المجلس الدائم لصندوق التضامن الإسلامي يعتمد 52 مشروعا لعام 2018

900x450_uploads,2018,03,01,6f2ef9e38c

900x450_uploads,2018,03,01,6f2ef9e38c

جدة -
اعتمد المجلس الدائم لصندوق التضامن الإسلامي اليوم الخميس 52 مشروعا يتم تنفيذها في مجالات التعليم والصحة والإغاثة خلال العام الجاري لصالح بعض الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاسلامي.

جاء ذلك خلال اعمال الدورة ال62 للمجلس التي أشاد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف العثيمين في كلمة خلال اجتماعاتها بمبادرة المجلس باعتماد مساعدات طارئة لصالح القدس من أجل دعم جهود المقدسيين في الحفاظ على البلدة القديمة.

كما أشاد العثيمين في كلمته باعتماد مجلس الصندوق التابع لمنظمة التعاون الإسلامي مساعدات طارئة لدعم لاجئي (الروهينغيا) المسلمين في بنغلاديش والكلية الإسلامية في شيكاغو التي تمر بصعوبات مالية.

وأوضح أن عدد المشروعات التي مولها الصندوق أو ساهم في تمويلها حتى الآن بلغ 2659 مشروعا حول العالم بمبلغ إجمالي وقدره 8ر226 مليون دولار.

وحث الأمين العام الدول الأعضاء على الإسهام في دعم الصندوق ماليا وتخصيص أوقاف لصالحه، مؤكدا أن قرار إنشائه كجهاز متفرع من المنظمة من أهم “القرارات التاريخية” الصادرة عن مؤتمر القمة الإسلامي الثاني الذي انعقد في مدينة (لاهور) الباكستانية عام 1974.

وتقدم العثيمين بالشكر لكل من حكومة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وتركيا لتبرعها “الطوعي والسخي والمستمر والدائم” لدعم موارد صندوق التضامن الإسلامي ووقفيته كما شكر الدول الأخرى التي تبرعت للصندوق خلال الفترات الماضية.