تفاصيل تبني حكومة الوفاق اليمنية إستراتيجية جديدة لحل أزمة المشتقات النفطية

متابعات/اسمديا: أعلنت حكومة الوفاق الوطني عن إستراتيجية جديدة يتم إعدادها بالتعاون مع وزارتي الداخلية والمالية، تتضمن حلا دائما لأزمة المشتقات النفطية والقضاء عليها بصورة نهائية.

وقال الناطق الرسمي للحكومة راجح بادي في مؤتمر صحفي، أمس الأربعاء، أن الإستراتيجية أعلن عنها، وزير النفط، خالد محفوظ بحاح، مبينا أن الحكومة قامت باستيراد كميات من الديزل والبواخر ستصل خلال الايام المقبلة، بما يجعل هذه الكميات تلبي احتياجات السوق وتقضي على نسبية كبيرة من الاختناقات.

وأكد بادي نقلاً عن وزير النفط ، بأن هناك 39500 طن من الديزل و3000  طن كيروسين في ميناء الحديدة على متن عدد من البواخر  تنتظر افراغ حمولتها.

 وأوضح أن الكمية التي نزلت خلال الأيام الماضية لم تغطي العجز الموجود في البلاد خلافاً لتوقعات وزارة النفط.

 وتابع راجح بادي القول «مصافي عدن تكفلت بحل تلك المشكلة لكنها واجهت صعوبة في نقل الغاز عبر الناقلات التي رفضت التحرك خوفاُ من القطاعات في الطرق بسبب الانفلات الأمني»، مضيفاً« بأنه تم التأكيد على نزول حملة أمنية لحماية الناقلات وتوصيل الغاز».

 وأضاف :  ان وزارة النفط قالت في اجتماع الحكومة إنها حلت أزمة الغاز المنزلي في كل المحافظات عدا محافظة حضرموت.
وأشار إلى أن الكميات المستوردة تشمل 11 ألف طن من الديزل في ناقلة تسمى (ستار لين)، وأخرى تسمى “اثينا” في غاطس الحديدة تحمل كمية 6500 طن ديزل و3000 كيروسين، إضافة إلى الناقلة “دونكين” في غاطس الحديدة وعليها 9 آلاف طن ديزل، وناقلة رابعة تسمى “جريس أ” في ميناء الحديدة وعليها 13 ألف طن ديزل”.

ولفت الى انها واجهت بعض المشاكل بسبب القدرة الاستيعابية للميناء، وتم طلب تحويل بعض هذه الكميات للميناء التجاري لسرعة إفراغها وحل مشكلة الديزل خصوصاُ في المحافظات الزراعية التي تعاني نقصاً حاداً في مادة الديزل.

الجدير بالذكر أن محافظات الجمهورية تشهد أزمة خانقة في المشتقات النفطية منذ أيام.

 

وكانت الحكومة وعدت بحل ازمة المشتقات النفطية أؤخر الأسبوع الماضي بعد حصولها على منحة عاجلة من دولة خليجية إلى أن الأزمة استمرت وتزايدت بشكل بعد تورط أصحاب محطات في بيع المشتقات النفطية في السوق السوداء بعيد عن الرقابة الحكومية 

الرابط المختصر : https://acemdia.com/?p=2179