نداء عاجل من ابناء عدن الى ابطال المقاومة الجنوبية من (خطر) المتسلقون بإسم المقاومة

عدن اسمديا

22

لقد بدت ملامح المستقبل القادم سوداء قاتمه ولا تبشر بخير بعد ان سمعنا ان القاعدة أطلقت تحذيرات شديدة اللهجه نحو من أسمتهم بالمفسدين في الارض قاصدةً بذلك اولئك الذين يرتكبون عمليات البلطجه وجرائم الاعتداء والنهب والسلب والبسط والابتزاز باسم المقاومه والدفاع عن الجنوب وأخذ حقوق الاخرين بالباطل والعنف والقوة وبدون إذن او وجه حق مهددةً اياهم ومتوعدة لهم بان حسابهم سيكون عسيرا على يديها وبأنهم لن يفلتوا من العقاب في الدنيا قبل الاخرة. كما حذرت كل من يساندهم و يدعم أعمالهم وتوجهاتهم بانه سيلاقي نفس المصير المخزي والعاقبة السيئة وسيكون عبرةً لغيره من دعات الشر والباطل والشيطان وهدف رئيسي لعمليات تأديبية ستقوم بها تجاههم جزاءاً لسوء عمله وشر افعاله

فهل يدرك اخوتنا الجنوبيون الذين يعتدون على حقوق الغير بالسلب والنهب باسم المقاومة الجنوبية انهم بتصرفاتهم الحقيرة ضد حقوق الغير دون وجه حق بأنهم يمهدون الطريق لوجود القاعدة لتكون البديل الوحيد لضمان الحقوق والظهور بمظهر المنقذ الوحيد لسفينة الوطن من الغرق في بحر الظلم والفوضى والاستكبار الهائج المتلاطم الامواج.
وانهم يفتحون الطريق لايجاد رادع وقاتل خطير لايرحم ولا يعرف غير لغة القتل والتفجير داخل عدن.

لذالك نرجو من المقاومة الجنوبية الوفية الحذر والانتباه من السماح لتلك المجموعات ان تنتحل اسم المقاومة ومغبة استمرار اولئك المتهورون في عمليات البسط والنهب والسلب لممتلكات وحقوق الاخرين وفتح الباب على مصراعيه امام التنظيمات الارهابية والمتطرفة للقيام بدور فعال سلبي او إيجابي في معترك الحياة الراهن لما سيترتب عليه من أضرار ومخاطر ومضاعفات دوليه
تنال من الوطن وحريته واستقراره وتشكل تهديداً خطيرا لأمن عدن وسلامة مواطنيها واستحالة عودة تشغيل الخدمات الحكومية والمؤسسية للمواطنين فيعجز عندها هؤلاء المتفيدون من حماية انفسهم واسرهم من العمليات الارهابية والتفجيرات الانتحارية بل سيكونون سبباً في سفك دماء المواطنون الابرياء واباحة الدماء في الشوارع واثارة الخوف و الرعب في قلوبنا جميعا نحن ابناء عدن اطفال وشباب ونساء وشيوخ ويحولون حياتنا فيها الى جحيم
وسيدركون كم هم مذنبون بحق انفسهم واهاليهم ووطنهم
حينها سيدركون خطاء ما اقترفته ايديهم بحق الدين والانسان والوطن وبحق عدن وابنائها بتحويل حلمهم بمستقبل جميل الى دمار وجحيم.
فهل لهذا هم مدركون.
وهل يعون ان معنى المقاومة هو مقارعة الضلم والعدوان ودحر الغاصب والمعتدي..
اليس معيبا بعد هذا ان نجد ان اغلبهم هم المعتدون.
الم تشعروا كم كنا بكم فخورون ومتباهون فهل انتم عن طيش بعضكم منتهون. املنا فيكم مازل كبير وثقتنا في وطنيتكم واخلاصكم وتفانيكم وتضحياتكم كبيرة
فوفاءا لدماء الشهداء التي في اعناقنا واعناقكم والى الطائشون منكم نناشد امن وسلامة عدن_ الارض والانسان
نناشدكم ..كفى..فهل انتم مدركون ماتفعلون .. فعودوا الى رشدكم ..افلا تعقلوووووون..!!

التوقيع:
ابن الجنوب الحر
محب عدن الوفي