تغريم مصرف فرنسي 50 مليون يورو بسبب تحويلات لأفراد يشتبه بعلاقتهم بالإرهاب

25-12-18-792004345

اسمديا:متابعات

قررت السلطات الرقابية في فرنسا فرض غرامة قدرها 50 مليون يورو على مصرف بعدما سمح لأشخاص يشتبه بعلاقتهم بأنشطة إرهابية باستخدام خدمته لتحويل الأموال.

وقالت هيئة رقابية تشرف على كافة نشاطات القطاع المالي في فرنسا إنها اكتشفت 75 عملية تحويل عن طريق مصرف “بنك بوستال” جرت ما بين عامي 2009 و2017 وتورط فيها 10 أشخاص سبق تجميد أرصدتهم المالية، ومن بينهم تسعة جاء قرار تجميد أرصدتهم عقب نتائج تحقيقات متعلقة بمكافحة الإرهاب.

ولم تحدد الهيئة الرقابية هوية هؤلاء الأفراد، كما لم تقدم أية تفاصيل عن تحركاتهم المشبوهة.

وغالباً ما تكون مقار فروع “بنك بوستال”، ضمن مكاتب البريد في فرنسا، وهي تتيح القيام بتحويلات مالية نقدية سريعة، حتى للأشخاص الذين لا يملكون حسابات مصرفية.

وقالت الهيئة إن المصرف أخفق في تطبيق معايير للتحقق فيما إذا كانت أرصدة الأشخاص مجمدة قبل أن يتيح لهم الاستفادة من خدمة التحويل.

لكن المصرف قال إنه سيطعن ضد قرار فرض غرامة عليه، موضحا أن التحويلات المصرفية لم تتضمن غسيل أموال أو تمويل أنشطة إرهابية.