في سمر رمضاني مهيب – فجر الامل تختتم اسمارها الرمضانية بتكريم الفائزين بالمسابقات القرءانية

سمر

 

سمر

مختار التميمي-تعز:

برعاية كريمة من الدكتور عبدالمولى الوهباني نائب رئيس المؤسسة وبحضور جماهيري حافل اختتمت مؤسسة فجرالامل الخيرية للتنمية الاجتماعية اسمارها الرمضاني في حفل جماهيري مهيب حضره العديد من الشخصيات الاجتماعية والدينية والاعلام و وجاهات المنطقة وممثلي مراكز التحفيظ وبعض من أئمة وخطباء المساجد والعديد من المواطنيين واولياء الأمور وحفظة كتاب الله والذي أقيم في الساحة الامامية لفرع المؤسسة بمدينة النشمة حيث قامت بتكريم الفائزين في المسابقات القرءانية بالمبالغ النقدية والشهائد التقديرية للذين للمتفوقين في المراكز الأولى حسب فئات المصحف كاملا وفئات الأجزاء وقد تخلل الحفل العديد من الفقرات الدينية والتوعوية والثقافية والترفيهية والمسرح الهادف والبرامج المسابقاتية بالتنافس بالمعلومة والجائزة وفي كلمة المؤسسة والتي القاها رئيس المؤسسة الشيخ بليغ التميمي التي حيا فيها هذا الحضور الحافل والتجاوب المشرف مقدما شكر المؤسسة وامتنانها لصاحب الفضل في تكريم حفظة كتاب الله وإقامة السمر الختامي والاسمار السابقة التي تخللت ليالي رمضان المبارك صاحب ال اليد المعطائة والخيرية الدكتور عبدالمولى الوهباني جزاه الله خير. كما نوه الجميع بالفرق الشاسع بين يسعى لعمل الخير سواء بماله او بجهده او بلسانه او بالدعوه اليه وبين من يقف حجر عثرة امام اعمال الخير كما ذكر الجميع باستغلال ماتبقى من هذه الليالي المباركة بالطاعات والاعمال التي تعود بالنفع على المرء ومجتمعه. كما شكر القائمين على هذه المؤسسة لما يبذلوه من جهود جبارة خلال هذه الأيام المباركة وتحملهم لضغوط العمل الزائدة التي اجبرتهم على التحمل والصبر وكذلك لمعدي هذا الحفل المبهج. وفي كلمة ضيوف الشرف ألقى الأستاذ ياسين طه الشرجبي كلمة توعويه هادفة نالت استحسان جميع الحاضرين حيث حفزت لعمل الطاعات وتقديم الاعمال الطيبة في الدنيا واخلاصها لله مشيدا بدور المؤسسة في الرائدة في رعاية وتبني مشاريع الهدايه والتوعوية والرعاية المجتمعية من نشرات توعوية وحلقات ذكر وتبني الحفظة والأمة بكافة الوسائل التي تستخدمها لايصال رسالة الخير لجميع الشرائح في المجتمع اليمني. وفي نهاية التكريم لم تنسى المؤسسة ان تقدم امتنانها وتكريمها للاخت الأستاذة الرائدة المجتمعية ندوة جميل سالم بدرع المؤسسة من الدرجة الأولى لعام 2015م ومبلغ مالي وجهاز كمبيوتر للمركز. الدير ذكرة ان رائدة الخير/ ندوة جميل سالم طالبة نازحة من صنعاء نزحت الى منطقة الجبزية ولأنها تتمتع بطوع ونشاط نادر اسست مركزا لتحفيض القرءان اسمه مركز القلوب النيره حيث وصل عدد الملتحقين فيه 300 حافظا وحافظة عملت على تحول مجتمعي