ارتفاع قيمة الليرة التركية بعد نتائج الانتخابات

151101232304_turkish_lira_640x360_reuters
151101232304_turkish_lira_640x360_reuters
ارتفعت قيمة صرف الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي بعد الفوز الذي حققه حزب العدالة والتنمية الحاكم في الانتخابات الأحد.
وبيعت العملة التركية بـ 2.8714 مقابل الدولار، أي بارتفاع 1.5 في المئة عن سعرها عند إغلاق التعاملات في البورصة التركية الجمعة.
ويتوقع التجار تشكيل حكومة ائتلافية. وعزز هذا التوقع بتشكيل حكومة أكثر استقرارا قيمة العملة التركية.
وكانت كل محاولات حزب العدالة والتنمية لتشكيل حكومة ائتلافية فشلت بعد الانتخابات السابقة في يونيو/حزيران الماضي.
وقد أضعفت المشكلات السياسية وعلامات الوهن التي ظهرت على الاقتصاد التركي قيمة الليرة التركية مطلع هذا العام.
كانت استطلاعات رأي الناخبين توقعت حصول حزب العدالة والتنمية على ما بين 40-43 في المئة من الأصوات في هذه الانتخابات تمشيا مع نتائج انتخابات يونيو/حزيران الماضي، عندما خسر الحزب أغلبيته لأول مرة منذ 13 عاما.
في مواجهة التضخم

وبعد فرز كل الأصوات المشاركة في الاقتراع في الانتخابات التركية تقريبا، حصل حزب العدالة على 49.4 في المئة من الأصوات في حين حصل حزب الشعب الجمهوري المعارض على 25.4 في المئة من الأصوات.

وسيسمح هذا الفوز الانتخابي لحزب العدالة والتنمية بتشكيل الحكومة منفردا، كما سيعزز موقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

يقول موفد بي بي سي مارك لوين من أنقرة إن أنصار حزب العدالة والتنمية يعتقدون أن حزبهم قد أعطى تركيا “قوة اقتصادية هائلة كما أعطى للجانب الديني المحافظ للبلاد صوتا”.

وعلى الرغم من فوز حزب العدالة والتنمية بالأغلبية، إلا أنه لم يتوفر على نسبة كافية من المقاعد تؤهله للدعوة إلى استفتاء لتغيير الدستور بما يكفل زيادة السلطات الممنوحة للرئيس، الأمر الذي كان أردوغان يطمح لتحقيقه.

ويتلهف الاقتصاديون لرؤية ما إذا كان لدى الحكومة أي خطط جديدة لتعزيز الاقتصاد الواهن في البلاد.

ويتوقع أن يحقق الاقتصاد التركي نسبة نمو نحو 3% هذا العام، وهو أدنى من هدف الـ 4% الذي أعلنته الحكومة التركية.

ويشكل التضخم الذي وصل إلى 7 في المئة في آب /أغسطس مصدر قلق مطرد لصانعي السياسة التركية.