الارياني يشدد على أهمية الإعداد الجيد لإعلان إب عاصمة للسياحة

سياحة

سياحة

 

    اسمديا-معين الصيادي:

عقدت اليوم وزارة السياحة ومجلس الترويج السياحي لقاءا تشاوريا برئاسة معالي الوزير رئيس المجلس الأستاذ معمر الارياني، مع ممثلي وزارات “البيئة، الزراعة، التعليم الفني، الإشغال العامة، المالية، الصناعة والتجارة، النقل” وغيرها من الجهات المختصة لمناقشة مصفوفة مشروع إب عاصمة السياحة اليمنية.

وأكد وزير السياحة الارياني خلال اللقاء على ان هذا المشروع الذي يهدف الى تنشيط السياحة الداخلية، وإنعاش القطاع السياحي نظرا لما يعاني من ركود وتراجع، بسبب ما تمر به البلاد من ظروف صعبة، يعد مشروعا وطنيا بدرجة أساسية، يأتي ضمن توجهات الأخ المناضل المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، وتوجيهاته المستمرة بالبحث عن حلول مستعجلة لمعالجة مثل ذلك.

 وحث وزير السياحة الإرياني ممثلي الجهات المختصة التي ستتضمنها مصفوفة المشروع عدم القفز على الواقع، وطرح ما قد تترتب عليه نتائج تنعكس سلبا على نجاحه ، خصوصا في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها بلادنا. مؤكدا ان طموح الوزارة ومجلس الترويج السياحي أكبر من ذلك، إلا انه من الضروري جدا ولضمان نجاح المشروع الأخذ بعين الاعتبار الوضع الاقتصادي الراهن.

وبينما استمع وزير السياحة الارياني الى المقترحات المقدمة من ممثلي الجهات المختصة، تمنى من جميعهم تقديم مقترحاتهم مدونة حتى يتمكن السعي في تطبيقها، بما يسهم في إنجاح المشروع. وطالب الوزير بتقديم ما تبقى لديهم من مقترحات، ومشاريع متعثرة، وغيرها لمناقشتها وإقرار ما يمكن إقراره منها في الاجتماع القادم المقر عقده الثلاثاء القادم، والتوقيع على الاتفاقية النهائية، وتقديم المصفوفة كاملة لمجلس الوزراء الأربعاء القادم لدراستها وإقرارها.

الجدير بالذكر ان المصفوفة تتضمن إعلان وديان (عنه، الدور، بناء) محمية سياحية طبيعية، وإعلان جبل العود الاثري محمية تاريخية، والسعي الى تنفيذ عدد من مشاريع الكهرباء المتعثرة في عدد من المديريات، وترميم عدد من المرافق السياحية والثقافية والاثرية، ودعوة جميع المحافظات الى المشاركة ببرامج ثقافية وفنية وسياحية متنوعة وغير ذلك.