الملياردير الهندى الذي ولد بمدينة عدن


• الثروة: 44.3 مليار دولار
• الشركة: Reliance، وأكبر معمل لتكرير البترول في جامناجار
• البلد: الهند
• متزوج من نيتا أمباني، وله ثلاثة أبناء.

رحلة طويلة تلك التي قطعها رجل الأعمال الهندي موكيش أمباني، منذ مولده عام 1957 بمدينة عدن اليمنية- حيث كان يعمل والده- نجح خلالها لأن يكون أغني رجل بالهند، وأحد أباطرة الصناعة بها.
واجه أمباني كثيرًا من الصعوبات خلال رحلة كفاحه؛ إلا أنها تغلّب عليها، وواجهها بعزم رائد الأعمال المُصمم على بلوغ هدفه، وتحقيق آماله، فكيف كانت رحلته؟

ميلاد في الغربة

وُلد موكيش أمباني بمدينة عدن اليمنية يوم 19 إبريل عام 1957 لوالده دهيروبهاي في وكوكيلابين أمباني في أسرة جوجاراتي. وله أخ، أنيل، وأختان – ديبتي سالجاونكار، ونينا كوثار، وعاشت أسرته في مبنى مكوّن من غرفتين.

بداية الطريق

خلال فترة طفولته، عمل أمباني عاملًا بمحطة وقود بمدينة عدن اليمنية، وتمكن من جمع مبلغ 130 دولارًا، كان نواة لمشروعاته التي جعلته فيما بعد أغني رجل أعمال في الهند.

بداية الاستثمارات

عاشت عائلة أمباني في شقة من غرفتي نوم في بهولشوار، في مومباي حتى سبعينيات القرن الماضي، ثم اشترى دهيربهاي أمباني برجًا سكنيًا مكونًا من 14 شقة أطلق عليه اسم “رياح البحر” (Sea Wind) في كولابا؛ حيث عاش موكيش وأنيل مع عائلتهما في طوابق مختلفة حتى وقتٍ قريب.

تفوق بالدراسة

انضم موكيش أمباني إلى هيل جرانج هاي سكول (Hill Grange High School) في طريق بيدار (Peddar Road)، في مومباي، مع أخيه أنيل أمباني؛ حيث كان شريكه أناند جين (Anand Jain) زميلًا له في الدراسة، وحصل على بكالوريوس الهندسة الكيميائية من (قسم التكنولوجيا الكيميائية بالجامعةUDCT، وهو الآن معهد التكنولوجيا الكيميائية، في مومباي، وقد حصل على المركز السادس في اختبارات الجامعة، ثم سجّل موكيش بعد ذلك للحصول على الماجستير في إدارة الأعمال (MBA) من جامعة ستانفورد، لكنه أكمل عامًا واحدًا فقط من برنامج العامين ولم ينجح به عام 1980، وفتحت إدارة أنديرا غاندي الأبواب أمام صناعة خيوط الغزل من البوليستر (PFY) للقطاع الخاص في أوائل 1980.

استثمارات تتنامي

تقدم دهيروبهاي أمباني للحصول على رخصة لإنشاء مصنع صناعة خيوط الغزل من البوليستر، ورغم شراسة المنافسة مع الشركات الكبرى، مثل: تاتاس Tatas وبيرلاس Birlas، إلى جانب 43 شركة أخرى، إلا أن دهيروبهاي تمكن من الحصول على الرخصة، وقد أخرج دهيروبهاي ابنه الأكبر موكيش من ستانفورد لمساعدته في بناء مصنع خيوط الغزل البوليستر؛ حيث كان يدرس للحصول على درجة ماجيستير إدارة الأعمال.

وترك أمباني الدراسة لمساعدة والده، وشرع في تأسيس التكامل العكسي لشركة ريليانس من صناعة النسيج إلى أنسجة بوليستر، ثم تحولت إلى شركة بتروكيماويات، بدايةً من 1981. وفي عام 2010، منح موكيش أمباني “درجة الدكتوراه الفخرية في العلوم” من جامعة إم إس، في بارودا، في جوجارات.

الحياة المهنية

وقد انضم لاحقًا إلى ريليانس إنداستريز في 1981، وقد بدأ رحلة التكامل العكسي لشركة ريليانس من صناعة النسيج إلى صناعة نسيج البوليستر، ثم حولها إلى صناعة البتروكيماويات وتكرير البترول، ثم بدأ نشاط استكشاف البترول والغاز وإنتاجهما.

وقد أسس أمباني شركة اتصالات معلوماتية Reliance ؛ وهي الآن Reliance Communications Limited، والتي ركزت على مبادرات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

أدار أمباني وشرع في تأسيس أكبر معمل شعبي لتكرير البترول في جامناجار بالهند، وصلت سعته إلى 660 ألف برميل يوميًا (33 مليون طن سنويًا) في عام 2010، ليتكامل مع صناعة البتروكيماويات وإنتاج الطاقة والميناء والبنية التحتية المرتبطة.

الجوائز والتكريمات

تم تكريمه في عام 2010؛ حيث حصد ما يلي:
1. جائزة جلوبال فيجين في عشاء منح الجوائز الجمعية الآسيوية.
2. رجل الأعمال البارز للعام NDTV الهند.
3. رجل أعمال العام ؛ من خلال “الدورية المالية”.
4. ميدالية عميد مدرسة الهندسة والعلوم التطبيقية جامعة بنسلفانيا.
5. جائزة القائد العام مجلس الأعمال للتفاهم الدولي.

كما حصل على المركز الخامس كأفضل مدير تنفيذي من حيث الأداء في العالم، في استعراض هارفارد للأنشطة التجارية في تصنيفها لأهم 50 مديرًا تنفيذيًا حول العالم.

أغنى رجل في آسيا

تجاوز الملياردير الهندي موكيش أمباني؛ رئيس مجلس شركة “ريلاينس” الملياردير الصيني “جاك ما” مؤسس موقع علي بابا وأصبح أغنى شخص في آسيا، بعدما بلغت ثروة أمباني نحو 44.3 مليار دولار.

ووفقا لقائمة بلومبيرج للمليارديرات، ارتفع سهم الشركة بصورة قياسية بنسبة 1.6%. فيما بلغت ثروة جاك ما 44 مليار دولار.

أغلى منزل في التاريخ

تزوج موكيش أمباني، من نيتا أمباني وله منها ثلاثة أبناء، يعيشون معًا في مبنى سكني من 27 طابقًا في مومباي يسمى أنتاليا، تبلغ قيمته منزله واحد مليار دولار، كأغلى منزل في التاريخ.
المصدر : رواد الاعمال

الرابط المختصر : https://acemdia.com/?p=18543