ارتفاع التجارة بين دول “التعاون الإسلامي” إلى 694 مليار دولار .. 36 % منها في الخليج

759301-566943577

759301-566943577 متابعات:

ارتفعت قيمة المبادلات التجارية بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، منذ تطبيق مخطط العمل العشري “2005- 2015″ للمنظمة، من 271.45 مليار دولار أمريكي عام 2005 إلى 694.23 مليار دولار عام 2015. جاء ذلك في التقرير السنوي حول التجارة بين الدول الأعضاء في المنظمة، الذي أصدره المركز الإسلامي لتنمية التجارة الموجود في المغرب، أمس الأول. وأسهم تنسيق جهود الدول الأعضاء في الرفع من حصة المبادلات التجارية البينية من 15.5 في المائة عام 2005 إلى 20.33 في المائة عام 2015، مسجلة بذلك زيادة قدرها 31.5 في المائة. وسجل التقرير، أن التجارة البينية سجلت على مستوى التوزيع الجغرافي نسبة 36 في المائة لدول الخليج، تليها دول آسيا بـ 29 في المائة، ثم الشرق الأوسط بـ 24 في المائة، ودول إفريقيا جنوب الصحراء 6 في المائة، ودول اتحاد المغرب العربي 5 في المائة. وكشف التقرير أن أهم المواد المتداولة في التجارة البينية عام 2015 تمثلت في المواد المصنعة المختلفة، والمحروقات المنجمية، والمواد الغذائية، والآليات ومعدات النقل، والمواد الكيماوية. بينما سجل حجم المبادلات التجارية على المستوى الخارجي للدول الأعضاء في المنظمة خلال الفترة المشمولة بالتقرير، منحى تصاعديًا مع كل من دول الاتحاد الأوربي بارتفاع 34 في المائة، وروسيا بزيادة 99.8 في المائة، أما تايلاند فارتفع حجم المبادلات التجارية 64.7 في المائة، والصين بزيادة بلغت نسبتها 260.3 في المائة، وبدرجة أقل مع دول منطقة أمريكا الشمالية للتبادل الحر، حيث سجلت ارتفاعا نسبته 4.3 في المائة.

المصدر:  الاقتصادية السعودية