محافظ البنك المركزي حافظ معياد يبدأ مهامه بعدة لقاءات هامة

اسمديا:متابعات

أكدت، رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي أنتونيا كالفو، استعداد الاتحاد، لتقديم المساعدات للبنك المركزي اليمني، في الجوانب التدريبية والعينية؛ لتطوير البناء المؤسسي للبنك.
جاء ذلك، خلال لقائها، مع الوفد المرافق لها، الذي يزور العاصمة المؤقتة عدن حالياً، محافظ البنك المركزي، حافظ معياد، الثلاثاء.
ووفقا لوكالة سبأ، فقد أعرب محافظ البنك، حافظ معياد، عن ترحيب إدارة البنك بأي دعم ومسانده من الاتحاد الأوروبي.
علي صعيد متصل، أكد محافط البنك، أن المرحلة القادمة ستشهد تطويرا للبناء المؤسسي المصرفي، وتفعيل دور ومهام البنك على أسس حديثة.
وأشار إلى أن البنك سيبدأ خلال الفترة القادمة، بتنفيذ عدة إجراءات في مقدمتها استعادة الدورة النقدية، وبناء علاقات وثيقة مع البنوك التجارية والإسلامية، وخلق فرص قادمة لتنشيط الحياة الاقتصادية، بتفعيل دور التجار عن طريق البنوك التجارية المعتمدين لديها.
وأوضح معياد، خلال اجتماعه اليوم مع قيادات البنك المركزي، أن البنك سيشهد إعادة هيكلة، بما يتواكب مع التطورات الحديثة للبنوك والمصارف المركزية في المنطقة، والاستعانة بالشركات الاستشارية الكبرى في تقديم تصوراتها للتطوير.
وكان محافظ البنك السابق، محمد زمام، قد أكد أن الاتحاد الأوروبي، ومنظمات تابعة للأمم المتحدة، أبدوا استعدادهم لتقديم الدعم للبنك المركزي وفتح حسابات فيه.
وأوضح زمام لصحيفة «الشرق الأوسط»، في الـ 19 من فبراير 2019، أن سفيرة الاتحاد الأوروبي زارت البنك المركزي في عدن للمرة الثانية أول من أمس، وأبدت رغبتها في تقديم الدعم والمساعدة.
وأشار في الوقت نفسه، إلى أن 5 سفراء من دول الاتحاد زاروا أيضاً اليمن للغرض نفسه، وهو ما يعد مؤشراً على استقرار البنك المركزي واعترافاً دولياً به.