تحت شعار (معا لنحيي عدن). حلقة نقاش حول تهيئة المناخ القانوني لمدينة عدن

تجت

تجت

اسمديا -مختار التميمي:

  يواصل اكثر من (40) مشاركا من قضاة وقانونين وأعضاء منظمات المجتمع المدني وصحفيين وناشطين حقوقيين في محافظة عدن على مدى يومين  في حلقة نقاش حول تهيئة المناخ القانوني لمدينة عدن كمنطقة إقتصادية تنظمها منظمة تجديد للتنمية والديمقراطية وتتناول الحلقة التي تأتي ضمن المرحلة الثانية من برنامج ” عدن منطقة إقتصادية ” تحت شعار ” معا لنحيي عدن ” مناقشة وإثراء أوراق عمل قدمت للورشة السابقة ” عدن منطقة اقتصادية جاذبة للإستثمار والأسباب والمعوقات التي تعترض عدن كمنطقة اقتصادية وآفاقها المستقبلية والقضاء في عدن وخصوصيته في ظل النظام الإقتصادي لدولة إتحادية.

وتهدف الورشة للخروج بمقترحات وأفكار وتوصيات من قبل المشاركين حول كيفية تحسين المناخ القانوني لجذب الإستثمار في مدينة عدن وتهيئة الأجواء التشريعية الجاذبة والمشجعة للإستثمار والعملية التنموية بعدن وتحديد عمل لجنة الضغط المشكلة من قبل المشاركين خلال المرحلة الأولى من البرنامج .

الجدير بالذكر أن المرحلة الثانية من البرنامج التي تأتي بالتعاون مع منظمة “يمن عطاء” تتضمن ورشة عمل وحلقة نقاش حول التهيئة القانونية التي تساهم في اختيار 15 من المشاركين الفاعلين في المرحلة الثالثة وتنفيذ نزول ميداني إلى أهم المرافق الحكومية والخاصة لتنفيذ توصيات البرنامج .تجديد

حيث تضمنت الورشة عرض ثلاث أوراق عمل حول ” أسباب ومعوقات عدن كمنطقة اقتصادية وآفاقها المستقبلية ” والثانية ” القضاء في عدن وخصوصيته في ظل النظام الاقتصادي لدولة اتحادية ” والورقة الثالثة ” المناخ القانوني لعدن كمنطقة اقتصادية جاذبة للاستثمار

وتهدف إلى دفع عجلة الاقتصاد الوطني من خلال مناقشة كيفية ضرورة عمل دراسات الجدوى من الناحية الاقتصادية مع الاهتمام بالجانب القانوني وحل كافة المعوقات وتهيئة المناخ المناسب لجذب الاستثمارات وذلك لتنفيذ مشاريع اقتصادية كبرى .
و أهمية اتخاذ اجراءات قانونية صارمة في ضبط المنافذ الجمركية ومنع التهريب والاعتداءات المتكررة على حقوق الملكية الفكرية وتوفير الحماية اللازمة للمستثمرين لتطوير الاداء الاقتصادي في عدن .