غرفة دبي و موانئ دبي العالمية تطوران طريق الحرير الرقمي

اسمديا – وكالات :

وقّعت غرفة تجارة وصناعة دبي مذكرة تفاهم مع موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، أمس، لبدء تطوير مشروع طريق الحرير الرقمي، ضمن مبادرة «دبي X10»، ويتوقع أن يدخل حيز التنفيذ مع بداية العام المقبل، ليشكل نقلة نوعية في تسهيل التجارة الإقليمية والعالمية.

ويشمل مشروع طريق الحرير الرقمي تطوير منصة إلكترونية متكاملة آمنة ومتطورة باستخدام تقنية «بلوك تشين»، تسهم في تخطي معوقات التجارة الحالية كارتفاع التكاليف وغياب الشفافية وتنوع التشريعات، إضافة إلى غياب الأمان في المعاملات التجارية.

كما يشمل المشروع التعاون مع «موانئ دبي العالمية» ضمن المنظومة المتكاملة المتعلقة بجميع إجراءات التجارة.

وذكرت «غرفة دبي»، في بيان، أن الاتفاقية تهدف إلى صياغة منظومة التجارة العالمية، وجعل دبي الأولى عالمياً في سهولة ممارسة الأعمال، إضافة إلى تعزيز مكانتها كواحدة من أهم مراكز الأعمال في العالم، علاوة على العمل على وضع إجراءات وخطط لدعم التجارة وضمان بيئة عمل جاذبة في دبي وعالمياً. ووقّع الاتفاقية مدير عام «غرفة دبي»، حمد بوعميم، والمدير التنفيذي مدير عام موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، محمد المعلم، بحضور عدد من مديري الإدارات ومسؤولي الأقسام المختلفة من الجهتين.

وقال بوعميم، في بيان للغرفة، إن منصة التجارة الذكية التي يتم تطويرها ستقود مرحلة النمو المستقبلي لقطاع التجارة العالمية انطلاقاً من دبي، معتبراً أن استخدام التقنيات الحديثة لتسهيل ممارسة الأعمال، يشكل ركيزة أساسية في الجهود التي تبذلها مختلف الجهات في دبي لصياغة مستقبل القطاعات الاقتصادية. وأوضح أن منصة طريق الحرير الرقمي ستوفر الكثير من الوقت والجهد، وستسهم في إلغاء التعقيدات الإجرائية للحركة التجارية، وتعزيز شفافية التعاملات التجارية، فضلاً عن توفير معلومات موثقة ودقيقة لجميع الأطراف، وتعزز إجراءات الأمان في ما يتعلق بالبضائع المزيفة والحد منها، بما يخدم الأهداف العالمية لدعم قطاع التجارة حول العالم، وأضاف بوعميم أن «الاستثمار في بناء المستقبل هو أولوية لـ(غرفة دبي) بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين، حيث إن قطاع التجارة يعتبر ركيزة في اقتصاد دبي، وجزءاً أساسياً في استراتيجية التنوع الاقتصادي للإمارة، ولذلك فإننا نتوقع أن يسهم المشروع في توحيد الإجراءات المتبعة في حركة التجارة العالمية وتبسيطها وتسهيلها، بالتناغم مع خطة دبي 2021، خصوصاً في مجال ترسيخ مكانتها محوراً رئيساً في الاقتصاد العالمي».

من جهته، قال المعلم إن «الشراكة مع (غرفة دبي) تأتي في إطار مبادرة (دبي X10) لترسيخ مكانة دبي وجهة تجارية تتمتع ببنية لوجستية متطورة، وإن ما تحققه اليوم ستطوره مدن أخرى حول العالم خلال السنوات الـ10 المقبلة».

الرابط المختصر : https://acemdia.com/?p=19665