اكتشاف حقل جديد للغاز في مصر

اسمديا:متابعات

اعلنت شركة “إيني” الإيطالية، يوم الخميس، تحقيق كشف جديد للغاز في امتياز نور البحري بمصر، وفقا لوكالة رويترز.
ويقع الاكتشاف الجديد للغاز في امتياز نور قبالة السواحل المشصرية. وعثرت الشركة الإيطالية على عمود من الغاز يقدر بتسعين مترا.
ويبلغ إنتاج مصر من الغاز الطبيعي نحو 6.6 مليار قدم مكعبة يوميا، وتستهدف زيادته إلى 7.8 مليار قدم مكعبة يوميا في 2019-2020.
والعام الماضي، غيرت مصر خريطة تجارة الغاز الطبيعي، بفضل إنتاجها المبكر من حقل ظهر، وهو الأكبر من نوعه في المنطقة وفقا لشركة الطاقة الإيطالية إيني.
وكان وزير البترول المصري، طارق الملا، كشف عن عزم بلاده تحقيق قفزة كبيرة بإنتاج الغاز الطبيعي وتصديره، حسب تصريحات خاصة لصحيفة محلية.
ونقلت صحيفة الشروق عن الملا، الاثنين، قوله إن مصر تستهدف تصدير ملياري قدم مكعبة يوميا من الغاز الطبيعي بنهاية 2019 من 1.1 مليار قدم مكعبة حاليا، أي أن الزيادة ستكون بحوالي مليار قدم مكعبة.
وتسعى مصر للتحول إلى مركز رئيسي للطاقة في المنطقة من خلال تسييل الغاز وإعادة تصديره، وذلك بعدما توقفت عن استيراد الغاز نهاية العام الماضي.
وأضاف الملا أن بلاده تستهدف زيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي لأكثر من 7.5 مليار قدم مكعبة يوميا، بنهاية هذا العام من 6.8 مليار قدم مكعبة يوميا حاليا.
وقال الملا للصحيفة إن مصر تستهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من البنزين والسولار في 2021-2022، وبدء التصدير في 2022-2023.