أميركا تطارد تاجراً صينياً هرّب قطع صواريخ لإيران

متابعات- اسمديا: عرضت الولايات المتحدة، الثلاثاء، مكافأة تصل إلى 5 ملايين دولار لمن يقدم معلومات تؤدي للقبض على رجل أعمال صيني تتهمه بإمداد إيران بأجزاء صواريخ.

وفرضت أميركا عقوبات على شركات بدعوى مساعدة إيران في التهرب من عقوبات على الأسلحة وتجارة النفط.

وفي إشارة الى أن واشنطن ستواصل الضغط على طهران بخصوص برنامجها النووي، قالت وزارة الخزانة الأميركية إنها فرضت عقوبات على ثماني شركات مملوكة لرجل الأعمال الصيني لي فانجوي بزعم توريد أجزاء صواريخ الى إيران.

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية عن مكافأة تصل الى 5 ملايين دولار لمن يقدم معلومات تؤدي للقبض على لي، المعروف أيضاً باسم كارل لي، أو إدانته.

احتيال مصرفي

وقالت الوزارة إن الإعلان عن المكافأة بشأن لي جرى تنسيقه مع الخزانة ووزارة العدل التي كشفت عن لائحة اتهام ضده تشمل تهماً من بينها التواطؤ لارتكاب غسل أموال والاحتيال المصرفي.

وتوصلت إيران وقوى عالمية إلى اتفاق مؤقت في نوفمبر يتيح لطهران إعفاء من عقوبات بنحو 7 مليارات دولار مقابل خطوات لتقييد برنامجها النووي.

ودعا الاتفاق إلى مفاوضات للتوصل إلى اتفاقية كاملة خلال عام، وقالت وزارة الخزانة الأميركية اليوم إنها لا تزال تضغط من أجل التوصل إلى حل حاسم.

وقال ديفيد كوهين، وكيل وزارة الخزانة الذي يشرف على سياسة العقوبات في بيان: “سنواصل بقوة تفعيل العقوبات حتى ونحن نستطلع إمكانية اتفاق شامل بشأن برنامج إيران النووي”.

وقال تقرير للأمم المتحدة في وقت سابق هذا الشهر إن إيران اتخذت إجراءات لخفض مخزونها النووي الأكثر حساسية بنحو 75%، وهو ما يوضح أن طهران تنفذ الخطوات المتفق عليها لتقليص برنامجها النووي.

* العربية

الرابط المختصر : https://acemdia.com/?p=4026