السعودية تقر نظاما جديدا للتجارة الإلكترونية


اسمديا : متابعات
قالت وزارة التجارة والاستثمار السعودية، إن نظام التجارة الإلكترونية الذي أقره مجلس الوزراء، الثلاثاء، “يعزز موثوقية التجارة الإلكترونية لزيادة مساهمتها في الاقتصاد الوطني لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، ويحفز أنشطة التجارة الإلكترونية”.

وأوضحت الوزارة أن النظام يشمل 26 مادة “توفر الحماية اللازمة لتعاملات التجارة الإلكترونية من الغش والخداع والتضليل والاحتيال، بما يحفظ حقوق التاجر والمتسوق الإلكتروني معا”.

ويشهد هذا النمط العالمي الجديد من التجارة إقبالا كبيرا من السعوديين، حيث تعد المملكة من أعلى 10 دول نموا في مجال التجارة الإلكترونية في العالم، بنسبة نمو تتجاوز 32 في المئة، وقد وصل حجم تداولاتها إلى 80 مليار ريال خلال عام 2018.

ويعرَّف النظام التجارة الإلكترونية بأنها “كل التعاملات الإلكترونية ذات النشاط الاقتصادي التي تهدف لبيع أو تبادل منتجات أو خدمات، أو الإعلان عنها، أو تبادل البيانات الخاصة بها، وتسري أحكامه على التاجر أو الممارس عبر الوسائل الإلكترونية، والمتسوق الإلكتروني، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية “واس”.

ويعزز النظام سبل الإفصاح عن بيانات التواصل مع المتجر الإلكتروني أو الممارس للنشاط بما يحفظ جميع الحقوق، وبيان الخصائص الأساسية للسلع والخدمات، كما يحمي البيانات الشخصية للمتسوق الإلكتروني ويحدد مسؤوليتها ويمنع استخدامها لأغراض غير مصرح لها أو مسموح بها.

ويؤكد النظام على ضرورة الإفصاح عن مقر عمل موفر الخدمة المحدد في السجل التجاري، وإذا لم يكن لممارس النشاط مقر عمل يؤخذ بمحل إقامته، كما يلزم الممارسين بأحكام والتزامات المهن المرخصة التي تتطلب ترخيصا أو تصريحا لممارستها.

ويشترط نظام التجارة الإلكترونية على موفري الخدمات تقديم بيانات للعقود الإلكترونية توضح فيها أحكام العقد وشروطه، والإجراءات الواجب اتباعها، وتفاصيل الأسعار، وترتيبات الدفع والتسليم والتنفيذ والضمان، إن وجد وغيرها.

الرابط المختصر : https://acemdia.com/?p=19672