شركاء منظمة تجديد للتنمية بعدن تدشن النزول الميداني الى المنطقة الحرة ومطار عدن الدولي

خ ‫(1)‬ ‫‬

خ ‫(1)‬ ‫‬

               اسمديا-(خاص):مختار التميمي:

دشن شركاء منظمة تجديد للتنمية والديمقراطية اليوم نزولهم الميداني إلى المؤسسات المستهدفة من مشروع احياء مدينة عدن بنزولين الى كلا من المنطقة الحرة بمحافظة عدن ومطار عدن الدولي حيث تم اللقاء بقيادتي المنطقة والمطار بحضور مدراء الادارات المختلفة فيهما ” .

وأكد رئيس منظمة تجديد القاضي / فهيم عبد الله محسن في كلمتين منفصلتين القاهما في لقائي شركاء تجديد في كل من مطار عدن والمنطقة الحرة بعدن وميناء عدن إلى أن هذا اللقاء يأتي تتويجا لبرنامج ” عدن منطقة اقتصادية ” باعتبار ان المطار والمنطقة الحرة سيلعبان دورا مهما وحيويا في حل كافة المشاكل الاقتصادية التي تعاني منها المدينة من خلال الخروج بحلول لتجاوز الاشكاليات التي تواجه هذه المؤسسات الوطنية العملاقة التي تمثل عصب الاقتصاد والتنمية والتطور لعدن ولليمن.

يخدم المصلحة العامة للوطن ولعدن وابنائها على وجه الخصوص.

وفي اللقاء الذي عقد في المنطقة الحرة بعدن أوضح نائب رئيس المنطقة الحرة / حسن حيد أهمية المنطقة الحرة الذي تساهم في تحويل مدينة عدن إلى ميناء محوري ومركز دولي لتجارة والاستثمار وتحقق التنمية المستمرة والحماية المطلوبة للبيئة الطبيعية والعمرانية والبشرية وترفع من دخل الاقتصاد الوطني وتشجع من زيادة الصادرات اليمنية وتجارة الترانزيت .. مشيرا إلى أن المنطقة الحرة تعاني من تعثر أكثر من 55 مشروع استثماري منذ 2011م بسبب الظروف السياسية والأمنية الصعبة.

بدوره رحب نائب مدير مطار عدن عبدالرقيب العمري بفريق شركاء تجديد شاكرا له هذه الروح التطوعية المتميزة ،والافكار البنائه التي يحملها لتطوير المطار.

واستعرض العمري جملة الصعوبات التي يواجهها مطار عدن ،والاحتياجات الانية للاستمرار في نشاطه،ومنها ترميم ممر التدحرج للطائرات ،والحماية الامنية ،والاضاءة الكافية ،وتطوير محطة الرصد والمراقية الجوية وفضايا اخرى .

فيما قال محمد علوي إمْزَرْبَة المدير التنفيذي رئيس مجلس إدارة مؤسسة مواني خليج عدن أن هناك مشاكل كثيرة تواجه عمل الميناء من أهمها تداخل الاختصاصات وغياب الرقابة الأمنية وان معظم عائدات الميناء تذهب في النفقات التشغيلية من أعمال صيانة ومرتبات للعمال وهذا يوثر سلباً على عدم تطور الميناء.

واستعرض رؤساء فرق شركا تجديد اى كل من مطار عدن فاطمة مريسي والمنطقة الحرة بعدن فؤاد التميمي وميناء عدن فالنتينا عبدالكريم البيان الختامي الصادر عن منظمة تجديد للتنمية والديمقراطية ضمن برنامج ” عدن منطقة اقتصادية ” واهم التوصيات المرحلة الأولى والثانية من البرنامج المتمثلة بأهمية منح الاستقلالية المالية والإدارية لكافة المرافق العامة بمدينة عدن واعتماد سياسة اقتصاد السوق الحر ومنع الاحتكار وإعادة توزيع القوى الوظيفية بحسب التخصصات والخبرة في المنطقة الحرة وتطوير نظام المعلومات وتفعيل تطبيقه لتحسين أداء الهيئة وأهمية إعداد دراسات وبرامج لجذب الاستثمارات للمنطقة الحرة وتسويق منتجاتها وإشراك القطاع الخاص والمجتمع المحلي في إعادة صياغة سياسيات المنطقة الحرة ورفع مستوى الوعي بأهميته لتنمية الاقتصادي الوطني وتطوير خدمات مطار عدن الدولي ودعم وتشجيع خدمات النقل المختلفة لتلبية احتياجات المنطقة الحرة في إعادة توزيع البضائع إلى الموانئ والمناطق المجاورة.
وأكد المشاركون في اللقاء الذي ضم عددا من قيادات وكوادر كل من مطار عدن والمنطقة الحرة على أهمية توحيد الرؤى بين كافة المرافق الحيوية المرتبطة بمدينة عدن بما يكفل الارتقاء بنشاطها خاصة ما يتعلق بتطوير الخدمات في كل من المطار ولمنطقة الحرة من خلال التخلص من المركزية الكاملة والازدواجية في العمل وخلق مناخ قانوني يساعد على الابداع والتنمية التي تكفل ازدهار وتطور عدن.

خخخ خخ خ ‫(1)‬