ميناء عدن “قلب العالم و شريان الملاحة الدولية”

اسمديا/عدن: اقام المركز العربي للاعلام الاقتصادي وبالتنسيق مع مبادرة ” منا وفينا” الشبابية وجامعة عدن صباح هذا اليوم بقاعة “الشهيد” في كلية العلوم الإدارية في جامعة عدن  حلقة نقاشية بعنوان ” ميناء عدن برؤى شبابية “

وهدفت الندوة إلى خلق نقاش مجتمعي حول ميناء عدن  والمشكلات التي يواجهها وأفاق تطويره بمناسبة مرور 150 عاما على تأسيسه  

 

  • الإدارة  والتخطيط مفتتح البناء

في مستهل الندوة أكد المدير التنفيذي للمركز العربي للإعلام الاقتصادي فؤاد التميمي على الأسس الإدارية التي ارتبط بها تاريخ ازدهار وتطور  مدينة عدن ومينائها الذي احتل أهمية  كبرى بين الموانئ العالمية الى جانب الموقع الجغرافي الذي يحتل قلب العالم  وشريان الملاحة الدولية ..مؤكدا أن الإدارة  والتخطيط مفتتح بناء وازدهار الدول وجاءت الندوة بمشاركة 

طلبة العلوم الإدارية لتؤكد ذلك متمنيا  مزيد من النقاشات  الهادفة  من اجل إعادة  الاعتبار لميناء عدن  ليأخذ مكانته الطبيعية في مصاف الموانئ العالمية  .


وخلال الندوة  قدمت عدد من الكلمات القاها كلا من الدكتور عبد الرحمن اللحجي نائب عميد الكلية للشؤون الأكاديمية   والدكتور ثابت العزب  تطرقت إلى  الدور التاريخي لميناء عدن  وأكدت على أهمية هذا 


المرفق الحيوي وضرورة تضافر الجهود الأكاديمية العلمية  والمدنية والرسمية من اجل تطويره .

  • مشاريع إستراتيجية

وقدم مدير إدارة التخطيط بمؤسسة مواني خليج عدن احمد العماري  شرحا حول تطور الميناء  خلال النظم المتعاقبة  وصولا إلى وضعه الحالي  والذي اخذ صفة مؤسسة  تدير عددا من الموانئ  في  خليج عدن بما فيها  محطة الحاويات و إدارة الأرصفة  بالمعلا  وميناء الزيت و ميناء الاصطياد .

كما تطرق إلى صفقة فساد تأجير الميناء وعملية استعادته  والمشاريع الاستراتيجية في الميناء والمتمثلة  بتوسعة  القناة الملاحية  و تعميقها الى 18 متر وزيادة طول رصيف المناولة إلى  1700 متر .

  •  المشكلة عدم ثبات الادارة

من جهته قال  رئيس الغرفة الملاحية بالميناء علي عاطف  أن الشركة التي  أدارت الميناء خلال الأعوام السابقة  تحت مسمى ” موانئ دبي العالمية ” هي شركة وهمية ولاعلاقة لها بالشركة الحقيقية  التي تدير موانئ عديدة في العالم من بينها ميناء جيبوتي 

وقال عاطف ان المشكلة الرئيسية التي تعيق تطور ميناء عدن هي عدم استقراره على ادارة ثابته حتى اليوم. مشددا على  استقلاليته  وان تكون قراراته سيادية  بعيدة عن المؤثرات الى جانب التشديد على مساحاته والحفاظ على اراضيه  وعدم التفريط فيها  .

  • رؤى مستقبلية

 

كما تحدث مدير فرع شركة ايفر جرين الملاحية الدولية باليمن عمران شيخ عن اعتزام الشركة فتح خطوط ملاحية  دولية جديدة  الى  ميناء عدن وسيدشن اول هذه الخطوط في 26 ابريل الجاري .

وخلال الندوة قدمت عدد من المداخلات  الطلابية  اكدت على  اهمية  التعامل والتعاطي بشفافية  مع  ملف ميناء عدن والشفافية الإدارية  في هذا المرفق  وغيره من مرافق ومؤسسات الدولة باعتبار ذلك احد العوامل المساعدة في محاربة الفساد  وإشراك المجتمع في اتخاذ القرارات التي تخدم بناء الدولة الى جانب  إطلاع الرائ العام حول كل ما يحيط بأهم مرافق الدولة  من صراعات او تجاذبات لا تحقق أهداف الميناء والمصلحة  الوطنية  .