخمسة مليارات يورو

focus-qatar

ستشتري قطر من إيطاليا أربعة طرادات وسفينة دعم من شركة “فينكانتييري” الإيطالية الحكومية لبناء السفن بمبلغ يقدر بخمسة مليارات يورو، حسب مصدر حكومي إيطالي.

focus-qatar

قال مصدر حكومي إيطالي إن إيطاليا وقطر ستوقعان في روما الأسبوع الجاري اتفاقا تطلب قطر بمقتضاه شراء أربعة طرادات وسفينة دعم من شركة “فينكانتييري” الإيطالية الحكومية لبناء السفن.

وأضاف أن أمر الشراء حين الانتهاء منه سيكون حجمه خمسة مليارات يورو. وتابع أن شركة الدفاع الإيطالية “ليوناردو فينميكانيكا” ستوفر الأنظمة الإلكترونية وأنظمة السلاح.

وقال المصدر إن من المقرر أن تلتقي وزيرة الدفاع الإيطالية روبرتا بينوتي في روما مع وفد من الحكومة القطرية لتوقيع الاتفاق.

ولم يرد أي تعليق من شركتي فينكانتييري وليوناردو فينميكانيكا. وقفزت أسهم فينكانتييري أربعة بالمئة بعد إعلان النبأ مباشرة قبل أن تستقر نسبة الصعود عند 2.4 بالمئة.

وقال المصدر إنه سيجري بناء السفن في إيطاليا في حوضي ريفا تريجوسو وموجيانو لبناء السفن التابعين للشركة وكلاهما في منطقة ليجوريا بشمال البلاد.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن إيطاليا كانت تتنافس مع فرنسا لإمداد قطر بالسفن.

المصدر

فرانس 24/ أ ف ب

محمد بن راشد يعتمد “استراتيجية دبي الصناعية 2030″:

فهرس

فهرس

أعلن الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس الإمارات رئيس الوزراء حاكم دبي، السبت، عن اعتماد “استراتيجية دبي الصناعية”، التي تهدف لأن تجعل الإمارات منصة عالمية للصناعات القائمة على المعرفة والابتكار والاستدامة.

وقال الشيخ محمد بن راشد: “اعتمدنا اليوم استراتيجية دبي الصناعية حتى العام 2030.. تضم الخطة 75 مشروعا وتهدف لإضافة 165 مليارا لناتجنا المحلي”، وفق ما جاء على حسابه الرسمي على موقع “تويتر

وأضاف: “سنركز على الصناعات المرتبطة بقطاع الطيران والسفن البحرية والصناعات الدوائية والمعادن المصنعة كالألومنيوم والصناعات الحلال والمعدات والآلات”، وتابع: “25 جهة حكومية وخاصة ستكون مسؤولة عن تنفيذ مشاريعنا الصناعية القادمة، ونسعى لاقتصاد كلي متوازن وقوي وقادر على مسايرة تغيرات الاقتصاد العالمي”.

وأكد الشيخ محمد بن راشد أن “دولة الإمارات ماضية في تحقيق أهدافها على صعيد تكامل كافة القطاعات الاقتصادية وتفعيل طاقاتها القصوى لرفد الاقتصاد الوطني خلال السنوات القادمة”، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام).

وقال: “التنمية المستدامة تعني تفعيل جميع قطاعات الاقتصاد وهذا يتطلب تهيئة المناخ المناسب باستشراف المستقبل والاستعداد لمرحلة ما بعد النفط.. ولتحقيق هذه المهمة يجب التركيز على مجالات المعرفة والعلوم والبحث العلمي.. فهي مدخل التطور والطفرة الصناعية للاقتصاد العالمي”.

وأضاف: “الاقتصاد السليم هو الاقتصاد المتكامل المتنوع الذي يقوم على الإبداع والابتكار فالدول تعرف بما تصنع وبما تقدمه للبشرية من منتجات وخدمات وبما تضيفه من مفاهيم جديدة على خارطة الاقتصاد العالمي ودولتنا حققت الكثير في هذا المجال ولدينا من الإنجازات ما يحفظ ريادتها ورفعتها بين دول العالم الأكثر تقدما”.

بريطانيا “مستعدة لمواجهة المستقبل” خارج الاتحاد الأوروبي

Osborne speaks in Beijing

Osborne speaks in Beijing

قال وزير الخزانة البريطاني جورج اوزبورن إن بلاده مستعدة لمواجهة المستقبل عقب الخروج من الاتحاد الأوروبي، مشددا على أنه لن يكون هناك ميزانية استثنائية.

وأضاف أن ذلك لا ينفي حاجة الاقتصاد البريطاني لبعض “التعديلات” بعد تلك الخطوة.

وأشار إلى أنه “من المنطقي انتظار رئيس الوزراء الجديد قبل القيام بأي خطوة”.

وأكد أن بريطانيا هي الوحيدة التي يمكنها أن تحدد موعد بدء اجراءات الخروج من أوروبا بتفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة.

وبحسب تلك المادة، يتوقع أن تشرع بريطانيا في مفاوضات حول خروجها من الاتحاد الأوروبي لمدة سنتين.

ويأتي بيان أوزبورن، الذي لم يتحدث منذ اعلان نتيجة استفتاء الخميس، في محاولة لتهدئة أسواق المال العالمية المهتزة منذ نتيجة الاستفتاء.

وقال “مستعدون لكل ما قد يحمله المستقبل ونحمد الله على ذلك”.

وأضاف “في تقديري لا يمكننا تفعيل المادة 50 قبل أن تتضح الصورة لدينا فيما يتعلق بالترتيبات التي يتعين الاتفاق عليها مع جيراننا الأوربيين”.

وتابع قائلا “حتى ذلك الحين لن يكون هناك تغيير في حقوق الأفراد في السفر والعمل من ناحية أو من حيث طريقة تنظيم الاقتصاد والتجارة وتبادل السلع”.

وقبل بيان أوزبورن، انخفض الجنيه الاسترليني بشكل أكبر في التداول في آسيا، بنسبة 2.6٪ مقابل الدولار إلى 1.34.

وانخفض مؤشر فوتسي ( 100 FTSE) بنسبة 1 في المئة تقريبا قبل أن يتعافى من بعض الخسائر.

في غضون ذلك، قال بوريس جونسون، عمدة العاصمة لندن السابق والذي ينظر إليه على نطاق واسع باعتباره الخليفة المرجح لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، إن المملكة المتحدة سوف تسعى إلى “تكثيف” التعاون مع الاتحاد الأوروبي حتى بعد التصويت لمغادرته.

وأضاف جونسون، أبرز الداعمين لحملة الخروج من أوروبا، أن النتيجة “لم تكن ساحقة”.

يذكر أن الوضع السياسي والمشهد الاقتصادي في بريطانيا يشهدان هزة كبيرة منذ اعلان نتيجة الاستفتاء التاريخي على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

وصوّت 52 في المئة ممن أدلوا بأصواتهم لصالح تخلي بريطانيا عن عضويتها في الاتحاد الأوروبي، بينما أيّد 48 في المئة منهم البقاء ضمن التكتل.