ممثل الامم المتحدة بصنعاء : شراكة الحكومة مع القطاع الخاص لتحقيق التنمية فرصة لا ينبغي ان تضيع

اسمديا

اسمديا – متابعات :

اكد الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة بصنعاء ” باولو ليمبو ” ان مستقبل التنمية في اليمن بعد التوقيع على مذكرة التفاهم والشراكة بواشنطن في الـ 17 من نوفمبر الماضي أصبح بأيدي القطاع الخاص وان الشراكة معه من اجل تحقيق التنمية المطلوبة فرصة لا ينبغي ان تضيع.

وشدد على ضرورة استمرارعقد لقاءات بين الجانبين للاستماع إلى وجهات النظر والاراء المشتركة من اجل إيجاد قواعد جديدة للشراكة والخروج بقانون يؤسس لمرحلة جديدة مشيرا إلى ان هناك تحضيرات تجري لعقد مؤتمر في شهر فبراير بعدن يكرس لصياغة برنامج للاصلاحات الاقتصادية.

وأوضح ان الامل معقود على اليمنيين انفسهم بان يقودو عملية التنمية وعلى وجه الخصوص القطاع الخاص داخل اليمن وخارجه الذي يعول عليه العودة للاستثمار في بلده لتحسين الوضع الاقتصادي وخلق فرص جديدة للشباب والعاطلين عن العمل.

واكد ان قانون الشراكة و تعديل التشريعات والقوانين بما يتناسب في دعم حماية المستثمرين والقطاع الخاص ومتطلباته من الادارة المحلية سيسهم في تحريك عجلة التنمية والسير بها قدما نحو الامام  .

وأضاف “مستقبل التنمية في اليمن بايدي القطاع الخاص وليس بأيدي الحكومة ولا رئيس الجمهورية ولا يوجد مستقبل إذا لم تحيوا اقتصادكم بانفسكم وليس لدي شك في انكم ستستطيعون تجاوز هذه العقبة الاقتصادية لكن يجب التخطيط والمتابعة من اجل الاسقاط على ارض الواقع وان نعمل بشكل فريد مع بعضنا البعض والوزارة بيئة محفزة للتعاون”

* سبتمبر نت

الرابط المختصر : https://acemdia.com/?p=13302