مؤتمر مانحي اليمن . نصف التمويل المطلوب.. والسعودية اكبر المانحين

اسمديا : متابعات
جمعت الأمم المتحدة، الثلاثاء، 1,35 مليار دولار من المساعدات الإنسانية لليمن في مؤتمر للمانحين استضافته السعودية، إلا أن هذا الرقم يوازي نحو نصف التمويل المطلوب والبالغ 2,41 مليارا.

ويأتي المؤتمر، الذي عقد عبر الفيديو ونظمته السعودية بالشراكة مع الأمم المتحدة، في وقت تحذر منظمات إغاثة من أن وصول فيروس كورونا ينذر بكارثة بسبب القطاع الصحي المنهار بفعل سنوات الحرب.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش في كلمته الافتتاحية “نحن في سباق مع الزمن” لمنع كارثة في اليمن.

وتابع غوتيريش أن “وكالات الإغاثة قدرت بنحو 2,41 مليار دولار التمويل المطلوب لتغطية المساعدات الإنسانية من يونيو إلى ديسمبر، بما في ذلك برامج مكافحة كوفيد-19″.

ورحب الأمين العام للمجلس النروجي للاجئين يان إيغلاند بـ”التعهدات التي أطلقت اليوم” لكنه أكد أنها لا تكفي “لتخفيف المعاناة”. وأضاف أن ملايين اليمنيين يواجهون خطر المجاعة والجائحة.

وبالإضافة إلى غويتريش، شارك وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان ومساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، ومساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شنكر، الذي ترأس الوفد الأميركي، حيث أعلنت واشنطن تقديم 225 مليون دولار لمساعدة اليمن.

وتعهدت السعودية تقديم مساعدات إنسانية بقيمة 500 مليون دولار، وهي أكبر مساهمة تم التعهد بها في المؤتمر.

وأعلنت بريطانيا الثلاثاء عن حزمة مساعدات جديدة لليمن بقيمة 200 مليون دولار.

وكان لوكوك أكد أنه يتعين جمع 180 مليون دولار لمكافحة وباء كوفيد 19.

ويشهد اليمن بالفعل أسوأ أزمة إنسانية في العالم، بحسب الأمم المتحدة.

وحذرت الأمم المتحدة الشهر الماضي من وقف مجموعة من برامج المساعدات في اليمن خلال الأسابيع المقبلة بسبب نقص التمويل.

الرابط المختصر : https://acemdia.com/?p=20793