هل سيؤثر أطول خسوف للقمر على صحة البشر؟

خسوف-القمر-الدموي

خسوف-القمر-الدموياسمديا : متابعات

يترقب سكان الأرض مساء اليوم الجمعة ظاهرة فلكية نادرة، تتمثل في أطول خسوف كلي للقمر في القرن الحادي والعشرين.

بدأ القمر بدخول منطقة شبه الظل في الساعة 09:15 مساء بتوقيت السعودية، ويبدأ الخسوف الجزئي في الساعة 10:24 مساء، ويبدأ الخسوف الكلي في الساعة 11:30 مساء، وسيصل الخسوف إلى ذروته في الساعة 00:22 من صباح يوم السبت بتوقيت الإمارات.

وسينتهي الخسوف الكلي في الساعة 01:12 صباحا، في حين سينتهي الخسوف الجزئي في الساعة 02:19 صباحا، وسيخرج القمر من منطقة شبه الظل وينتهي الخسوف بشكل كامل في الساعة 03:29 من صباح يوم السبت.

يشار إلى أن أقصر خسوف كلي للقمر في هذا القرن حدث يوم 04 إبريل 2005، وكانت مدته 4 دقائق و48 ثانية.

هل سيؤثر الخسوف الكلي للقمر في صحة الناس؟

يؤكد الخبراء على أن ظاهرة خسوف القمر الكلي أو الجزئي، وكذلك كسوف الشمس واستعراض الكواكب (اصطفاف الكواكب في خط واحد) والظواهر الفلكية الأخرى، لا يمكن أن تؤثر في الحالة الصحية للناس أو في المناخ. فالقمر يعكس أشعة الشمس ليس إلا، وما سيحدث هو أنه سيظهر مظلما لا أكثر، بحسب رومان فيلفاند، المدير العلمي لمركز الأرصاد الجوية في موسكو.

المصدر: نوفوستي