مطالب بعودة “الرطل والأوقية” في بريطانيا

Inflation Continues To Slow For The Third Month But Fails To Hit 2% Target

Inflation Continues To Slow For The Third Month But Fails To Hit 2% Target

اسمديا : متابعات

تلقت بريطانيا مجموعة من المطالب للسماح لمحلات اللحوم والفواكه والخضراوات ببيع موادها الغذائية بالرطل والأوقية، وذلك بعد تصويت البريطانيين في استفتاء يونيو لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

ووفق ما ذكرته صحيفة “تلغراف”، فإن المواطنين يسألون أصحاب المحلات إذا كان بإمكانهم اقتناء مشترياتهم بالرطل والأوقية بدلا من الغرام والكيلوغرام.

وقالت الجمعية البريطانية للأوزان والمقاييس إنها تتلقى أسبوعيا اتصالا أو اثنين من محلات تجارية تستفسر عن إمكانية بيع سلعها بالرطل والأوقية.

وأضافت الجمعية “بعد مغادرتنا الاتحاد الأوروبي الأمر يجب أن يتغير، ونتمنى من الحكومة أن تأخذ هذا الطلب بعين الاعتبار”.

وكشفت الجمعية البريطانية أن القانون يفرض على أصحاب المحلات بيع المواد الغذائية والسلع بالكيلوغرام والغرام، مضيفا أن “تجار التجزئة أحرار لعرض منتوجاتهم بأية وحدة يريدون.”

من جانبه، قال متحدث باسم الحكومة “استعمال مجموعة واحدة متناسقة من المقاييس له فوائد كبيرة على الشركات البريطانية، كما أنه يجعل حياة المستهلكين أسهل”، مضيفا “النظام المستخدم في بريطانيا هو المستخدم من قبل التجارة الدولية”.

وأشار إلى أن هذا القرار جرى اتخاذه عام 1965، أي قبل انضمام بريطانيا للاتحاد الأوروبي