السياح الروس يزورون مجددا المناطق الأثرية بالمنيا المصرية

اسمديا:متابعات

تشهد منطقة صعيد مصر ومحافظة المنيا عودة واعدة ومبشرة للسياحة الروسية اليوم بفضل 29 سائحا روسيا زاروا مناطقها الأثرية في تل العمارنة والأشمونين وتونا الجبل.
وعبر خبير السياحة جابر جرجس موسى في تصريحاته بأن “عودة السياحة الروسية إلى محافظة المنيا لها مردودات إيجابية عديدة على الاقتصاد المصري بشكل عام وعلى المنيا بشكل خاص حيث شهدت المنطقة ركودا سياحيا طويلا بسبب أحداث العنف في الثمانينات من القرن الماضي، والتي استمرت لسنوات عديدة لكن مع عودة الاستقرار والأمن إلى مصر بشكل عام والصعيد والمنيا بشكل خاص، فإننا نرى مؤشرات تدل على تحسن كبير في تدفق السياح على المنيا من روسيا التي نرى فيها صديقة لمصر ولها مواقف مشهودة لصالح الشعب المصري”.
كما تضم المحافظة أحد مسارات رحلة العائلة المقدسة بمنطقة جبل الطير وكذلك منطقة آثار البهنسا، وتقع على بعد 16 كيلومترا من مركز بني مزار وهي مدينة أثرية قديمة، عثر فيها على الكثير من البرديات التي ترجع للعصر اليوناني الروماني.