اتحاد الغرف التجارية يدعو الحكومة إلى إزالة العقبات التي تعوق حركة السلع في المواني والمنافذ الجمركية

ص1

 

 

 

 

 

خاص/

عقد يوم امس الخميس بالعاصمة صنعاء اجتماعا مشتركا ضم رؤساء وأعضاء لجنتي( التجارة  - و النقل والاتصالات والمعلومات) بالاتحاد العام للغرف التجارية والصناعية وكرس الاجتماع  لمناقشة العوائق والمصاعب التي تعترض حركة السلع والبضائع في المواني والمنافذ البرية والجمركية .

 

وأقر الاجتماع تشكيل لجنتان من أعضاء الغرف التجارية في كل من (صنعاء – عدن – الحديدة ) لمتابعة كافة العوائق والتعقيدات التي تعترض  حركة السلع والبضائع المستوردة في المنافذ البرية والبحرية والعمل على وضع حدا لها بما في ذلك الزيادة في الرسوم والغرامات الجمركية ,إضافة إلى ما ورد من معلومات عن إلغاء التظلمات المقدمة ضد الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس , والتي تمنح الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس سلطة عليا لفرض جبايات غير قانونية وفقا لمبررات ومعايير مختلفة.

 

ودعى الاجتماع الجهات المختصة وقيادة وزارة الصناعة والتجارة إلى وضع معايير واضحة وشفافة تبين  معايير الجودة والمقاييس المطلوبة للسلع والبضائع الواردة  للأسواق اليمنية بما يضمن الحفاظ على صحة المستهلك , وعدم ترك الوضع يسير وفقا لرغبات وأهواء بعض المسئولين في الهيئة الذين يستغلون بعض الثغرات لممارسة الابتزاز ضد التجار في المنافذ البحرية والبرية من أجل الحصول على مبالغ ورسوم غير قانونية مقابل موافقتهم على تمرير بعض السلع .

 

 وحذر الاتحاد من بقاء الوضع الراهن على ما هو عليه كونه  يمثل عامل أساسيا في تفشي ظاهرة التهريب باعتبارها الخيار الوحيد للتخلص من العوائق والعقبات التي تعترض حركة السلع والبضائع في المنافذ البحرية والبرية.