وزير الصناعة والتجارةاليمني يشيد بدعم القطاع الخاص للتنميه وتشجيع المبدعين

تنزيل

اسمديا:متابعات”

أشاد وزير الصناعة والتجارة الدكتور محمد السعدي بالدور الذي يقوم به القطاع الخاص في دعم التنمية والأنشطة الهادفة إلى تشجيع ودعم المبدعين ، مشيرا إلى أن:” كل نجاحات التنمية روادها هم من القطاع الخاص و أبناء اليمن يمتلكون الإبداع ومهمتنا أن ندعم المبدعين ، مبديا استعداد الوزارة للتعاون مع القطاع الخاص فيما يخص المصلحة العامة في دعم الأنشطة .

وأضاف السعدي في كلمته اليوم خلال تدشين المنتدى الأول لرائدات تقنية الأعمال في اليمن الذي نظمته الغرفة التجارية الصناعية بـالأمانة وبرنامج رائدات الأعمال التابع لمكتب التعليم بوزارة الخارجية الأمريكية والسفارة الأمريكية بصنعاء وبمشاركة (40) طالبة من المتميزات بعدد من مدارس الثانوية بأمانة العاصمة ، ان التدريب هي ابرز المرتكزات الرئيسية للحاضر والمستقبل من خلال الاعتماد على مخرجات تكنولوجيا المعلومات والإبداع ونمو المعرفة لتلبية احتياجات سوق العمل والمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية “, مؤكدا أهمية الاستثمار في مجال التعليم وإيجاد جيل متسلح بالعلم ومواكب للتطورات التكنولوجية . موكدا بان عملية التدريب ونموا المعرفة أصبت ذات نمو ذاتي والأصل الاحترافي هو المدرب وبأن التعليم فرصة لا تعوض ” .

من جهته أشار رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية والصناعية بأمانة العاصمة, حسن محمد الكبوس الى اهمية المنتدى في تحفيز الإبداع ودعمها للمنتدى، وقال :” إننا إذ ندشن هذا المنتدى الذي بادرت إليه فتيات متميزات، بهدف تحفيز الإبداع لدى خريجات التقنية، فإننا نعبر بهذا التدشين عن تشجيعنا لهذه المبادرة الرائعة ونعبر أيضاً عن استعدادنا لدعم وتشجيع المبادرات الهادفة لخدمة المجتمع وريادة أنشطته ” .

وأضاف : ” يأتي هذا المنتدى بجهد حقيقي من بعض خريجات برامج التعليم للعمل، كدليل على حيوية جيل الشباب، ورغبتهن في صناعة تأثيرٍ أكبر في بناء اليمن، وبتعاون مع برنامج رائدات الأعمال التابع لمكتب التعليم بوزارة الخارجية الأمريكية والسفارة الأمريكية بصنعاء، في إطار مبادرة وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون في العام 2012م لتشجيع الفتيات في العالم للتوجه نحو مجالات العلوم والهندسة والرياضيات ” . مؤكدا بان الغرفة التجارية والصناعية بأمانة العاصمة قد دعمت عدد من المشاريع الشبابية والنسوية احمها المرحلة الثانية من مشروع وثبة للمشروعات الصغيرة والأصغر والمتوسطة، واليوم الغرفة تؤكد مساندتها لمبادرة منتدى الرائدات في مجال التقنية والأعمال كخطوات مستمرة في طريق دعم الشباب فتيانا وفتيات .

إلى ذلك أشار محمد قفلة، مدير عام الاتحاد للغرفة التجارية والصناعية، إلى أهمية المنتدى الذي يتميز بنخبة من رواد تكنولوجيا الأعمال ، وقال:” أن اختيار التخصص العلمي الصحيح هو الأهم وان بلادنا لا زالت في مرحلة النمو وهناك الكثير من التخصصات “.

وقدم المنتدى الذي يهدف المنتدى إلى توعية الفتيات المقبلات على التعليم الجامعي بأهمية التخصصات في المجالات العلمية والتكنولوجيا، العديد من أوراق العمل والمداخلات حول أهمية التعليم في تنقية المعلومات بشكل خاص ومنهجية “STEM” في التعليم وتطبيقاته، إضافة إلى عرض قصة نجاح لأحدى سيدات الأعمال .