برغم الأزمة.. البنك المركزي يزف خبرا سارا للاقتصاد اليمني

اسمديا

اسمديا

اسمديا-متابعات:

في خضم الأزمة التي تشهدها اليمن، على صعد متعددة، أظهرت المؤشرات انخفاض الدين الخارجي لليمن، إلى نحو 7.258 مليار دولار.
وقال البنك المركزي اليمني اليوم الجمعة إن ديون اليمن الخارجية انخفضت 28 مليون دولار في ديسمبر كانون الأول 2014 ليصل الرصيد القائم إلى 7.258 مليار دولار مقارنة مع 7.286 مليار دولار مليار دولار في نوفمبر تشرين الثاني.
وكانت ديون اليمن الخارجية بلغت 7.245 مليار دولار في نهاية ديسمبر كانون الأول 2013.
وقال البنك المركزي في تقرير البيانات الختامية للسنة المالية المنتهية في 31 من ديسمبر كانون الأول 2014 إن مؤسسات وصناديق التمويل الدولية جاءت على رأس قائمة الدائنين لليمن بمبلغ قدره 3.663 مليار دولار.
ومن بين هذه المؤسسات والصناديق مؤسسة التمويل الدولية والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي وصندوق النقد العربي وصندوق النقد الدولي والصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) والبنك الإسلامي للتنمية.
وأظهرت البيانات المالية للبنك أن الدول الأعضاء في نادي باريس جاءت في المرتبة الثانية لدائني اليمن خلال الفترة من يناير كانون الثاني إلى ديسمبر كانون الأول 2014 بمبلغ 1.553 مليار دولار من بينها 1.121 مليار دولار لروسيا وحدها، و200 مليون دولار لليابان.
وجاءت الدول غير الأعضاء في نادي باريس في المرتبة الثالثة لدائني اليمن بنحو 1.517 مليار دولار الجزء الأكبر منها للصندوق السعودي للتنمية 1.339 مليار دولار.
وأورد تقرير التطورات المصرفية والنقدية للبنك المركزي ديونا قدرها 523 مليون دولار لجهات لم يسمها.
وتشمل المديونية المستحقة على اليمن الرصيد القائم متضمنا متأخرات أقساط وفوائد مستحقة للجهات المقرضة.