الأرشيفات الشهرية: ديسمبر 2018

تركيا تقلص استيراد النفط ومنتجاته

5c2486b595a5974b478b45cc

5c2486b595a5974b478b45cc

اسمديا:متابعات

قلصت تركيا في أكتوبر الماضي استيرادها من النفط ومنتجاته بنحو 10% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، ليصل مجموع ما استوردته إلى 3.495 مليون طن، وفقا لبيانات إدارة الطاقة التركية.

وأظهرت البيانات أن تركيا استوردت في أكتوبر 2017 نحو 3.86 مليون طن من النفط والمنتجات النفطية.

وأوضحت الإدارة أن البلاد خفضت استيراد النفط الخام خلال الشهر المذكور بنسبة 11.2% مقارنة بالفترة نفسها من العام الذي قبله، خفضته إلى 2.033 مليون طن.

وتصدر العراق في أكتوبر لائحة الدول الموردة للنفط الخام إلى تركيا بإمدادات بلغت 772 ألف طن، تليه إيران بصادرات 555 ألف طن، بعدها السعودية بـ303 آلاف طن.

بعد حظر دام 32 عاماً… اليابان تستأنف الصيد التجاري للحيتان

26-12-18-266231701

26-12-18-266231701

اسمديا:متابعات

أعلنت الحكومة اليابانية ، اليوم (الأربعاء)، انسحابها من اللجنة الدولية لصيد الحيتان، مؤكدة أنها ستستأنف الصيد التجاري للحيتان انطلاقاً من يوليو (تموز) المقبل.

وكانت اليابان قد اقترحت رفع الحظر المفروض لمدة 32 عاماً على صيد الحيتان عندما التقت اللجنة الدولية لصيد الحيتان في البرازيل خلال مؤتمرها السنوي في سبتمبر (أيلول) الماضي، إلا أن المقترح الياباني قوبل بالرفض.

وقال ماساكي تانياي، نائب وزير شؤون المصايد السمكية، إن طوكيو ليس أمامها خيار سوى النظر في الخيارات الممكنة كافة.

وتخضع الحكومة في طوكيو لضغط من قبل صيادين محليين لاستئناف الصيد التجاري للحيتان.
وكانت اللجنة الدولية لصيد الحيتان وافقت على وقف الصيد التجاري للحيتان عام 1986 لحماية الأنواع المهددة بالانقراض، ومع ذلك تقتل اليابان ما يقدر بنحو 450 حوتاً سنوياً.

طيران “بلقيس” تدشن أولى رحلاتها إلى مطار سيئون الدولي

طيران "بلقيس" تدشن أولى رحلاتها إلى مطار سيئون الدولي

1521830206

اسمديا:متابعات

دشنت شركة طيران الملكة بلقيس أولى رحلاتها، اليوم الخميس، إلى مطار سيئون الدولي حيث ستعمل الشركة على توفير رحلتين أسبوعيا إلى العاصمة السودانية الخرطوم و المملكة الأردنية.

 

وقال وكيل وادي حضرموت لشؤون الوادي والصحراء،عصام الكثيري خلال استقباله أول رحلة لطيران بلقيس إن السلطة المحلية بوادي حضرموت ستعمل على تذليل كافة الصعوبات أمام كل شركات الطيران الراغبة في عمل رحلات محلية أو دولية عبر مطار سيئون الدولي.

 

وأكد على أهمية أن تبادر شركات الطيران العاملة حاليا إلى عمل رحلات محلية إلى العاصمة المؤقتة عدن و سقطرى لتسهيل تنقل المواطنين في محافظات البلاد المحررة.

 

بدوره، أوضح الدكتور عامر انور مدير عام النقل الجوي بالهيئة العامة للطيران المدني و الأرصاد ان الهيئة العامة للطيران ترحب بكافة الخطوط الجوية الجديدة التي تعمل على نقل اليمنين في ظل الظروف الحالية مشيرا إلى سعي الهيئة المستمر إلى تطوير حركة النقل الجوي في البلاد.

 

وأشار الاخ انور السروري المدير التجاري لشركة طيران الملكة بلقيس إلى أن طيران الملكة بلقيس عمل قبل ستة أشهر على فتح خطوط دولية عبر مطار عدن الدولي و المرحلة الحالية تستهدف فتح خطوط دولية عبر مطار سيئون الدولي فيما ستشهد الفترة المقبلة فتح خطوط طيران جديدة لعدد من العواصم و البلدان في الخليج و شرق آسيا و أفريقيا.

 

ويشهد مطار سيئون الدولي انتعاشا باعتباره المطار الوحيد في اليمن الذي لم يتأثر بالحرب حيث أصبح الشريان الجوي الرئيس لليمنيين.

 

أرامكو تطلق شركة جديدة للتجزئة لبيع منتجات الوقود في السعوديه

A12T_26_12_2018_05_54_24

         A12T_26_12_2018_05_54_24

اسمديا:متابعات

أعلنت شركة أرامكو السعودية يوم الأربعاء عن تأسيس شركة محلية جديدة للتجزئة في إطار سعيها للتوسع في أنشطة المصب.

وقالت أرامكو إن الشركة الجديدة التي تحمل اسم أرامكو السعودية للتجزئة ستطلق شبكة من محطات الوقود داخل السعودية لبيع وقود السيارات.

ولم تذكر أرامكو في بيانها حجم هذه الشبكة أو تكلفتها أو الإطار الزمني المتوقع لإطلاقها.

استخدام ممرات المناجم لتوليد الطاقه الكهربائيه

26-12-18-4853302

26-12-18-4853302

اسمديا: متابعات

استطاع باحثون في مجال توليد الطاقة، ابتكار طريقة جديدة لاستخدام ممرات المناجم المهجورة لتوليد الطاقة الكهربائية.

قالت مجلة “ووندرفول إنجنيرنغ” الأمريكية إن مجموعة من الباحثين البريطانيين زعموا قدرتهم على استخدام ممرات مناجم الفحم المهجورة مصدرا للطاقة الكهربائية، معتمدين في ذلك على استخدام نظرية علمية لتشغيل وحدات طاقة تعتمد على الجاذبية الأرضية بنسبة كبيرة.

انباء عن تراجعات وتعثرات إقتصاديه عالميه في 2019

images

images

اسمديا:متابعات

يبدو أن الاقتصاد العالمي لا يسير وفق أهواء الخبراء والمحللين الاقتصاديين، ولا حتى وفق توقعاتهم بعد أن أظهر مؤخرا تناقضا صارخا مع تلك التوقعات. إذ بينما توقع المحللون في السابق أن يشهد الاقتصاد العالمي في العامين الحالي والمقبل نموا هو الأفضل منذ العام 2010، جاءت المؤشرات مخالفة تماما لتلك الصورة التي رسمها أولئك الخبراء. ففي الولايات المتحدة، لم تظهر مؤشرات على حدوث نمو كبير في قطاع الإنشاءات العقارية، وفي ألمانيا تعاني المصانع من حالة من التعثر، بينما سجلت مبيعات التجزئة في الصين أقل نسبة نمو خلال 15 عاما. وانعكس التباطؤ الاقتصادي المفاجئ على أسواق المال العالمية، فهوت مؤشرات أسواق المال الأميركية إلى أدنى مستوياتها، وسجلت مؤشرات الأسهم الأميركية خسائر زادت على 20 في المئة، بينما خسرت بقوة في نهاية تعاملات الاثنين، لتسجل بورصة “وول ستريت” أسوأ جلسة على الإطلاق في عيد الميلاد، وهي أسوأ خسارة منذ عام 1931. وفاقمت تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن الاحتياطي الفيدرالي ورئيسه جيروم باول، واتهامه إياه بأنه وراء ضعف الأسواق من حالة الاقتصاد الأميركي، كما ساهم التوتر السياسي على أعلى المستويات في الولايات المتحدة والاقتصادات الكبيرة الأخرى في تغذية القلق عند المستثمرين وإثارة مخاوفهم بصورة أكبر. وتهدد عوامل اقتصادية إضافية بتحويل ما اعتبر تباطؤا عالميا تدريجيا إلى شيء أكثر خطورة، فقد أصبحت البنوك المركزية، التي تأخرت عن دعم النمو بعد الأزمة المالية العالمية، أقل دعما، كما ساهمت سياسة ترامب “أميركا أولا” في إثارة “عداء تجاري”، الأمر الذي أدى إلى زعزعة ثقة رجال الأعمال والمستثمرين على أكثر من صعيد. وقال كبير الاقتصاديين في “دويشه بنك” تورستن سلوك إنه “في بداية العام الحالي كانت الفكرة الأساسية هي أن هناك تناغما في كل شيء، وصارت الأمور على مايرام في كل مكان. أما الآن فلا شيء يمضي بشكل جيد في أي مكان في العالم”. ربما تكون هذه مجرد مبالغة بسيطة، غير أنه خارج الولايات المتحدة، التي يتوقع أن يبلغ النمو الاقتصادي فيها في الربع المالي الرابع 2.7 في المئة، تبدو الصورة أكثر سوداوية حيث يعتقد معظم الخبراء الاقتصاديين أن النمو الاقتصادي الأميركي سيتباطأ في العام 2019. وفي الشهر الماضي، فشلت البيانات الاقتصادية في كل من الولايات المتحدة واليابان ومنطقة اليورو في بلوغ توقعات المحللين الاقتصاديين، بحسب مؤشر الأسواق العالمية في مجموعة سيتي غروب. كذلك جاءت النتائج الاقتصادية الصينية مخيبة للآمال في منتصف ديسمبر الحالي وسط مؤشرات على أنه سيتباطأ بأكثر من التوقعات التي وضعها صانعو السياسة في بكين. وبالنسبة لخبراء اقتصاديين مثل ميغان غرين، المسؤولة في “مانولايف ميوتشيوال فاندس”، فإن هذه المؤشرات كافيه للتحذير من تباطؤ عالمي متزامن، في حين تتوقع قلة من المحللين حدوث كساد في الولايات المتحدة أو “تراجع حاد في النمو في الصين”. على أن الأداء الهزيل الذي تعاني منه محركات الاقتصاد العالمي الرئيسية قد تتسبب بهز الأنظمة السياسية المهزوزة أساسا في العديد من الدول، بما فيها الولايات المتحدة، حيث سيحاول ترامب خوض غمار الانتخابات الرئاسية مجددا، وفقا لما ذكره المحلل الاقتصادي في صحيفة واشنطن بوست ديفيد لينش. وقال جورج ماغنوس مؤلف كتاب “أعلام حمراء: لماذا تتعرض الصين للخطر” في رسالة بالبريد الإلكتروني إن “الخطر السياسي الناجم عن التباطؤ أو حتى الركود في عام 2019 هو إثارة مستويات مقلقة بالفعل من النزعة القومية”. وفي الولايات المتحدة، ورغم نحو 10 أعوام من النمو الاقتصادي المتواصل، يعتقد 55 في المئة من الأميركيين أن البلاد تسير على الطريق الخطأ، وفقا لاستطلاع أجرته مؤسسة “ريال كلير بوليتيكس”. من ناحيته، يقول الأستاذ في “مركز الأمن الأميركي الجديد” بيتر هاريل “إذا لم يستمر هذا الوضع، فإنك سترى استمرارا لحالة الاستقطاب السياسي المحلي.. من الواضح أن الاقتصاد المتباطئ يشكل قلقا كبيرا لإدارة ترامب”. كذلك فإن وجود تباطؤ اقتصادي، مترافق مع تعثر أسواق الأسهم، قد يجعل من ترامب أكثر إذعانا بخصوص التوصل إلى صفقة سريعة مع الصين لإنهاء الحرب التجارية بينهما. وأوضح أن أسواق الأسهم والاقتصاد المتباطئ في كل من نيويورك وبكين أصبحت أكثر عصبية بشأن الأسواق وكذلك بشأن التباطؤ الاقتصادي. وفي ألمانيا، تعثر إنتاج السيارات بعد بدء العمل تشريعات معدلة تتعلق بفحص الانبعاثات في الأول من سبتمبر، وتراجع إجمالي الإنتاج الصناعي في الشهور السبعة الأخيرة منذ بداية العام الجاري، فتراجعت، على سبيل المثال، أرباح “بي إم دبليو” في الربع الثالث بحدود 24 في المئة. وفي إيطاليا، تخوض الحكومة الشعبوية نزاعا حول الميزانية مع الاتحاد الأوروبي، حتى مع دخول الاقتصاد الإيطالي في حالة كساد. دفعت مفاوضات البريكست المطولة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي مصارف مثل بنك جاي بي مورغان إلى تحويل بعض الوظائف إلى دول تستخدم اليورو. وفي الصين، تحاول السلطات فصل الاقتصاد عن الاعتماد على إجمالي الدين المتصاعد. وكان من المتوقع أن يؤدي ذلك إلى تباطؤ النمو الاقتصادي، لكن فرض الولايات المتحدة رسوما جمركية على واردت من الصين بقيمة أكثر من 250 مليار دولار أدى إلى تفاقم الأزمة. وفي نهاية المطاف، يبدو أن هدف إدارة ترامب المتمثل في النمو الاقتصادي السنوي للولايات المتحدة بنسبة 3 في المائة لعدة سنوات آخذ في التلاشي، حيث خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي توقعاته لعام 2019 إلى معدل نمو سنوي يبلغ 2.3 في المائة، وهو أقل من المعدل المتوقع لهذا العام والمقدر بحوالي 3 في المائة، كما تراجع الاحتياطي الفيدرالي عن خطط رفع أسعار الفائدة 3 مرات في العام المقبل.

الرئيس التركي يطلق سلسلة من الوعود الاقتصادية

5c22113395a59778128b45cf

5c22113395a59778128b45cf

اسمديا:متابعات

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن ترتيب الاقتصاد لبلاده سيتقدم العام المقبل، لتحتل المرتبة الـ12 بين اقتصادات العالم، من حيث مؤشر “تعادل القوة الشرائية”.

وتوقع أردوغان أن تسجل الصادرات مستوى قياسيا خلال العام الجاري، حيث يتوقع أن تتجاوز مستوى الـ170 مليار دولار، وفقا لما نقلته وكالة “الأناضول” الثلاثاء.

كما توقع تراجع عجز الميزانية التركية بحول نهاية العام الجاري إلى ما دون الـ30 مليار دولار، مع تراجع معدلات البطالة خلال 2019 إلى مستويات متدنية.

وارتفعت صادرات تركيا بشكل ملحوظ خلال السنوات الماضية، حيث صعدت من 36 مليار دولار بلغتها في 2002، إلى 157 مليارا سجلتها في 2017، وفقا لبيانات موقع “ITC Trade”.

المصدر: وكالات

وزير النقل المصري: 120 كلم سرعة قطار العاصمة الإدارية الجديدة

5c220e1fd4375015498b45bd

5c220e1fd4375015498b45bd

اسمديا:متابعات

كشف وزير النقل المصري هشام عرفات، أنه تم توقيع عقد إطاري مع الصين لتنفيذ مشروع قطار كهربائي في العاصمة الإدارية الجديدة.

وأضاف أن سرعة القطار ستصل إلى 120 كم في الساعة، وأنه لن تكون هناك تقاطعات في هذا الخط، وتم تعديل عدة قوانين كي تكون هناك مشاركة بين القطاع الخاص والدولة.

وأشار إلى أن القطار سيتم تنفيذه فوق الارض ولن يسير في الأنفاق

دولة خليجية تخطط لدمج 3 من بنوكها

25-12-18-697434182

25-12-18-697434182

اسمديا:متابعات

حذرت وكالة “بلومبرغ” من تسريح نحو ألف موظف بسبب عملية مرتقبة لدمج 3 بنوك في الإمارات، هي أبوظبي التجاري والاتحاد الوطني والهلال.

ونقلت الوكالة عن مصادر مطلعة، أن الاندماج بين البنوك قد يؤدي إلى الاستغناء عن ألف وظيفة عمل.

وأشارت المصادر إلى أن العمل على تخفيض الوظائف في الاقتصاد غير النفطي، سيؤثر على طلب المستهلكين للمنتجات، ما سيجبر المسرحين من أعمالهم على العودة إلى بلادهم، فالإقامة في الإمارات مرتبطة كليا بالعمالة.

وخلال مقابلة له في أبريل/نيسان الماضي، قال الرئيس التنفيذي لمجلة “أرابيان بزنس” إن “هناك 7 آلاف موظف يعملون في بنكَي أبوظبي التجاري والاتحاد الوطني، في حين يضم بنك الهلال 1500 موظف”.

وكان بنك أبوظبي التجاري قد أعلن في سبتمبر/أيلول الماضي، أنه يجري محادثات اندماج مبكرة مع مصرفين آخرين في البلاد، هما مصرف الهلال وبنك الاتحاد الوطني.

واختار بنك الاتحاد الوطني “جيه بي مورجان” مستشارا للاندماج.

وبشأن آخر التطورات على عملية الاندماج، أوضحت بلومبرغ أن المباحثات وصلت إلى مراحل متقدمة جدا، لكنها ليست نهائية.

وأشارت إلى أن أهم المراحل التي توصلت إليها البنوك الثلاثة، هي تقييم للأمور اللازمة لمرحلة الدمج، لكن وفي ظل عدم التوصل إلى اتفاق نهائي، قد تصل المحادثات إلى طريق مسدود.

ولفتت إلى أن ما يميز هذا المشروع، في حال تم دمج القروض مع الأصول، التي تبلغ 115 مليار دولار، أنه سيخلق خامس أكبر بنك في دول مجلس التعاون الخليجي.

تغريم مصرف فرنسي 50 مليون يورو بسبب تحويلات لأفراد يشتبه بعلاقتهم بالإرهاب

25-12-18-792004345

اسمديا:متابعات

قررت السلطات الرقابية في فرنسا فرض غرامة قدرها 50 مليون يورو على مصرف بعدما سمح لأشخاص يشتبه بعلاقتهم بأنشطة إرهابية باستخدام خدمته لتحويل الأموال.

وقالت هيئة رقابية تشرف على كافة نشاطات القطاع المالي في فرنسا إنها اكتشفت 75 عملية تحويل عن طريق مصرف “بنك بوستال” جرت ما بين عامي 2009 و2017 وتورط فيها 10 أشخاص سبق تجميد أرصدتهم المالية، ومن بينهم تسعة جاء قرار تجميد أرصدتهم عقب نتائج تحقيقات متعلقة بمكافحة الإرهاب.

ولم تحدد الهيئة الرقابية هوية هؤلاء الأفراد، كما لم تقدم أية تفاصيل عن تحركاتهم المشبوهة.

وغالباً ما تكون مقار فروع “بنك بوستال”، ضمن مكاتب البريد في فرنسا، وهي تتيح القيام بتحويلات مالية نقدية سريعة، حتى للأشخاص الذين لا يملكون حسابات مصرفية.

وقالت الهيئة إن المصرف أخفق في تطبيق معايير للتحقق فيما إذا كانت أرصدة الأشخاص مجمدة قبل أن يتيح لهم الاستفادة من خدمة التحويل.

لكن المصرف قال إنه سيطعن ضد قرار فرض غرامة عليه، موضحا أن التحويلات المصرفية لم تتضمن غسيل أموال أو تمويل أنشطة إرهابية.

صراع بوينغ وإيرباص.. عام 2018 كشف “الفائز”

1-1210740
1-1210740
اسمديا:متابعات
تتجه شركة بوينغ الأميركية فيما يبدو إلى التغلب بفارق كبير على منافستها الأوروبية اللدودة إيرباص في طلبيات الطائرات للعام 2018 بعد أن ظفرت بطلبيات جديدة بمليارات الدولارات من شركة طيران.

وتلقت أكبر شركة في العالم لصناعة الطائرات طلبيات تتضمن 690 طائرة حتى نهاية نوفمبر، متجاوزة إجمالي عدد الطائرات في الطلبيات التي تلقتها إيرباص للفترة نفسها والبالغ 380 طائرة

وأعلنت بوينغ وشركة طيران غرين أفريقيا إيروايز، التي مقرها لاغوس، اتفاقا مبدئيا سيتضمن في حال إتمامه 50 طلبية مؤكدة لطائراتها 737 ماكس 8 مع خيار لشراء 50 طائرة إضافية، وهو اتفاق تبلغ قيمته 11.7 مليار دولار بحسب قائمة أسعارها.

ومن ناحية أخرى وقعت بوينغ وشركة “طيران أديل“، فرع الخطوط الجوية السعودية للطيران المنخفض التكلفة، التي تشغل فقط طائرات إيرباص ضيقة البدن، اتفاقا مؤقتا يتضمن 30 طائرة 737 ماكس مع خيارات لشراء 20 طائرة أخرى في صفقة تصل قيمتها إلى 5.9 مليار دولار بحسب قائمة أسعارها.

والطائرة 737 ماكس 8 هي الأكثر مبيعا في أسطول بوينغ وراكمت طلبيات تتضمن ما يزيد على 4800 طائرة من أكثر من 100 عميل حول العالم.

وقالت بوينغ إن شركات طيران في أفريقيا ستشتري 1190 طائرة جديدة مع تعزيز القارة الرحلات بين بلدانها والرحلات مع القارات الأخرى على مدار العقدين القادمين.

 

Page 1 of 212»