أكثر من 40 مليون شخص حول العالم يعملون في مناجم بدائية ثلثهم من النساء

اسمديا:متابعات

 

قال تقرير أعده البنك الدولي ومنظمة باكت للتنمية إن أكثر من 40 مليون شخص حول العالم يعملون في مناجم بدائية صغيرة حيث غالبا ما يجري استخراج معادن، من بينها الذهب والألماس والكوبالت، باليد.
وأثار طلب متزايد على المعادن مصحوبا بارتفاع الأسعار طفرة في عمليات التعدين الصغيرة النطاق في الأعوام القليلة الماضية، وبشكل ِأساسي في دول فقيرة في أمريكا الجنوبية وأفريقيا وآسيا.
وهذه المناجم مصدر حيوي للدخل للسكان المحليين، لكن الكثير منها يعمل خارج القانون ويسًرب كيماويات إلى الصخور والتربة والانهار.
وتوصل استقصاء لرويترز هذا الأسبوع إلى أن ذهبا بمليارات الدولارات يجري تهريبه من أفريقيا.
وقال تقرير البنك الدولي وباكت إن 16.3 مليون شخص يعملون في مناجم صغيرة في جنوب آسيا، منهم 12 مليونا في الهند، إضافة إلى 9.8 مليون في منطقة شرق آسيا-الباسفيك منهم 9 ملايين في الصين.
ويعمل 9.9 مليون شخص في الدول الواقعة جنوبي الصحراء في أفريقيا منهم مليونان في جمهورية الكونجو الديمقراطية وما بين مليون و1.5 مليون في كل من السودان وغانا وتنزانيا.
وأضاف التقرير أن ما يزيد قليلا عن مليوني شخص يعملون في تلك الصناعة في أمريكا اللاتينية والكاريبي و1.9 مليون في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا و100 ألف في شرق أوروبا وآسيا الوسطى.
ووجد التقرير أن النساء يشكلن 30 بالمئة من هؤلاء العمال حول العالم.
ومن بين المعادن التي يجري استخراجها من تلك المناجم الذهب والألمانس وكذلك معادن أخرى مثل الكوبالت والقصدير والتنجستن والتانتالوم.

الرابط المختصر : https://acemdia.com/?p=18151