المبادرة و السياسة الخارجية الإنسانية لتركيا، في الذكرى الخامسة والتسعين

برج-البنت-1

5e308450-bc3b-450a-8761-cee4205625f5

ليفنت إيلار

سفير تركيا لدى اليمن

تحتفل  الأمة التركية اليوم ،29 تشرين الأول / أكتوبر،بالذكرى الخامسة والتسعون لإعلان الجمهورية التركية. في هذا التاريخ أصبح تصميمنا على جعل تركيا “أبعد من مستوى الحضارات المعاصرة” أكثر حيوية من أي وقت مضى. هذا هو  الهدف الذي حدده مصطفى كمال أتاتورك،مؤسس الجمهورية،ومازال يلقي الضوء على جهودنا المتوخاة نحو ديمقراطية متقدمة واقتصاد قوي.

تقع تركيا في مركز جغرافي حيث تجري تحولات هائلة بشكل كثيف، وتتأثر تركيا مباشرة بهذه الديناميكيات، وتسعى إلى الاستجابة بفعالية لتحديات اليوم،بطريقة حازمة تقوم على المبادئ،باعتبارها فاعلاً موثوقاً ومسئولا مسترشدًا بالمقولة: ” السلام في المنزل يعني السلام في العالم”.

نمت الاتصالات الدبلوماسية التركية بشكلها الحالى  خلال السنوات الأخيرة، حيث بلغ مجموعها240  بعثة في الخارج. وبناءً على هذا الرقم فإن تركيا لديها خامسأ كبر شبكة دولية في جميع أنحاء العالم. وبالمقابل فإنّ عدد البعثات الأجنبية في تركيا قد تزايد إلى269بعثة.

تركيا هي أيضًا عضوة في مجموعة العشرين، الاقتصاد التركي في المرتبة الـ 17ضمن أكبر الاقتصاديات في العالم، وخامس أكبر اقتصاد في أوروبا من حيث الناتج القومي الإجمالي من قبل تعادل القوة الشرائية،وفي ما يلي بعض الأرقام بهذا الخصوص:

الناتج المحلي الإجمالي

851 مليار دولارأمريكي (2017)

نمو الناتج المحلي الإجمالي

7.4%(2017)

الناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد:

10597 دولار أمريكي(2017)

تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر:

10.8مليار دولار أمريكي (2017)

حجم التجارة:

390.8مليار دولار أمريكي (2017)

(التصدير:

157مليار دولار أمريكي،

الواردات:

233.7 مليار دولار أمريكي

السياحة

32.4مليون زائر والعائدات 26مليار دولار أمريكي (2017)

الوكالة التركية للتعاون والتنسيق (تيكا):

61 مكتب تنسيق في 59 دولة

الخطوط الجوية التركية:

رحلات جوية إلى 299 مدينة و302 وجهة في  120دولة

معهد يونس إمره

54مركز ثقافي في  43دولة

تسعى تركيا، بقدراتها وإمكانياتها المتنامية،إلى انتهاج سياسة خارجية مبادرة وإنسانية تتخذ مبادرات ملموسة لتعزيز الاستقرار و الازدهار في منطقتها وخارجها،مع تركيزها على قضية الإنسان ومن خلال مساعداتها الإنمائية والإنسانية الرسمية.

تم تنويع المساعدات الإنسانية التركية وزيادتها بنسبة كبيرة في السنوات الأخيرة. ووفقًا لتقرير المساعدات الإنسانية العالمية ،تحتل تركيا المرتبة الأولى في العالم من حيث حجم المساعدات الإنسانية التي تبلغ قيمتها8.142 مليار دولار أمريكي في عام 2017.

كما تحتل تركيا المرتبة الأولى عندما تؤخذ نسبة المساعدات الإنسانية الرسمية إلى الدخل القومي (0.85%)في الاعتبار.

وبالإضافة غلى ذلك فإنّ جمعية الهلال الأحمر التركي والعديد من المنظمات غير الحكومية التركية نشطة للغاية على  نطاق عالمي.

المساهمات الإنسانية التركية لا تقتصر على مشاريع المساعدة الثنائية. فتركيا تهدف إلى زيادة مساهماتها في مختلف المنظمات الدولية.

يشمل التواصل الإنساني التركي اليمن أيضا، فهي تسعى إلى إرساء السلام والاستقرار في اليمن ووضع حد لمعاناة الشعب اليمني،وستواصل تركيا دعم الجهود الرامية إلى إيجاد حل سياسي للأزمة وبذلك لجهد ممكن لتلبية الاحتياجات الإنسانية العاجلة لأشقائنا اليمنيين.

وبالإضافة إلى مساعدات تركيا الطارئة في2015 و2016،وتعهدها في “مؤتمر رفيع المستوى للدول المانحة لإعلان التبرعات للاستجابة للأزمة الإنسانية في اليمن”، فقد أرسلت تركياإلى اليمن سفينة تحتوي على10.560طن من المساعدات الإنسانية ومستشفيين ميدانيين في يوليو 2017، من أجل المساعدة في التخفيف من الاحتياجات الملحة للشعب اليمني.

وستواصل تركيا الوقوف إلى جانب اليمن والشعب اليمني،الذي  تربطه به روابط تاريخية وثقافية عميقة الجذور.