حرب أسعار بقطاع التجزئة البريطاني تطيح بالمبيعات

اسمديا / رويترز

سجلت تيسكو أكبر شركة لمبيعات التجزئة في بريطانيا اليوم الأربعاء أكبر انخفاض فصلي في المبيعات في المملكة المتحدة في 40 عاما وهو ما يزيد الضغط على رئيسها فيل كلارك لإظهار قدرة خطته لإنعاش الشركة على التعامل مع التحديات التي يواجهها القطاع.

وقالت تيسكو إن المبيعات في المتاجر البريطانية العاملة منذ عام على الأقل باستبعاد الوقود وضريبة القيمة المضافة تراجعت في الربع الأول المالي 3.8 بالمئة، متأثرة بخفض الأسعار وانخفاض العروض الترويجية غير المستهدفة وضعف السوق بوجه عام، وأضافت أنها تتوقع استمرار الأوقات الصعبة.

وكان محللون توقعوا انخفاضاً يتراوح بين 3.5 و4.1% بعد انخفاض بلغ ثلاثة بالمئة في الربع الأخير من العام المالي للشركة 2013-2014 .

وفي ظل ذلك يسرع كلارك وتيرة برنامج استثماري لإعادة بناء المجموعة التي يبلغ عمرها 95 عاماً ويخفض الأسعار في محاولة لجذب المتسوقين.

لكن بينما تتعهد شركات منافسة منها أسدا التابعة لوال مارت وموريسونز بتخفيضات في الأسعار وتعهد سينزبري بالبقاء في المنافسة يعتقد بعض المحللين أن تيسكو بحاجة إلى تخفيضات أكبر في الأسعار.

وأثار ذلك مخاوف من حرب أسعار محتملة قد تؤثر في الأرباح في أنحاء القطاع.

وبدأ كلارك منذ عامين خطة تتكلف عدة مليارات من الجنيهات الإسترلينية لإنعاش أنشطة الشركة في بريطانيا التي تسهم بنحو ثلثي مبيعات وأرباح المجموعة ثالث أكبر بائع للتجزئة في العالم بعد وول مارت وكارفور.

من ناحية أخرى أظهرت المبيعات الدولية للمجموعة بعض التحسن في الربع الأول.

وانخفضت مبيعات المجموعة 0.9 بالمئة.

الرابط المختصر : https://acemdia.com/?p=6113