مباحثات سلام لبحث حل للصراع اليمني الأسبوع المقبل

150914073828_yemen_624x351_reuters

150914073828_yemen_624x351_reuters

وافقت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والحوثيون على حضور مباحثات سلام الأسبوع المقبل، بحسب الأمم المتحدة.

وقال المبعوث الأممي لليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، إن المباحثات ستبدأ في 15 ديسمبر/كانون الأول في سويسرا.

وأضاف أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أخبره بأنه مستعد للدعوة إلى وقف مؤقت لإطلاق النار تزامنا مع هذه المباحثات.

وأودى الصراع اليمني بحياة قرابة 5,700 شخص – نحو نصفهم من المدنيين، بحسب تقديرات الأمم المتحدة.

كما تدهورت الأوضاع المعيشية في اليمن بشكل بالغ، إذ بات أكثر من 21 مليون شخص في حاجة لمساعدات إنسانية.

وتحاول الأمم المتحدة منذ أشهر التوسط من أجل وقف لإطلاق النار.

ويوم الاثنين أعلن المبعوث الأممي أن ممثلين عن حكومة هادي والحوثيين والمؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس السابق علي عبد الله صالح سيشاركون في محادثات السلام التي لم يتفق بعد على كافة تفاصيلها.

وقال أحمد: “لطالما شجعت وبقوة جميع الأطراف على العمل على إجراءات لبناء الثقة ومنها وقف لإطلاق النار وإطلاق سراح السجناء وتسهيل توصيل الإمدادات الإنسانية.”

وحث الأطراف المتناحرة على الالتزام بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 الذي يدعو إلى إنهاء العنف وتجنب الإجراءات الأحادية التي قد تهدد الانتقال السياسي