الدكتور عبد الهادي التميمي : خطاب فخامة الرئيس ادهشني ولبى طموحات ابناء حضرموت

1450168481-e1483286171305

في تصريح خص به مكين برس :
ثمن الدكتور  عبد الهادي التميمي وكيل مساعد محافظة حضرموت لشؤون الوادي والصحراء زيارة فخامة الاخ الرئيس عبدربه منصور هادي لمحافظة حضرموت ولقاءه بالسلطة المحلية الفعاليات السياسية والاجتماعية وقال ان هذه الزيارة التاريخية لفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي لحضرموت والتى جاءت مع نهاية عام 2016 جاءت تتويجا للانتصارات التى تحققت على قوى الارهاب والانقلاب ويؤكد على عودة الحياة وبدء عملية التنمية والبناء الحقيقية لمحافظة حضرموت واعلانه حزمة من المشاريع الاستراتيجية والهامة على المدى القصير والطويل لايجاد بنية تحتية ليس لمحافظة حضرموت فحسب ولكن لكل اقليم حضرموت والوطن ككل . ولقد ادهشنا خطاب فخامة الرئيس وهو يتحدث بلسان كل ابناء حضرموت ويترجم طموحهم وامالهم في قيادة محافظتهم والتخطيط لمستقبلهم بعيدا عن الوصاية او التهميش والاقصاء وقال التميمي لا شك ان ما يحمله فخامة الرئيس من مشروع للوطن تجسد اكثر في اعلانه عمليا عن تاسيس كلية الشرطة وجامعة حضرموت الوادي وتوسيع شبكة الطرق وتغزيز قدرة الكهرباء وغيرها من المشاريع الهامة والتى تلامس حاجات الناس ومتطلباتهم وطموحهم ..
وقال الوكيل المساعد هنا اتذكر ما عانته حضرموت خلال الفترات السابقة
من اقصاء وتهميش طال كل مناحي الحياة ففي سنة من السنوات لم ليعطى لابناء حضؤموت في كلية الشرطة الا مقعدين فقط وهى تمثل كل هدا العدد من السكان وهذه المساحة المترامية الاطراف ولا شك ان وجود كلية للشرطة في حضرموت سيعزز الامن الذي يعتبر اساس كل التنمية والاستقرار والاستثمار بل واساس الحياة فعندما يوجد الامن تجد معاني الحياة . والامن يعتبر اولوية لدى السلطة المحلية بقادة اللواء احمد سعيد بن بريك محافظ المحافظة والذي بذل جهودا كبيرة ومثمرة خلال فترة قياسية ومرحلة صعبة مرت بها حضرموت والحمد لله ان هناك وعيا مجتمعيا رافق كل هذه الجهود لنصل الى ما وصلنا اليه اليوم ونطمح ان تصبح حضرموت نموذجا تقتدي به بقية المحافظات والاقاليم .26-12-16-197068496
اما فيما يتعلق بالمؤتمر الحضرمي الجامع
فقد اشاد الاخ الوكيل المساعد بفكرة المؤتمر والجهد المبذول لتوحيد الصف وجمع الكلمة لما يخدم حاضر ومستقبل حضرموت ودعى الى اعادة النظر في الية تشكيل اللجنة التحضرية واللجان الفرعية لتستوعب كافة شرائح ابناء حضرموت في الداخل والخارج والقبول بجميع الاراء والتوجهات واستقبال التصورات الرؤى من الجميع والاستفادة من الخبرات الحضرمية المؤهلة والمتخصصة المنتشرة في كثير من بلدان العالم والى رحبت بفكرة عقد المؤتمر الحضرمي الجامع والتى تعتبر بحق خطوة في الاتجاه الصحيح اذا اخذت بتصحيح بعض المسارات ووسعت دائرة المشاركة المجتمعية
وفيما يخص العملية السياسية
اكد الاخ الوكيل المساعد ان الالتزام بالمرجعيات الثلاث المبادرة الخليجية والياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطنى والقرارات الاممية والبناء عليها هى المخرج الوحيد لكل مشكلات الوطن وان القفز او تجاوز اي منها يشكل خطر يهدد الامن والسلم الاجتماعي وايضا يوثر على الاقليم العالم لما يمكن ان يسببه من تداعيات امنية وفوضى صراعات مختلفة المشارب والتوجهات وربما تاخذ البلد الى حالة من عدم الاستقرار لسنين عدة ونحن فى حضرموت مع شرعيةفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي  والحكومة الشرعية وصولا الى تفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطنى بناء الدولة الاتحادية المكونة من ستة اقاليم مع اعطاء كافة الصلاحية لكل اقليم في بناء نفسه والتنافس على النهوض بالوطن وتقديم النموذج الافضل .