العجز التجاري الأميركي يصل لأعلى مستوى له بـ24 شهراً

اسمديا ـ فرانس برس

سجل العجز التجاري في الولايات المتحدة في أبريل أعلى مستوى له في غضون عامين تحت تأثير خلل قياسي في الموازين مع الاتحاد الأوروبي، في حين يتفاوض الطرفان حول اتفاق للتبادل الحر.

وأعلنت وزارة التجارة الأميركية أن حصيلة مبادلات السلع والخدمات في الولايات المتحدة مع بقية أنحاء العالم بلغت 47,2 مليار دولار، ما يشير إلى قفزة بـ7% مقارنة مع مارس، وتدل على الشهر الخامس على التوالي من الزيادة.

وهذه القفزة التي فاجأت المحللين، تعود لواقع محتوم وهو أن المستوردات واصلت الارتفاع في أبريل 1,2% إلى 240,6 مليار دولار، بينما تراجعت الصادرات 0,2% إلى 193,3 مليار دولار.

حتى أن مشتريات السيارات والسلع الاستهلاكية، وخصوصا الهواتف النقالة، من الخارج سجلت مستويات قياسية في أبريل، ما شكل مؤشرات متناقضة حول أكبر اقتصاد في العالم.

آخر الأخبار