أكثر من ألف طيار هندي يضربون عن العمل

اسمديا:متابعات

 

قال رئيس نقابة الطيارين لشركة الطيران الهندية جت إيروايز اليوم  إن ما يزيد عن ألف من طياري الناقلة المثقلة بالديون قرروا عدم الطيران اعتبارا من يوم غد الاثنين، لعدم تلقيهم رواتبهم في الثلاثة أشهر الماضية.
وتترنح الناقلة، التي تزيد ديونها للبنوك عن 1.2 مليار دولار، منذ أسابيع ولم تتلق بعد قرضا بقيمة نحو 217 مليون دولار من البنوك الدائنة في إطار صفقة إنقاذ تم الاتفاق عليها في أواخر مارس.
وقال كاران تشوبرا رئيس نقابة الطيارين الهنود لرويترز :”لم يتلق الطيارون رواتبهم للأشهر الثلاثة الماضية”.
وتفاقمت أزمة “جت” في الأسابيع الأخيرة، مع بدء المؤجرين في إجراءات إلغاء تسجيل طائرات، وهو ما يشير إلى أن خطة الإنقاذ المزمعة لم تهدئ مخاوفهم.
وتم عقد اجتماع طارئ لمناقشة وضع الناقلة في مكتب رئيس الوزراء الهندي يوم الجمعة، حضره أيضا وزير الطيران المدني براديب سينغ كارولا.
وذكرت قناة إي.تي ناو الإخبارية مساء يوم الجمعة أن كارولا قال بعد الاجتماع إن الناقلة لديها أموال لتشغيل ست أو سبع طائرات خلال مطلع الأسبوع، وبعد ذلك سيقرر الدائنون عدد الطائرات التي سيتم تشغيلها بعد منتصف ظهر يوم الاثنين.
وذكر تقرير لصحيفة بيزنس ستاندرد اليوم الأحد أن بنوكا دائنة لجت بقيادة بنك الدولة الهندي تدرس مقترحا لضخ عشرة مليارات روبية (144.55 مليون دولار) للحفاظ على بقاء الناقلة.
وأضاف التقرير أن من المتوقع صرف الأموال بعدما تقدم إدارة جت خطة تشغيل توضح فيها كيف ستستخدم تلك الأموال حتى السابع من مايو.
ولم يتسن الحصول على تعليق من متحدث باسم بنك الدولة الهندي بخصوص التمويل الطارئ الذي تدرس البنوك تقديمه لجت إيروايز، التي تملك فيها الاتحاد للطيران بأبوظبي حصة نسبتها 24 بالمئة.