اتفاق جديد يرفع استفادة موريتانيا من أكبر منجم للذهب في البلاد‎‎


اسمديا : متابعات
وقعت الحكومة الموريتانية اليوم الإثنين اتفاقا جديدا مع شركة ”كينروس غولد كوربورايشن“ الكندية، المالكة لشركة تازيازت موريتانيا، التي تستغل أكبر منجم للذهب في البلاد، يقضي برفع نسبة استفادة موريتانيا من إنتاج الشركة من الذهب.

وبحسب اتفاق تم توقيعه اليوم، فإن نسبة موريتانيا من عائدات منجم تازيازت، ستتراوح في المستقبل، مابين نسبة 4.5 في المئة، ونسبة 6.5 في المئة، حسب تغير أسعار الذهب على مستوى العالم، (عندما تصل أسعار الذهب إلى مستوى 1800 دولار أمريكي /أونصة أو أكثر) بدلا من نسبة 3 في المئة التي تضمنها الاتفاق السابق.

وقال وزير البترول والمعادن والطاقة الموريتاني محمد ولد عبد الفتاح، إن الاتفاق الجديد سيمكن من ”زيادة العائدات المالية للدولة الموريتانية وتجذير تمثيلها في الهيئات القيادية بالشركة“.

كما اتفق الطرفان على أن تسدد الشركة مبلغ 25 مليون دولار أمريكي للخزينة العامة للدولة الموريتانية، كتسوية لبعض النقاط التي كانت عالقة.

وقد التزمت الحكومة الموريتانية بتسديد مبلغ 16 مليار أوقية قديمة، (الدولار يساوي 374 أوقية) مجدولة على خمس سنوات، في إطار تسوية بتسيير واستيراد المواد المعفاة من الضرائب، وجدولة المتأخرات المستحقة للشركة، والمتعلقة بالإعفاء من ضريبة القيمة المضافة.

وأظهرت المعطيات التي كشفت عنها شركة تازيازت موريتانيا العام الجاري، أن مستويات الإنتاج زادت في العام 2019 بنسبة 56 في المئة مقارنة بالسنة السابقة، من خلال إنتاج قياسي قدره 391 ألف أوقية معادل ذهب، مايعادل نحو 11 طنا من الذهب.
المصدر ارم نيوز

الرابط المختصر : https://acemdia.com/?p=20942